المحتوى الرئيسى

بثينة كامل:عودتي للتلفزيون لاتتعارض مع ترشحي للرئاسة.. ولايوجد "مرشح مثالي"

04/14 21:50

دائمة السعى من أجل خلق مناخ افضل ملىء بالحرية والديموقراطية لتغيير الواقع السىء الذى طالما عشناه فكانت "مصرية مع التغيير"،وحاربت الفساد السياسى والإجتماعى فأصبحت "محاربة ضد الفساد", شاركت المصريين فى ثورتهم وأرادت أن تجتهد أكثر وأكثر من أجل مصر ما بعد الثورة فأعلنت رغبتها فى الترشح للانتخابات الرئاسية..انها الناشطة والإعلامية"بثينة كامل"كيف جاءتك فكرة الترشح للرئاسة؟أساس الفكرة هو اعتقادى الدائم بقدرة المرأة العربية بشكل عام  والمصرية على وجه الخصوص على القيام بأدوار بارزة وقيادية فى شتى المجالات سواء السياسية أو غيرها,كما أنها قادرة على ان تقود وتصلح وتنمى,مثلها مثل الرجل تماماً, ولا مانع من ان تكون رئيساً للجمهورية,لذا قررت الترشح.ولكن..هل تجدى فى نفسك ما يؤهلك لإعتلاء هذا المنصب؟مؤهلات الوصول لهذا المنصب تعتمد على شيئين مهمين للغاية,اولهما أين كان موقع هذا الشخص من المجتمع وقضاياه من قبل,وثانيهما ما هو تاريخه السياسى والشعبى,وأعتقد ان الجميع يعلم مواقفى قبل الثورة وحتى الآن,فهناك تواصل بينى وبين قطاعات عريضة من الشعب,اشعر بمشكلاتهم وانشغل بهمومهم منذ ان بدأت العمل السياسى.البعض يرى أنك لست مرشحة مثالية وأن فرص نجاحك ضعيفة,ما ردك؟"مافيش حاجة اسمها كدة",وهو فين المرشح المثالى ده,بالطبع لا يوجد مرشح مثالى لا للرئاسة ولا لغيرها,إنما المثالية دى نراها فى الجنة.وماذا عن إنشغالك بالعمل بالجمعيات النسائية؟لا يوجد تناقض بين عضويتى بأى جمعية وترشحى للرئاسة, فالترشح للرئاسة حق مكفول لكل مواطن,مثله مثل الحق فى الإنتخاب,يتم متى توافرت الشروط , كما أن قرار الترشح جاء بناءً على قناعتى الشخصية بفكرة سالفة الذكر.لا يوجد تناقض بين بأى جمعية وترشيحى لنفسى.ما هى أهم ملامح برنامجك الانتخابى؟أنا ارفض وضع المرشح من تلقاء نفسه لعدد من الافكار التى يقوم بعرضها على الشعب ويتعهد بتنفيذها كبرنامج إنتخابى,وأرى أن العكس هو ما يجب حدوثه,بمعنى أن يقوم المرشح بالنزول إلى الشارع والتحدث إلى الناس ومعرفة ما يريدونه بالضبط ليقوم هو بوضع خطة لتنفيذه من أجل الشعب,لأن البرنامج الإنتخابى ببساطة من المفترض أن يكون ما يريده الشعب وليس ما يراه المرشح.وماذا عن شعار حملتك الانتخابية؟شعار حملتى الانتخابية ليس بجديد,فهو معلوم لجميع المصريين وقد سمعوه كثيراً منذ إنطلاق ثورة يناير ,حيث نادى الثوار بتوفير "العيش والحرية والكرامة الإنسانية" لكل من يعيش على أرض المحروسة,وهو بالضبط ما أسعى لتقديمه,لذا اتخذت هذا المطلب كشعار للحملة.كيف ترين الحكم خلال الفترة الانتقالية؟الفترة الانتقالية تحتاج إلى الشباب بشدة,حيث أنهم اساس الحكم فيما بعد الفترة الإنتقالية,وعلينا الوقوف إلى جانبهم لتقديم الدعم والمساندة وقت حاجتهم لذلك,كما علينا أن نثق بالشباب تماماً لأنهم من أشعل فتيل الثورة وأنجحها بعزيمتهم,كما أن رئيس الفترة الإنتقالية سوف يكون رئيس لفترة واحدة,وأنا لن أترشح إلا لفترة واحدة لأترك البلد للشباب.لكن نزولك للمحافظات قد بدأ فعلياً,لماذا؟نزولى إلى الشارع فى أماكن مختلفة ليس بالشىء الجديد, وقد كنت أقوم بتقديم برنامج يحمل اسم "مصر التى لا نعرفها", وكنت أزور العديد من الاماكن لأتعرف عليها وأدرس مصر الحقيقية أكثر وأكثر,وهذا ما أقوم به الآن كبداية لحملتى الإنتخابية.لأن الملمح الأساسى للحملة سوف يكون الوجود فى الشارع مع الناس.هناك أنباء عن عودتك للتليفزيون مجدداً,كيف لمرشح الرئاسة أن يعمل كمذيع؟أنا لا ارى أى تناقض بين عملى كمذيعة بالتليفزيون وبين الترشح للرئاسة,"ده أكل عيشى",كما أن عملى بالتليفزيون بعد أعلانى للترشح شىء وبعد قبول الترشح شىء آخر,إلا اننى أعتزم ترك التلفزيون فور قبولى كمرشحة للرئاسة.تعددت أسماء المرشحين للرئاسة من ذوى الشعبية والثقل السياسي ,أيهم تخشين؟أنا لا اخشى أى مرشح أياً كان لسبب هام,هو أن كل مرشح هو إنسان لديه مواطن قوة ونقاط ضعف مهما بلغت شعبيته وثقله,كما أن الفيصل فى النهاية هو ما قدمه ويقدمه المرشح للشعب,وهذا شىء لا يخفى على أحد.فى حالة فوزك بالانتخابات الرئاسية,ماذا ستكون أول اهتماماتك؟سوف أبدأ بمحاربة الآفتين الكبيرتين اللتين طالما عانينا منهما,الفقر والفساد,حيث أن هذه المهمة على رأس أولوياتى منذ فترة,وسأظل مشغولة بهما حتى يتم التخلص من كلاهما تماماً.هل ستقومين بأى تغييرات للسلطة التنفيذية؟بالطبع,سوف أستحدث بعض الوزارات على رأسها "وزارة للمسنين",والتى سوف تقوم بحصر أعدادهم ,ومعرفة متطلباتهم لتنفيذها ومشكلاتهم للتصدى لها,لإن هذا الحق هو ما لهم علينا وهو ما تم حرمانهم منه لعقود طويلة,كما سوف أهتم بإنشاء وزارة للشكاوى – والتى كانت موجودة من قبل – لتتلقى شكاوى المواطنين,على أن يكون الإتصال بين وزير الدولة للشكاوى ورئيس الجمهورية مباشر دون وسيط."بثينة كامل" المواطنة إذا لم ترشح نفسها فلمن تعطى صوتها؟لا تعليق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل