المحتوى الرئيسى

عدلى متفائل.. فهل يفعلها أبوغازى؟

04/15 10:25

بقلم: خالد محمود 15 ابريل 2011 10:14:59 ص بتوقيت القاهرة تعليقات: 0 var addthis_pub = "mohamedtanna"; عدلى متفائل.. فهل يفعلها أبوغازى؟ فاجأنى الناقد نادر عدلى الرئيس الجديد لمهرجان الإسكندرية السينمائى بتفاؤله الكبير بمستقبل المهرجان الذى مازال يعانى لعنات الماضى وطعنات الحاضر. وجدت إصرارا كبيرا على إقامة دورة المهرجان هذا العام وعدم الاستسلام لإلغائها حفاظا على ماء وجهه وسط مهرجانات العالم المماثلة، حتى لو خرجت بمزيد من التنازلات وتقليل حجم النفقات والأنشطة. والحق أن إقامة المهرجان حتى لو ظهر شبه عاريا من فاعليات سينمائية ضرورية شىء مهم، والحق أيضا أن وزير الثقافة د. عماد أبوغازى يجب ألا يتخلى عن عروس البحر المتوسط السينمائى، وألا يحجب عنه الدعم ــ قليل الحيلة ــ الذى اعتادت وزارة الثقافة أن تقدمه للمهرجان. وأنا اقول «قليل الحيلة» لأنه فقط مائة ألف جنيه، وأرى أن هذا الدعم أصبح واجبا وطنيا على الوزير؛ لأسباب عديدة أولها أن المهرجان تقيمه جمعية أهلية وعليه أن يشجعهم بكل ما ملكت يداه لأنه فى الفترة المقبلة سوف تخرج الأنشطة الكبرى من رحم هذه الجمعيات التى لا تملك سوى أفكار وحماس وتجارب، وفى هذه الأثناء وجب دعمها. لقد حزنت كثيرا عندما علمت ــ وأتمنى أن يكون ما علمته ليس صحيحا ــ بأن وزير الثقافة ينوى عدم دعم المهرجان بحجة أن أنشطة الثقافة الجماهيرية تغنى أنه يمكن لهذه ــ الثقافة الجماهيرية ــ أن تعوض العجز فى نشاط مثل نشاط مهرجان الإسكندرية!!، وأنا أسأل كيف يا وزير الثقافة؟! فالثقافة الجماهيرية بكل ما تملك من طاقات بشرية فهى تفتقد للتواصل المحلى، فكيف ستتواصل دوليا وبالتحديد فى مجال السينما؟، هذه النقطة وأمام حماس عدلى أتمنى أن يغير الوزير مؤشر نواياه إلى المساهمة فى دعم المهرجان وإقامته خاصة أن رئيسه وضع خطة ليست عظيمة لكنها مناسبة، وهى إقامة المهرجان فى سبتمبر لمدة خمسة أيام تعرض خلالها الأفلام التى صنعت عن 25 يناير وعن ثورة الياسمين التونسية والاحتفاظ بالمسابقة الرسمية الدولية لسينما البحر المتوسط والاكتفاء بعرضها سينمائيا، أما باقى الأفلام خارج المسابقة فستعرض دى فى دى، وستكون هناك ندوة رئيسية بعنوان سينما مصر وتونس بعد الثورة إلى أين، وستكون بمكتبة الإسكندرية.وعلى حسب علمى فإن المراكز الثقافية الأجنبية بالإسكندرية رحبت باستضافة أى نشاط للمهرجان لأنها تعى تماما قيمة أى مهرجان سينمائى، فهل بعد كل ذلك يمكن أن يتخلى د أبوغازى عن الدعم حتى لو كان غير متفائلا؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل