المحتوى الرئيسى

إجراءات مشددة مع بدء توريد القمح المحلي لمنع عمليات التلاعب

04/15 14:49

  أكدت وزارة التضامن والعدالة الاجتماعية عدم وجود أي نقص في الدقيق المدعم المستخدم في إنتاج الخبز البلدي بخمسة قروش في المحافظات وخاصة محافظات القاهرة الكبرى. وانتهت لجنة الدقيق، الجمعة، من وضع التفاصيل النهائية لموسم توريد القمح المحلي الذي من المقرر أن يبدأ السبت، ومن المتوقع وسط إجراءات فنية ورقابية مشددة لمنع عمليات التلاعب المتمثلة في خلط القمح المحلي بالمستورد للاستفادة من ارتفاع أسعار المحلي بالمقارنة بالمستورد، وغيرها من عمليات التلاعب. ووفقا لتقديرات اللجنة فمن المتوقع أن يتم توريد ما يقرب من 3 ملايين طن من القمح المحلي هذا الموسم. وتم خلال الاجتماع الذي حضره عدد من قيادات وزارة التضامن الاجتماعي والشركة القابضة للأغذية وهيئة السلع التموينية، تحديد شروط التوريد والتأكيد على الأسعار والتي تبدأ من 350 جنيها للإردب زنة 150 كيلو جراما ودرجة النظافة 22.5 قيراط، و355 جنيها للإردب درجة نظافة 23 قيراطا و360 جنيها درجة نظافة 23.5 قيراط. وعلمت «المصري اليوم» أن وزارة المالية قامت بتوفير الاعتمادات المالية لعملية التوريد، التي تقدر بحوالي 5 مليارات جنيه «تباعا» وفقا لمعدلات التوريد اليومية. وتضمن الاجتماع التشديد على الشروط الواجب توافرها في الشون وصوامع التخزين وعمليات النقل والتوريد لضمان سلامة القمح أثناء توريده وبعد تخزينه وضمان عدم تسربه أو خلطه بالرمال. وشملت الشروط أن يكون استلام القمح بالحيازة الزراعية ويقوم المورد بتسجيل اسم المزارع، ورقم الحيازة الزراعية، والمساحة المنزرعة، والكمية الموردة من القمح للحد من عمليات التحايل، بالإضافة إلى ضرورة مطابقة الشون للشروط التي حددتها لجنة القمح. وقامت اللجنة بتشكيل مجموعات عمل من الوزارة؛ لعمل حملات رقابية على الجهات المسوقة بالمحافظات المختلفة؛ للتأكد من الالتزام بشروط التوريد وسلامة الإجراءات القانونية للاستلام واتخاذ الإجراءات في حالة ثبوت أي مخالفة، كما تم تحديد جميع الجهات المسوقة للقمح من شركات المطاحن وبنك التنمية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل