المحتوى الرئيسى

إيران: لا يمكن أن نقف مكتوفي الايدي أمام أحداث البحرين

04/15 16:17

طهران:دعت السلطات الايرانية مجلس الامن الدولي التابع للامم المتحدة الى حماية نشطاء المعارضة في البحرين وقالت ان التوتر والقمع قد يؤدي الى زعزعة الاستقرار في المنطقة بأسرها.ووجهت طهران انتقادات صريحة لقمع الاسرة السنية الحاكمة في البحرين لمحتجين من الاغلبية الشيعية في المملكة.واتهم حلفاء عرب للمنامة في الخليج الجمهورية الاسلامية بالتدخل في شئون البحرين وأرسلوا قوات الى هناك لتعزيز قوات الحكومة.ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن وزير الخارجية الايراني علي أكبر صالحي دعا في خطاب وجهه الى بان كي مون الامين العام للامم المتحدة الى "تحرك جاد وفوري من مجلس الامن بشأن قمع مطالب الناس في البحرين باستخدام القوة العسكرية".وقال صالحي "لا يمكن أن تقف جمهورية ايران الاسلامية مكتوفة الايدي أمام الاحداث في البحرين وعواقبها لان الوضع يمكن أن يخرج عن نطاق السيطرة اذا استمر الوضع الحالي".وتابع "ستؤدي مثل هذه العواقب الى زعزعة استقرار منطقة الخليج الفارسي وسيؤثر هذا بالطبع على العالم".وشنت البحرين حملة أمنية بعدما قمعت الشرطة فيها احتجاجات تنادي بالديمقراطية استمرت لاسابيع واتهمت ايران بالتحريض على المظاهرات. وتقول المعارضة البحرينية ان المئات اعتقلوا وقتل أربعة وهم رهن الاحتجاز لدى الشرطة على مدى الاسبوعين الماضيين.وزادت أزمة البحرين من التوترات بين ايران وجيرانها العرب في منطقة الخليج خاصة السعودية التي توفر 12 في المئة من واردات النفط الخام في الولايات المتحدة والتي تعتبرها واشنطن ثقلا موازنا لايران.وكان صالحي قد اشتكى للامم المتحدة الشهر الماضي بعد دخول قوات سعودية البحرين في اطار جهود من مجلس التعاون الخليجي للمساعدة على اخماد الاحتجاجات وقال ان الرياض تستخدم الاحتجاجات في البحرين "كذريعة للتدخل.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الجمعة , 15 - 4 - 2011 الساعة : 12:58 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الجمعة , 15 - 4 - 2011 الساعة : 3:58 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل