المحتوى الرئيسى

مسيرة حاشدة بالأردن تطالب بالإصلاح وحل الحكومة

04/15 15:16

عمان- خاص: نظَّم الآلاف من المواطنين الأردنيين مسيرةً حاشدةً عقب أداء صلاة الجمعة انطلقت على امتداد شارع المسجد الحسيني بالعاصمة عمان؛ للمطالبة بالإصلاح السياسي ومحاربة الفساد والمفسدين وسط وجود أمني كثيف.   وردد المتظاهرون الهتافات التي تطالب بمحاربة الفساد وحماية الوحدة الوطنية منها: "الشعب يريد ديمقراطية وعدالة اجتماعية, بدنا حكومة وحدة وطنية, الشعب يريد حل البرلمان، الشعب يريد إصلاح النظام، الشعب يريد إصلاح الدستور, الشعب يريد عفو عام, تحيا الوحدة الوطنية, بالروح بالدم نفديك يا أردن, لا فئوية لا فئوية وحدة وحدة وطنية, يا حكومة أردنية مطالبنا إصلاحية, الشعب يريد إسقاط البرلمان".   رفع المتظاهرون اللافتات كتب عليها: "معًا لتغيير النهج السياسي والاقتصادي، بالتلاحم الوطني نحقق الإصلاح والتغيير، نعم للتمثيل النسبي الكامل على المستوى الوطني".   وأكد جميل أبو بكر الناطق باسم جماعة الإخوان المسلمين عدم وجود مؤشرات إيجابية في ظل السياسة التي تنتهجها الحكومة، مشيرًا إلى أن سياسة التحريض والتجييش في الشارع الأردني تعد إشارة واضحة لعدم جدية الحكومية بالإصلاح.   وشدد على أن هذه السياسات تعزل الحكومة وتترك فجوة كبيرة بينها وبين الحالة الشعبية الرافضة لكل إشكال الفساد والداعية إلى إطلاق عجلة الإصلاح المبني على أسس وطنية ودستورية مرجعها هو أن "الشعب مصدر السلطات.   وأضاف أن الإصلاح الذي تنشده البلاد على المدى القريب يبدأ برحيل الحكومة وحل البرلمان وتشكيل حكومة مؤقتة حكومة وفاق وطني تعمل على تشكيل قانون انتخاب يأتي بمجلس نواب يمثل نبض الشارع الأردني ويقوم بإصلاحات دستورية تلبي طموحات الشارع.   وقالت النائب عبلة أبو علبة الأمين العام لحزب الشعب الديمقراطي الأردني: إن الشعب الأردني بكل شرائحه يقف خلف المطالبات بالإصلاحات الشاملة، مشددةً على أن الفتنة التي يحاول البعض إثارتها يجب ألا ينجر وراءها الشعب الأردني الواعي والمثقف؛ لأن الوحدة الوطنية هي الضامن الرئيس لتحقيق الإصلاحات.   وأوضحت أبو علبة في تصريحاتٍ لبعض الوسائل الإعلامية أن المسيرات والاعتصامات إنما تمثل محاولة دفع للإسراع بتحقيق المطالب، مشيرةً إلى إيجابيات ما تم تنفيذه من التوافق على قانون الانتخابات من خلال لجنة الحوار الوطني.   وأكد المهندس وائل السقا نقيب المهندسين السابق أن المسيرات هي وسيلة للضغط على أصحاب القرار لتنفيذ المطالب الشعبية، التي تتمثل بالعمل الجاد للإصلاح الشامل، ومحاربة الفساد، مشيرًا إلى أن الحراك الشعبي لا يتعارض مع محاولات الحكومة وخطواتها للإصلاح أو مع مخرجات لجنة الحوار الوطني باتجاه الإصلاح، وإنها تمثل سياجًا آمنًا لها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل