المحتوى الرئيسى

برنامج تكلفته 20 دولارًا للحد من ارتفاع معدلات الطلاق

04/15 16:17

غزة - دنيا الوطن يبدو أن سعي التكنولوجيا إلى إيجاد الحلول السريعة للمشكلات، وصل حد العلاقات الزوجية؛ إذ أعلنت شركة "آي تيونز" إطلاق برنامج جديد يمكِّن الزوجين من تقييم علاقتهما عبر مجموعة نصائح شخصية وقانونية قبل البت في قرار الطلاق. وقال أحد مؤسسي البرنامج إن الهدف من البرنامج الذي يكلِّف 20 دولارًا أمريكيًّا فقط؛ "خلق حوار وتواصل أفضل، بالإضافة إلى دفع الزوجين نحو التفكير مجددًا في قرار الانفصال. ويتيح البرنامج فرصة فتح أعينهما على الخطوات القانونية والتكاليف المادية المترتبة على ذلك". وأوضح: "تغيب عن الناس التعقيدات الناتجة من قرار الانفصال، خاصةً إذا وجد أطفال؛ لذا فإن هذا التطبيق يتيح لهم إلقاء نظرة على الإجراءات القانونية والكلفة المادية، ومن ثم العمل على محاولة إنجاح الزواج قبل إنهائه ببساطة". من جهةٍ أخرى، اعتبر أحد رجال الدين، في تصريحٍ لصحيفة "جارديان"، اليوم الخميس 14 إبريل/نيسان 2011 أن "هذا التطبيق يسخِّف قدسية الزواج بتحويل الطلاق إلى مجرد مسؤولية مادية يمكن اتخاذه تدريجيًّا بسهولةِ اتخاذ أي قرار آخر، وقد يدفع الزوجين إلى تصديق النتائج المترتبة على البرنامج أنْ لا مجال للمصالحة، ومن ثم عليهما تقبُّل النتيجة والانفصال". وكان رد الشركة المُصمِّمة أنه "إذا نجح التطبيق في الكشف عن التعقيدات والمصاعب والمعانة الحقيقية للطلاق؛ فإن ذلك وحده كافٍ لإقناع الناس بمحاولة إنقاذ زواجهم". وأضافت: "بالنسبة إلى البعض، الطلاق يدمِّر الروح. وهذا البرنامج يوضح للناس أن زواج وطلاق المشاهير وانتقالهم من علاقةٍ إلى أخرى ليس سهلاً كما يبدو". يُذكَر أن كلفة تحميل البرنامج تبلغ نحو 20 دولارًا أمريكيًّا، ويمكن استعماله على أجهزة "آي فون" و"آي باد". ويقف خلف التطبيق محامون بريطانيون مختصون بالشؤون العائلية. وأعلنوا أن الهدف من وراء البرنامج هو منح الزوجين فرصة للتأمل في مشكلاتهم، ثم إعطائهم دليلاً عمليًّا عن إجراءات الطلاق وتعقيداته. وكان موقع "آي تيونز" أطلق برنامجًا شبيهًا يُدعَى "فُصِلتُ من العمل"، وهو محامٍ إلكتروني للمفصولين عن عملهم من أجل اتخاذ الخطوات اللازمة قانونًا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل