المحتوى الرئيسى

عين الطائر- عودة الجرائد الوطنية لسوق الصحافة مرة أخري

04/15 15:54

رحم الله زميلنا بيومي قنديل رحمة واسعة ظل قنديل يحلم بتحرر الصحف القومية وان تطلق من قيدها لايمانه الشديد بقدر الكفاءات الموجودة والمدفونة فيها كان يحلم بأن يرقي صف ثان وثالث وان يظهر كتاب جدد للأعمدة الصحفية وان تفرد صفحات جديدة وأبواب مستحدثة.كان بيومي رحمه الله محرراً خارجياً متميزاً ومترجماً مدققاً سهل العبارة سلس الأسلوب.. كانت في وجهة نظره ان مؤسسة الأخبار التي عمل فيها طوال حياته جريدة ولادة وان التنافس بين الجرائد الرئيسية "الأهرام والأخبار والمساء والجمهورية" من الممكن ان تضيف أشياء جميلة للقارئ العربي بجانب حقه في المعرفة.. تذكرته وترحمت عليه بعدما شاهدت وعايشت وشاركت فيما حدث في الصحف الثلاثة وظهور كتاب أعمدة جدد من الشباب.. تذكرت اقتراحات قنديل فيما يجب كتابته في الأعمدة الصحفية وأهمها ألا يهاجم الكاتب مصدرا أو وزارة ما وألا يمتدح مسئولا ما. فالهجوم في رأيه وسيلة من وسائل الابتزاز المعروفة كما ان المديح في رأيه يعتبر عربونا لمحبة وصداقة غير بريئة يتم مقاضيتها فيما بعد بمنافع محرمة غير مشروعة تتم من وراء المؤسسات الصحفية ومن تحت الموائد وليس فوقها وكان في رأي بيومي ان أقل هذه السلوكيات المرفوضة نشر اعلانات اما في صور أخبار أو تحقيقات وهناك الكثير من الأمور المشابهة المتداولة في الوسط الصحفي.كنت أتمني أن يكون بيومي معنا الآن ليري ان الصحف الثلاثة ومنها جريدته الأخبار قد عادت مرة أخري إلي القارئ الأصيل بعدما تم اختطافها علي أيدي صحفي الحزب الوطني لسنوات طويلة وكان كل ما يكتب فيه يهدف إلي اشباع رغبة شخص واحد جثم علي صدورنا لعقود.. رحم الله بيومي قنديل رحمة واسعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل