المحتوى الرئيسى

متحولون جنسيًّا لإجبار المتهربين من الضرائب على سدادها

04/15 16:17

غزة - دنيا الوطن خرجت السلطات في مدينة كراتشي كبرى مدن باكستان من حيث السكان، بفكرة جديدة لإرغام الناس على دفع الضرائب المتأخرة، دون اللجوء إلى القوة؛ وذلك عبر تطويع مجموعة من المتحولين جنسيًّا، تزور المُكلَّفين لإحراجهم أمام عائلاتهم وجيرانهم؛ ما يرغمهم على سداد فواتيرهم. وذكرت شبكة "CNN" الأمريكية أن المتحول "ريفي" -وهو رجل متشبه بالنساء من حيث المظهر والملابس- يقود مجموعة من المتحولين أمثاله؛ بهدف الضغط على المتخلفين عن الدفع. وفي كل صباح، يتوجَّه ريفي ومن معه إلى أحد المراكز الحكومية لتسلُّم قائمةٍ بالمتأخرين عن السداد، ويحاولون دخول منزله أو مكان عمله، ومن ثم يحرجونه أمام جميع جيرانه وأصدقائه عبر "تهديده" بالقدوم مع مجموعة أكبر من المتحولين جنسيًّا للرقص داخل مكان عمله إن لم يسدد ما عليه. ويقول ساجد بهاتي مدير مركز الضرائب الذي يوظف ريفي ومجموعته: "ظهورهم يسبِّب الحرج الشديد للمدينين؛ لذلك فهم فعَّالون، ولولا نجاحهم في دفع الناس إلى السداد لما واصلنا استخدامهم". ورافقت الشبكةُ الأمريكيةُ المجموعةَ في إحدى "جولات العمل" لزيارة مجموعة من محلات الأدوات الكهربائية التي تلكَّأ أصحابها في دفع الضرائب، وبالفعل، كان صاحب المحل الأول يشعر بحرجٍ شديدٍ وهو يحاول أن يقنع المجموعة بالمغادرة، زاعمًا أن هناك "خطأ"، وأنه قد دفع الضرائب بالفعل. أما صاحب المحل الثاني، فقد بدا أكثر تصلبًا في رفضه "تهديدات" مجموعة ريفي، فما كان من الأخير إلا أن توعَّده بالقدوم مع ستة من المتحولين للرقص علنًا في محله إن لم يدفع فواتيره خلال 24 ساعة. وتعاني باكستان من مشكلة كبيرة على صعيد سداد الضرائب؛ إذ يُعتقد أن 99% من السكان لا يدفعون ضرائب الدخل، وهو أمر صعَّب كثيرًا على باكستان الحصول على قروض من المؤسسات الدولية التي تطالبها على الدوام بإصلاح نظامها الضريبي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل