المحتوى الرئيسى

صدمة بين نشطاء تجاه مقتل زميل لهم في غزة ويتعهدون بالبقاء

04/15 19:46

غزة (رويترز) - بعد استجوابها مشتبها به اسرعت قوات الامن التابعة لحركة حماس للبحث عن منزل احتجز فيه الناشط الايطالي فيتوريو أريجوني يوم الخميس لكنها وصلت الى المنزل بعد فوات الاوان.وقال شاهد كان في المكان "كان (أريجوني) على الارض في ممر بين حجرتين. كان من الصعب أن تراه مالم يقل لك أحد أنه موجود هناك لانه كان متمددا على الارض في مواجهة الحائط."وأضاف الشاهد الذي طلب عن ذكر اسمه "كان يرتدي زيا اسود كما بدا في التسجيل المصور. لم تبد عليه اثار طلقات. يعتقد أنه شنق اولا ثم ترك ليتمدد على الارض او تم خنقه على الارض."وفي تسجيل مصور بثه خاطفوه على موقع يوتيوب على الانترنت ظهر أريجوني معصوب العينين ودماء حول عينه اليمنى ويد تجذب رأسه الى أعلى ليواجه الة التصوير.وهز نبأ اختطاف أريجوني وقتله غزة التي اعتادت على الاشتباكات بين مقاتلي حماس والقوات الاسرائيلية. وساد التوتر في الموقع الذي شهد عملية القتل في حي الشيخ رضوان حيث فرضت قوات حماس طوقا أمنيا حول المنزل.ووصل قائد الشرطة في غزة وقادة كبار من جهاز الامن الداخلي وموظفون بالامم المتحدة لتحديد هوية الجثة.وقالت مصادر بحماس ان أريجوني (36 عاما) وهو ناشط ومدون مؤيد للفلسطينيين قتل قبل ساعات من نهاية مهلة حددها خاطفوه لتطلق حماس سراح قادة لهم بالسجن. واضافوا ان الخاطفين لم يكن لديهم نية للافراج عنه حيا.وقال مصدر أمني بحماس انه لن يكون هناك تسامح مع من وصفهم بذوي التفكير الملتبس بعد الان مشير الى أن اولئك الذين يقدمون صورة سيئة ومغلوطة عن الاسلام.ومكث أريجوني في الاراضي الفلسطينية لمدة عشر سنوات بدأت في الضفة الغربية. وطلبت منه اسرائيل الرحيل ثم وصل الى قطاع غزة في اغسطس اب عام 2008 مع أول سفينة لحركة غزة الحرة.الناشطة الايطالية سيلفيا توديشيني كانت صديقة وزميلة لاريجوني في حركة التضامن الدولية وعملت معه في غزة. وقالت لرويترز "فيكتور (فيتوريو) عمل مع الفلسطينيين وعمل من اجل الفلسطينيين."وأضافت "عمل مع الصيادين ورافق الصيادين عندما كانوا يذهبون للصيد في نقاط التلاقي غير العنيفة " عند الحد البحري الذي تفرضه البحرية الاسرائيلية.وقالت "اعتاد العمل مع الفلاحين عندما كانوا يذهبون لفلاحة ارضهم بالقرب من المنطقة العازلة" مع اسرائيل حيث وقعت الكثير من حوادث لاطلاق النار على مدى السنوات الاربع الماضية.وتابعت "اعتاد المشاركة في المظاهرات غير العنيفة."وقالت توديشيني ان النشطاء الاصدقاء لم يصدقوا عندما علموا أن الشرطة عثرت على جثة أريجوني.وقالت "في البداية لم نصدق اعتقدنا انها مزحة لكننا صدقنا عندما شاهدنا التسجيل المصور."وأضافت "ندرك حقا أن غالبية الفلسطينيين ليسوا قتلة كما ندرك أننا هنا نعمل من اجلهم."وقالت "لدينا مشروعات هنا وعلينا ان نستمر "لن يخرجونا من هنا... سنبقى".من نضال المغربي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل