المحتوى الرئيسى
alaan TV

محلل: إيرادات الميزانية السعودية تتخطى تريليون ريال في 2011

04/15 10:24

دبي - محمد النعيمي استطاع السوق السعودي استيعاب الأحداث السياسية المتوترة في المنطقة ليسلك مسار الصعود مستندا إلى عوامل إيجابية داخلية أحدثت تحولاً في أنماط التداول. وقال المحلل المالي خالد الجوهر، في تصريحات لـ"العربية.نت"، إن إيجابية السوق السعودي تكمن في تركيز التداولات على الأسهم الاستراتيجية، خاصة تلك التي تنتظرها نتائج قوية، وأهمها أسهم البتروكيماويات. وأضاف الجوهر أن تغيير المستثمرين لمراكزهم والتوجه نحو أسهم المضاربة كالتأمين وغيرها، لم يصاحبه ضعف في الطلب على الأسهم القوية، كما كان يحدث في السابق في الفترات التي تسبق إعلان النتائج، وقد لاحظنا مؤخراً أن الاسهم القوية تماسكت بشكل واضح بالرغم من نمو الطلب على الاسهم المضاربية، كما لم ينزلق المؤشر بشكل لافت كما كان يحدث في السابق خلال فترات انتظار النتائج. وتابع أن "صعود المؤشر كان متزناً، وهناك عدد محدود من الأسهم الصغيرة تحاول لفت الانتباه إليها عن طريق الوصول للنسب القصوى من الارتفاع، وصاحب ذلك الصعود ارتفاع واضح في أحجام التداول التي أصبحت تحوم حول 5 مليارات في اليوم الواحد، وهذا مؤشر ممتاز يشير إلى عمليات تجميع واضحة تساعد في بناء قاعدة صلبة ومستويات دعم قوية تساعد المؤشر مستقبلاً". ورأى أن السوق في وضع مريح رغم أن أداءه ما زال دون الطموح، فالعوامل القوية التي يستند إليها السوق تؤهله لأن يكون في مستويات عليا، فالشركات السعودية الرئيسية والمؤثرة تمر بفترات مزدهرة من الأداء الايجابي والملفت، إضافة إلى التوزيعات النقدية التي استمرت وأصبحت أكثر سخاءً، حتى أنها تأتي من شركات صغيرة لم توزع أرباحاً منذ سنوات. وتوقع الجوهر نموا حقيقيا في الناتج المحلي الاجمالي بنسبة تتجاوز 5%، مع ارتفاع أسعار النفط، مرجحا أن تتعدى إيرادات الميزانية هذا العام حاجز التريليون ريال، لوجود خطط حكومية سخية تتضمن انفاقا كبيرا في قطاعات الاسمنت والتشييد والعقار، مما يجعلنا أكثر تفاؤلاً بأداء السوق السعودي في الفترة المقبلة. وعن توقعات الأسبوع القادم للسوق السعودي، أفاد أن هناك العديد من الجهات والصناديق الاستثمارية المؤثرة تدرك وجود فرص جيدة في السوق لا بد من اقتناصها، مستدلاً على الدخول القوي على سهم "سابك" في أخر ربع ساعة من جلسة يوم الاربعاء، نظراً للقناعة بأن الشركة ستحقق هذا الربع نتائج قوية جداً. وتوقع أن تحقق الشركة أرباحا لا تقل عن 5.6 مليار ريال في الربع الأول. وأضاف أن استمرار الاهتمام بـ"سابك" سيؤدي إلى سحب المؤشر نحو الأعلى، خاصة بعد استيعاب السوق نتائج البنوك التي جاءت دون التوقعات. وأكد الجوهر وجود تباين في الأداء خاصة بعد الانتهاء من موسم إعلان النتائج واجتماعات الجمعيات العمومية، لكننا لا نتوقع حصول انخفاضات ملموسة نظراً لعدم رغبة المستثمرين في التفريط بأسهمهم كي لا يصابون بالندم كما حصل في الماضي، لذا نأمل أن يقرأ المستثمرون جيداً المؤشرات القوية المتعلقة بقطاع البتروكيماويات، حيث ان الايرادات الفعلية المتحققة في الربع الثاني ستكون الأكبر في ضوء إبرام عقود الربع الاول بأسعار مرتفعة جداً. ورأى أن القطاعات المستفيدة من خطة الانفاق الحكومية، بالاضافة لقطاعات الصناعة والاتصالات والتجزئة والزراعة بالتحركات الايجابية، ستؤمن للمؤشر زخماً إضافيا يساعد في تخطي التخوفات من أداء قطاع البنوك، ليستمر في رحلة الصعود المتزنة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل