المحتوى الرئيسى

> كارثة: التجار يصدرون الفول والقمح لأوروبا لإنتاج وقود حيوي والاستفادة من فروق الأسعار

04/14 21:06

في مفاجأة تنذر بكارثة تزيد من أسعار المواد الغذائية داخل السوق المحلية في ظل ارتفاع فاتورة الاستيراد وزيادة العجز التجاري، كشف د.حسام عرفات رئيس شعبة المواد البترولية بالاتحاد العام للغرف التجارية عن قيام الدول الأوروبية وأمريكا باستيراد كميات كبيرة من الفول والقمح والذرة من مصر وعدد من الدول الإفريقية وهو ما يهدر المحاصيل الغذائية لاستخدامها في توليد الوقود الحيوي بعد الارتفاعات غير المسبوقة في أسعار برميل البترول التي وصلت إلي ما يقرب من 110 دولارات للبرميل. ودعم عرفات تحذيراته من الظاهرة التي تفشت قبل أيام وهي قيام بعض التجار بمحافظات البحيرة وكفر الشيخ ودمياط والدقهلية بجمع محصول الفول قبل نضوجه وشرائه بأسعار أعلي من أسعاره حتي وصل سعر الفدان إلي 10 آلاف جنيه، وبحسب أحد الفلاحين فإن عمليات الشراء تتم بسرعة حيث يتم حصد المحصول «أخضر» وتصديره عبر ميناء دمياط «أخضر» إلي أوروبا. وأكد د.حسام عرفات أن ما يتم هو حرب تجويع وسيسبب فيما بعد ارتفاعًا غير مسبوق في أسعار المحاصيل الغذائية التي يعتمد عليها المصريون وفي مقدمتها الفول وأن ما يتم بشراء المحاصيل قبل نضوجها وتحويلها لوقود حيوي يعد استنزافًا للموارد التي تملكها مصر وفي مقدمتها المياه والأراضي التي تستخدم في الزراعة، يعاني منها الجميع.. وطالب عرفات المجلس العسكري والجهات المعنية ووزارة الزراعة بإيقاف تلك الظاهرة وردع التجار لمنع تصدير المحاصيل الزراعية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل