المحتوى الرئيسى

ريال مدريد في مصحة للعلاج النفسي

04/15 12:45

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) ريال مدريد ريال مدريد يحتاج لعلاج نفسي.. نعم إنها حقيقة وليست تجني أو تهكم على الفريق الملكي الإسباني، والحكاية أن الأبيض خلال لقاء الكلاسيكو السبت في الليغا يعاني من آثار الاستجابة الشرطية، ولابد أن يدخل الفريق للمصحة أو يقوم الأطباء النفسيين بعلاج اللاعبين قبل خوض اللقاء. والاستجابة الشرطية هي نظرية في التعلم الترابطي ابتدعها العالم الروسي إيفان بتروفيتش بافلوف طبيب وعالم وظائف الأعضاء، حصل على جائزة نوبل في الطب، وملخصها كما درسها العديد من القراء، أنه جلب القطة ودق لها جرسا وأعطاها قطعة جبن وكرر العملية، فأصبح كلما يدق الجرس تأتي القطة اعتقادا منها أنها ستجد قطعة الجبن. وللتوضيح أكثر فإذا أمسك طفل بعود كبريت ولسعته نار الكبريت لن يمسك بالعود مجددا وستتكون عنده عقدة نفسية من الكبريت بل وقد تتكون لديه عقدة نفسية من الغرفة التي أشعل بها الكبريت ولسعه، وهذه هي الاستجابة الشرطية. وريال مدريد يعاني من استجابة شرطية بالغة، إذا جاز التعبير، من المواجهة الأخيرة والتي خسر فيها الفريق الملكي بخماسية أمام الغريم برشلونة.   لسعة النار ودخل ريال مدريد المباراة دون أدنى خوف وفوجئ بالنار وهي تلسعه مرة والثانية والثالثة حتى ثقل ظهره بخماسية مذلة في كامب نو، وبالتالي يدخل لاعبو الفريق الملكي المباراة وهم يخشون نفسيا مواجهة أبناء كتالونيا. وتأتي هنا أهمية الإدارة النفسية للفرق، حيث تُخرج اللاعبين من حالة الاستجابة الشرطية، وتعمل على علاجهم نفسيا بشكل كامل لنسيان الآثار من أجل نسيان الخوف، وبالتالي دخول الكلاسيكو الأول كأنه ولادة جديدة. والمشكلة الأكبر أنه ليس كلاسيكو وحيدا، ولكنهم 4 مباريات، وبالتالي فبعد كل مباراة سيعمل الطاقم النفسي ومعهم مورينيو، الذي يجيد الجوانب النفسية من أجل إخراج اللاعبين سواء من حالة النشوى بالفوز، أو الاستجابة الشرطية في حالة الخسارة، خاصة لو كانت مذلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل