المحتوى الرئيسى

خطباء يطالبون بالقصاص العادل من مبارك وأعوانه

04/15 17:15

دمياط- محمد محمود: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (8)) (المائدة) آيةٌ كريمة ترددت كثيرًا على لسان الخطباء على منابر الجمعة بدمياط، مطالبين بالقصاص العادل من الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك وأعوانه.   واستند الخطباء لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "أحب الناس إلى الله يوم القيامة وأدناهم منه، إمام عادل"، وقوله صلوات الله وسلامه عليه: "عدل ساعة خير من عبادة ستين سنة"، وقوله في الحديث الآخر: "ما من عبد يسترعيه الله رعية، يموت يوم يموت وهو غاش لها، إلا حرَّم الله عليه الجنة".   وقارن الخطباء بين أحوال الأمة الإسلامية حين ولي أمورها خيارها من الحكماء الراشدين، فحكموا بين الناس بالعدل، وأدوا الأمانات إلى أهلها، وحين ولي أمرها مَن سلب الحقوق والأمانات من أهلها فجعل موقعه السياسي أو سلطته الإدارية بوابةً لتحقيق المآرب الشخصية أو المغانم الدنيوية على حساب مصلحة الأمة وحساب دينها وعقيدتها وحقوقها وسمحوا للفساد وللرشوة والواسطة أو المحسوبية تعمُّ أرجاء البلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل