المحتوى الرئيسى

الرئيس اليمني يدعو للحوار والاحتجاجات تتصاعد

04/15 20:20

صنعاء (رويترز) - صعد معارضو الرئيس اليمني علي عبد الله صالح يوم الجمعة حملتهم لاجباره على ترك السلطة لكن صالح دعاهم للانضمام الى الحوار بينما كان يتحدث الى الاف من انصاره.وقال صالح "ادعو اصحاب اللقاء المشترك (المعارضة) ان يحكموا ضمائرهم وان يأتوا الى الحوار ولنتفق على كلمة سواء من أجل أمن واستقرار الوطن."هذه الحشود الغفيرة المليونية رسالة واضحة للداخل والخارج ... ان هذا استفتاء شعبي على الشرعية الدستورية."وكان صالح يحاول الاستفادة من رفض المعارضة لعرض خليجي للتوسط لاجراء محادثات في الرياض تتعلق بنقل السلطة خشية منهم أن يكون ذلك حيلة لابقاء صالح في منصبه لحين انتهاء ولايته في 2013.وتحدث صالح بينما كان مئات الالاف يتظاهرون ضده في صنعاء وعدن وتعز في حين هاجم رجال قبائل محطة كهرباء واصدر رجال دين وزعماء قبائل كانوا حلفاء له بيانا يطالبونه فيه بالرحيل الان.وقال الشيخ أبو بكر عبيد لالاف المصلين بالقرب من جامعة صنعاء حيث يحتشد المتظاهرون منذ اوائل فبراير شباط انها مسألة ايام قبل ان ينتهي النظام وان الثورة لا يمكن ان تهزم مضيفا ان الهدف هو اسقاط حكم الاسرة الفاسدة.ووزع نشطاء منشورات تدعو المواطنين للتوقف عن دفع الضرائب وفواتير الكهرباء وغيرها للحكومة في حملة عصيان مدني لاجبار صالح على التنحي. وبدأت اضرابات في مدارس ومصالح حكومية في مدينة عدن في جنوب البلاد الاسبوع الماضي.وقال مسؤول ان امدادات الكهرباء تأثرت في مدن بينها صنعاء وتعز والحديدة واب بعد ان هاجم رجال قبائل محطة كهرباء رئيسية واتهمهم بالعمل نيابة عن احزاب المعارضة.وقتل ما لا يقل عن 116 شخصا في احتجاجات استخدمت فيها قوات الامن الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع.ورغم الاحتجاجات الواسعة يوم الجمعة ضد حكم صالح في أنحاء اليمن الا أن العنف كان أقل مقارنة مع الاسابيع الماضية.وقال شهود ان سبعة متظاهرين اصيبوا في تعز عندما فتح موالون لصالح النار على محتجين كانوا بين عشرات الالاف الذين خرجوا الى الشوارع بعد صلاة الجمعة.واتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش (مراقبة حقوق الانسان) ومقرها الولايات المتحدة الحكومة باستخدام جنود تقل أعمارهم على ما يبدو عن 18 عاما.وقال جو ستورك نائب مدير الشرق الاوسط في المنظمة "طالما عرضت الحكومة اليمنية الاطفال لمخاطر جسيمة بنشر جنود أطفال في ساحة المعركة."ينبغي لمعارضي الرئيس صالح عدم اطالة أمد المشكلة باستخدام أطفال لغرض الامن في ساحة الاحجتاج."ودعا رجال الدين وزعماء القبائل في بيانهم الى اقالة جميع أقارب صالح من الجيش وأجهزة الامن.وتقول مصادر دبلوماسية ان المحادثات في الاسابيع الاخيرة بشأن حل الازمة تعثرت بسبب رغبة صالح في ضمان الحصانة من المحاكمة له ولاسرته.ويبدو ان مبادرة السلام الخليجية التي اعلنت هذا الاسبوع اعطت صالح ذلك وقبل صالح الخطة في اليوم التالي.وأكد بيان رجال الدين وزعماء القبائل رفض منح أي ضمانات فيما يتعلق باراقة الدماء.واسقطت احتجاجات شعبية رئيسي تونس ومصر هذا العام ويواجهان هما واسرتيهما المحاكمة بتهم تتعلق بالفساد وقتل المتظاهرين.وفي خطاب قصير امام انصاره وصف صالح المعارضة بالكذابين وقطاع الطرق ولمس وتر الحساسيات الدينية عندما قال انه ينبغي لهم منع الاختلاط بين النساء والرجال في مظاهرات صنعاء.وقال صالح "ندعوهم الى منع الاختلاط بين الرجال والنساء الذي لا يقره الشرع في شارع الجامعة."وقال سكان ان تلك التصريحات أثارت احتجاجا شارك فيه عدة الاف من النساء في شوارع مدينة المكلا الساحلية في جنوب اليمن.وحمل موالون لصالح لافتات عليها شعارات مثل "الشعب يريد علي عبد الله صالح."وقال فريد وهو احد المتظاهرين الموالين لصالح "المعارضة قطاع طرق ومخربون. يرفضون الحوار لانهم يريدون تولي السلطة من خلال انقلاب وليس صندق الانتخاب."وطالب ائتلاف المعارضة الذي يضم حزب الاصلاح الاسلامي صالح يوم الخميس بترك السلطة في غضون اسبوعين.وقال الزعيم المعارض البارز محمد المتوكل ان المعارضة جددت تأكيدها على ضرورة التعجيل بتنحي صالح في غضون أسبوعين ولذا فانها لن تذهب للرياض.وتخشى السعودية وحلفاء اليمن الغربيون من أن تؤدي مواجهة مطولة في البلاد الى اشتباكات بين وحدات متناحرة بالجيش في العاصمة وأماكن أخرى وتحدث فوضى تصب في مصلحة تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ومقره اليمن.غير ان المتوكل قال ان المعارضة يمكن ان تصل الى اتفاق بشأن منح ضمانات ضد المحاكمة مما يترك توقيت انتقال السلطة عقبة رئيسية.وحذر صالح من حرب اهلية وتقسيم اليمن اذا أجبر على التنحي قبل انتخابات برلمانية ورئاسية خلال العام المقبل.وعرض اجراء انتخابات برلمانية ورئاسية هذا العام في اطار اصلاحات سياسية لكنه يقول انه يجب أن يظل في الحكم ليشرف على التغيير او يسلم السلطة لما وصفها "بأياد امنة".من محمد الغباري ومحمد صدام

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل