المحتوى الرئيسى

مطالب بمحاكمة علنية للرئيس المخلوع وأذنابه

04/15 11:50

كتبت- رضوى سلاوي وخالد شاهين: طالب سياسيون ومواطنون بضرورة محاكمة مبارك ونظامه وعائلته محاكمة علانيةً وأمام الرأي العام, خاصةً مع تزايد الشائعات والمعلومات المغلوطة والاجتهادات الخاطئة التي تزيد من البلبة.   وأشاروا من خلال (إخوان أون لاين) إلى أن المحاكمة العلانية بمثابة رسالة تطمين إلى الشعب المصري, وسط الأكاذيب التي يتم الترويج لها فيما يخص مرض الرئيس المخلوع وغير ذلك من المعلومات, بالإضافة إلى كونها في صالح التحقيقات والعدالة التي يجب ترسيخ مبادئها في المجتمع المصري الجديد.   وطالب محمود الخضيري نائب رئيس محكمة النقض السابق ورئيس نادي القضاة بالإسكندرية الأسبق, المجلسَ الأعلى للقضاء بأن يعدل القرار الخاص بعدم علانية المحاكمات والتجاوز عن ذلك القرار؛ وذلك لصالح العدالة والتحقيقات, مشيرًا إلى أن هناك العديد من النماذج للمحاكمات العلانية.     محمود الخضيري وأضاف أن العلانية المطلقة للمحاكمات رسالة تطمين للشعب المصري, خاصةً بعد انتشار التقولات والشائعات الفترة الماضية التي اتسمت بالكذب ومحاولة التعمية, فضلاً عن أن القرار قد صدر في ظروف خاصة، أما محاكمات النظام السابق فإنها تخص الرأي العام.   وأيدت د. كريمة الحفناوي القيادية بحركة كفاية, المحاكمة العلانية للرئيس مبارك ونجليه ونظامه السابق؛ على الرغم من المحاكمات الاستثنائية ومحاكم أمن الدولة والمحاكمات العسكرية والطوارئ ضدَّ معارضيه, موضحةً أن الشعب المصري يريد القصاص العادل من مبارك من خلال محاكمة عادلة وأمام قضاء مدني طبيعي.   وأضافت أن مصر أمام تراث من عدم الشفافية والمصداقية التي عانى منها الشعب المصري طيلة العقود الماضية, لذلك لا بدَّ من محاكمة تتسم بالشفافية؛ حيث إن العديد من المصريين ينتابهم الشعور بعدم التصديق؛ نظرًا للمعلومات المتضاربة من خلال وسائل الإعلام ووكالات الأنباء المختلفة.      كريمة الحفناوي وأوضحت أن القضية تخص الرأي العام ولا بدَّ من حضور الشعب المصري ووسائل الإعلام, وعلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة أن يقوم بتأمين تلك المحاكمات كيفما شاء؛ حيث إن محاكمة مبارك لا تقتصر على قضية واحدة بل عدة قضايا كالتربح والاستيلاء على المال العام وقتل المتظاهرين.   المواطنون أكدوا أهمية أن تكون محاكمة مبارك علانية، وقال أحمد محمود (موظف) إنه لا يحدث شيء في مصر إلا بعلم الرئيس المخلوع مبارك, وكونه لا يعلم شيئًا عما كان يحدث أثناء عهده فتلك مصيبة, مشيرًا إلى أن أخبار مرض الرئيس مجرد أكاذيب, بحسب وصفه, لإطالة المحاكمة التي تعطيه الفرصة للتصرف في الأموال والأوراق التي تدينه، متسائلاً إذا كان لم يرتكب أخطاءً كما يقول لماذا ذهب إلى شرم الشيخ؟!.   وأضاف أن الرئيس المخلوع ليس رمزًا من رموز الدولة كما يتم الترويج لذلك, موضحًا أن الرئيس وبطانته ونجليه تسببوا في فساد الحياة العامة والبلاد, لذلك فإنه يجب محاكمة مبارك محاكمة علانية أمام الجميع.   وأكد علي سعيد (طالب جامعي) أن الرئيس السابق كان رأس الفساد المستشري لمدة 30 عامًا, ولا يجوز بأي حال من الأحوال تجاوز ذلك الفساد, الذي أنتج الوزراء الفاسدين والموظفين المرتشين، مشددًا على ضرورة محاكمة مبارك وعائلته ونظامه علانيةً, على أن تكون تلك المحاكمة عادلة وأمام القضاء العادل؛ حتى يكون عبرة لكل من تسول له نفسه سرقة الشعب المصرى والتلاعب بمقدراته ونشر الفساد.   وقال محمود علي (موظف) إن مبارك يجب أن يحاكم؛ لأن كل من أخطأ لا بد من محاسبته جزاء ما اقترفه من جرائم في حق الشعب المصري, مضيفًا أن الشعب يعيش في فقر وضنك بسبب سياسات حكم مبارك طوال ثلاثين عامًا.   واستنكر فكرة كونه تم تضليله من قِبل حكومته؛ حيث إنها مسئوليته بالأساس التي كان يجب عليه تحملها وليس مسئولية حكومة يأتي بها, مضيفًا أن محاكمته ينبغي أن تكون علانيةً؛ لأنه أصبح مواطنًا عاديًا, والمواطنون أمام القانون أسوياء وشأنه شأن باقي المصريين.   وأكد المواطن قاسم آدم أن ما تعانيه البلاد من ضعف في الاقتصاد وفساد سياسي نتاج طبيعي لطبيعة الحكم الذي كان يحكم به مبارك الشعب المصري، وفساد ذلك الحكم الذي كان يرأسه مبارك, مشيرًا إلى أن مبارك تسبب بعنده ورغبته في توريث الحكم لنجله بالشقاء للشعب المصري؛ حيث أضاع جمال مبارك بمعرفة والده الحياة السياسية والحزبية في مصر بصفته أمينًا لسياسات الحزب الوطني، مشددًا على أن محاكمة مبارك سوف تشفي صدور الشعب المصري الذي أذاقه الويلات.   واتفق معهم عبد الرحيم محمد (دراسات عليا) في أن مبارك يجب أن يُحاكم في علانية مطلقة؛ وذلك لفساد الحياة التي تسبب بها، من نهب مليارات الشعب وسرقتها وتسهيل الاستيلاء عليها, وقتل المصريين, مؤكدًا أن مبارك ارتكب أخطاءً تجب محاكمته عليها؛ نظرًا لكونه يعلم جيدًا ماذا كان يحدث في البلاد تحت سمعه وبصره؛ لذلك يجب محاكمته أمام الرأي العام وأمام قضاء عادل.   ويرى محمد السيد (موظف بالإسكان) أنه يجب أن يُحاكم مبارك محاكمة علانية عادلة في ميدان التحرير، وأمام جميع المصريين حتى يكون عبرة للجميع؛ حيث إنه أهمل في المسئولية الموكلة إليه من قِبل الله والشعب, مؤكدًا أن جميع الأخطاء والجرائم التي حدثت أثناء فترة حكمه تقع تحت مسئوليته, كما أنه يتحمل مسئولية حالة الانفلات الأمني التي تسببت بترويع الآمنين, وقتل المتظاهرين.   وشدد ممدوح علي (موظف) على أهمية محاكمة مبارك علانيةً, باعتباره المسئول الأول عن الفساد وكل الفاسدين أمثال فتحي سرور وزكريا عزمي وغيرهم، الذين كانوا تحت قيادته، مشيرًا إلى أن مبارك رمز للفساد, ويجب أن يكون عبرة لغيره ومن يأتي بعده, بالإضافة إلى جمال مبارك الذي يجب محاكمته أيضًا لاستغلاله نفوذه وسلطاته، مشددًا على أن المحاكمة يجب أن تكون في العلانية تحقيقًا لمبدأ العدالة.   وقال محمد صلاح (موظف): مبارك تسبّب في جميع الكوارث التي حلت على البلاد؛ حيث إن جميع السلع الغذائية قد ارتفعت أسعارها, وسط معاناة الشعب المصري الذي نُهبت أمواله, متسائلاً أين ذهبت أموال مصر؟!، وهل من الممكن ألا يحاكم رمز الفساد حتى لو كان رئيسًا؟!. وأضاف أن عائلة مبارك ينبغي أن تقدم للمحاكمة العلانية أيضًا, فهي كبرى رموز الفساد في مصر.   وطالب عبد العزيز السيد (موظف) بمحاكمة مبارك علانيةً؛ وذلك لأنه لا يوجد شخص فوق القانون, ولا بد من ترسيخ مبدأ سيادة القانون؛ حيث إن القانون فوق الجميع, مشيرًا إلى أنه في حالة ثبوت إدانته, فلا بد أن ينال جزاء ما ارتكبه من جرائم في حق المصريين.   واستنكر السيد الآراء التي ترى أنه رمز لا ينبغي إهانته بمحاكمته؛ حيث يقول إنه إلى الآن يتم التعامل معه معاملة كريمة ومحترمة، مشيرًا إلى أن محاكمة مبارك محاكمة علانية سوف تقوم بتهدئة الشعب المصرى, كما أنها سوف تؤدي لانتهاء المظاهرات والاعتصامات, وتحقيق مزيد من الاستقرار الذي ينشده المواطنون, فضلاً عن التغير الذي سوف تشهده مصر إلى الأفضل.   وأكدت هبة خليل (محامية) أن محاكمة مبارك محاكمة علانية وعادلة أمام القضاء المصري هو انتصار لجميع المصريين عامة والقضاء خاصة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل