المحتوى الرئيسى

مؤشرات البورصة المصرية تنهي تداولات الخميس علي تباين ومبيعات الاجانب والعرب

04/14 19:02

خاص (أراب فاينانس) - أنهت البورصة المصرية تداولات اليوم الخميس على تباين في الاداء بعد مكاسب حققها المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية فى بداية الجلسة وسط انباء سلبية جديدة احاطت بسهم إحدى اكبر الشركات المتداولة بالبورصة المصرية وهى شركة القلعة للاستشارات المالية. هذا وقد تراجع المؤشر الرئيسي اى جى اكس 30 بمقدار 1.41 نقطة بنسبة 0.03% لينهي الجلسة عند مستوي 5300.06 نقطة .هذا وقد خالفه في الاتجاه مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة إي جي إكس 70 حيث انهي تعاملاته عند مستوى 606.51 نقطة بارتفاع 0.20% ، كما ربح مؤشر إي جي إكس 100 الأوسع نطاقا بواقع 0.25% ليغلق عند مستوى 947.83 نقطة.وعن إجمالي قيمة التداولات فقد بلغت 695.849 مليون جنيه وذلك بإجمالي عدد عمليات يصل إلى 33403 عملية ليتم التداول على 95.393 مليون سهم .وأوضحت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة المصرية أن المستثمرين الأفراد استحوذوا على 64.52 في المائة من إجمالي التداولات بالسوق فيما شكلت تعاملات المؤسسات 35.47 في المائة.وأشارت البيانات إلى أن المتعاملين المصريين استحوذوا اليوم على 71.58 في المائة من إجمالي التعاملات ، فيما سجلت تعاملات العرب 2.19 في المائة والأجانب 26.22 في المائة.وأظهرت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة المصرية أن قيمة مبيعات المستثمرين الأجانب اليوم بلغت 191.833 مليون جنيه، وسجلت مشترياتهم حوالي 156.936 مليون جنيه، وذلك بصافي بلغ نحو 34.897 مليون جنيه لصالح البيع .كما بلغت قيمة مبيعات المستثمرين العرب اليوم نحو 20.251 مليون جنيه، فيما سجلت مشترياتهم 8.937 مليون جنيه وذلك بصافي بلغ حوالي 11.314 مليون جنيه لصالح البيع .في ذات النطاق بلغت قيمة مبيعات المستثمرين المصريين اليوم نحو 452.912 مليون جنيه بينما بلغت مشترياتهم 499.123 مليون جنيه وذلك بصافي بلغ 46.211 مليون جنيه لصالح الشراء.أما من ناحية المساهمة القطاعية فقد أظهرت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة استحواذ قطاع التشييد ومواد البناء على ما نسبته 23.53 في المائة من إجمالي رأس المال السوقي بقيمة 84.854 مليار جنيه .كما استحوذ قطاع الاتصالات على ما نسبته 18.50 في المائة من إجمالي رأس المال السوقي بقيمة 66.725 مليار جنيه ، واستحوذ قطاع البنوك على ما نسبته 12.74 في المائة بقيمة 45.956 مليار جنيه .أما من حيث الأسهم الأفضل أداء من حيث إجمالي حجم التداول فقد تصدرها سهم الخدمات الملاحية والبترولية - ماريديف والذي أغلق على 3.34 دولار للسهم بارتفاع قدره 1.52%، ليجيء بعد ذلك سهم البنك التجاري الدولي والذي أغلق على 29.67 جنيه بانخفاض قدره 0.67% .ثم جاء بعد ذلك سهم اوراسكوم للأنشاء و الصناعة والذي أغلق على 243.97 جنيه للسهم علي ارتفاع بـ 0.28% ، ليجيء بعد ذلك سهم المجموعة المالية هيرميس والذي أغلق على 20.79 جنيه بانخفاض قدره 0.95% ، ثم جاء بعد ذلك سهم اوراسكوم تيلكوم والذي أغلق على 4.44 جنيه للسهم بنسبة ارتفاع قدرها 0.91% .وعن أهم الأخبار التي شهدها السوق اليوم فقد قالت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية إن النائب العام أمر بمنع أحمد هيكل رئيس شركة القلعة للاستثمار المباشر وعاطف عبيد رئيس الوزراء الاسبق من السفر.ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم النيابة العامة قوله ان القرار جاء "في ضوء ما كشفت عنه التحقيقات من وقائع تتعلق بتسهيل عبيد لهيكل الاستيلاء على المال العام والاضرار العمدي به والتربح للنفس وللغير."وقال المستشار عادل السعيد المتحدث الرسمي للنيابة العامة إن قرار النائب العام جاء في ضوء ما كشفت عنه التحقيقات من وقائع تتعلق بتسهيل عبيد لهيكل (الابن) الاستيلاء على المال العام، والإضرار العمدي به والتربح للنفس وللغير.وذكر المستشار السعيد ان الدكتور عاطف عبيد ابان توليه رئاسة الوزراء أصدر عدة قرارات بخصخصة بعض الشركات الناجحة المملوكة للدولة، وقام بيعها بأسعار متدنية، وكان من بينها شركة أسمنت بورتلاند حلوان، والتي تم بيعها لهيكل بثمن بخس، فحقق من ورائها منافع مالية كبيرة في بيعها لأجانب بأضعاف ثمن شرائها مما ألحق ضررا بالغا بالمال العام.وأشار المستشار السعيد إلى أن النيابة العامة بصدد استكمال التحقيقات في تلك القضية، وسوف تعلن عن نتائجها فور الانتهاء منها.ذكرت جريدة المال نقلا عن طارق فايد رئيس قطاع الائتمان والاستثمار بالبنك الاهلي سوسيتيه جنرال يؤكد علي استمرار مصرفه في اتاحه السيولة امام تحالف اوراسكواليا المكون من شركتي اوراسكوم للإنشاء والصناعة واكواليا الاسبانية والذي يتولي تنفيذ محطة معالجه مياة الصرف الصحي بالقاهرة الجديدة .وكشف فايد ل المال عن حصول التحالف حتي الان علي 50% من القرض بقيمة 300 مليون جنيه مؤكدا انه سيتم صرف باقي دفعات التمويل بقيمة 300 مليون جنيه قبل نهايه العام الحالي دون التاثر بالاضطرابات السياسية الأخيرة و ماتبعها من تداعيات الاداء الاقتصادي .واكد فايد استمرار سوسيتيه جنرال في تمويل مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص PPP المتفق عليها نظرا لاهميه الدور الذي تلعبه تلك المشروعات في التنمية الاقتصادية .وبدا التحالف مفاوضات الحصول علي القرض مع البنك الاهلي سوسيتيه جنرال منتصف العام قبل الماضي بعد الاعلان فوزه بتنفيذ المشروع بتكلفه استثماريه تصل الي 235 مليون دولار فيما تم توقيع العقد النهائي للتمويل نهايه فبراير 2010 .ويلعب سوسيتيه دور وكيل الدائنين والبنك التجاري الدولي وكيل الضمان فيما يشارك بنكا الاهلي المتحد والعربي الافريقي الدولي في توفير السيوله يعكف التحالف وفق العقود الموقعه مع وزارتي الماليه والاسكان ممثله في هيئة المجتمعات العمرانيه علي انشاء المحطة علي ان يتولى تشغيلها لفتره 20 عاما قبل نقل ملكيتها الي الحكومه المصرية وتضمن وزاره الماليه بمقتضي هذا الاتفاق هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة في سداد جميع مستحقاتها الماليه للأطراف المعنيه لمده 20 عاما وهي مده سريان التعاقد.وعلي صعيد مختلف وفي تعليق علي الانتقادات التي وجهت الي شركات المحمول بسبب قطع الاتصالات يومى 28 و29 يناير الماضى،و تزايدت حدتها مع اتجاه مجموعة من الأفراد وعدد من المنظمات المدنية برفع دعاوى قضائية تطالب الشركات بتعويضات كبيرة مقابل هذا القطع، الذى «تسبب فى تفاقم الوضع خلال الثورة وعزل المتظاهرين، مما أدى إلى تزايد أعداد المصابين والقتلى» بحسب مبررات هذه الدعاوى,فقد اجرت جريدة الشروق حوار مع حسان قبانى، الرئيس التنفيذى للشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول -موبينيل حيث قال «يوم الأربعاء الدامى، الذى حدثت به موقعة الجمل، طلبت منا السلطات، إرسال رسائل قصيرة تدعو إلى وقفات احتجاجية مضادة للثورة ومؤيدة لمبارك، ولكننا رفضنا إرسالها، والتزمنا بإرسال الرسائل ذات الطابع القومى فقط، التى كان يبعث بها المجلس الأعلى للقوات المسلحة».واكد قباني علي قبانى أنه تم إخضاع الشركات الثلاث لقرارات إجبارية من سلطات محددة يعلم الجميع مدى سيطرتها وقوتها فى ذلك الوقت»، مشيرا إلى أن البديل الآخر الذى كان أمامها وقتها هو أن نعرض أنفسنا لسحب الترخيص، وهى الغرامة التى لن يقبل بها أى مستثمر لديه مليارت من الاستثمارات، كما أنه إذا كنا رفضنا الاستجابة لقرار قطاع الخدمة كانت هذه السلطات ستتدخل لتنفيذه بنفسها، وفى هذه الحالة نكون فقدنا سيطرتنا على الشركة.وقال اننا نتحرك مثل الصاروخ المربوط بظهر سلحفاة، بسبب ارتباط توسعاتنا بالمصرية للاتصالات، وهو ما قيد من قدرتنا على النمو كثيرا»، يقول قبانى، موضحا أن «توسعات شركته مرتبطة بالبنية التحتية للمصرية للاتصالات التى تفتقر للجودة والانتشار اللازم فى كثير من المناطق»، والبديل المناسب الذى يراه الرئيس التنفيذى لموبينيل هو امتلاك بوابة دولية خاصة والسماح بمد ألياف الفايبر لربط الشبكة.واضاف «نطالب بمد شبكات فايبر لربط هوائيات محطات المحمول، بما يتيح لها توفير سعات إضافية للإنترنت لاستيعاب زيادة أعداد المستخدمين بعيدا عن شبكة الشركة المصرية للاتصالات، التى تعتمد عليها شركات المحمول نظير رسوم سنوية».وانه من هذا المنطلق تأمل الشركة فى امتلاك بوابة دولية خاصة بها، وإنشاء شبكة ألياف ضوئية من شأنها استيعاب الزيادة فى استخدامات الإنترنت وتوفير سرعات عالية الجودة.واشار الي ان «النمو السريع والمتزايد الذى حدث للمشغل الثالث خلال عام واحد هو 2010 منذ أن تم إلغاء تنظيم الأسعار، ومنع تسليمنا أرقاما جديدة، جعلنا نعتقد أن هناك اختلافا فى سياسات تعامل جهاز تنظيم الاتصالات مع الشركات». ويطرح قبانى تساؤلا: «لماذا تحصل شركة اتصالات مصر على ميزة لدى الشركة المصرية للاتصالات، لمجرد امتلاكها ترخيص بوابة دولية، ولا أمتلك أنا كمشغل هذه الميزة، ولماذا يُفرض علينا التعاقد مع المصرية للاتصالات فقط لاستخدام بوابتها، فى الوقت الذى تمتلك فيه شركة أخرى بوابة دولية يمكن أن أشترى منها».وأضاف «أنا كمشغل للمحمول، سلعتى هى الأرقام، والجهاز فى العام الماضى خنقنى ولم يعطنى أرقاما جديدة، وهو ما أثر بالسلب على نمو قاعدة المشتركين لدينا».وفي سياق اخر انتقد قبانى عدم تفعيل خدمة تحويل الأموال عبر المحمول حتى الآن، «البنك المركزى وافق على الخدمة، إلا أن تنظيم الاتصالات عطل تنفيذها رغم أن شركات المحمول والبنوك جاهزة، بدعوى تأمين القواعد اللازمة للخدمة»، مضيفا: «أنا موافق أنه يكون هناك قواعد ولكن لا يجب الانتظار طوال العمر حتى يتم تجهيز هذه القواعد خصوصا أن هناك احتياجا لتفعيل هذه الخدمة»، واصفا هذا الإجراء «بالتعطيل غير المبرر من قبل الجهاز».ويرى قبانى أن تفعيل خدمات مثل تحويل الأموال عبر الموبايل، كان سيساهم فى حل مشاكل نقدية كثيرة واجهت تحويل الأموال وصرف المعاشات، فى وقت الثورة، خصوصا مع غلق البنوك، مضيفا أنه «فى دولة لا يوجد سوى 10% من مواطنيها لديهم حسابات بنكية، ولا يزيد عدد الحاملين لكروت الائتمان على 2 مليون، تحتاج إلى وسائل جديدة للدفع، وتغيير مفهوم الدفع بالكاش»، وهو ما تحققه خدمات تحويل الأموال».وفي اطار مختلف قامت شركة المصرية للمنتجعات السياحية بأرسال بيان الي البورصة يفيد انه ورد خطاب الى ادارة الشركة يذكر ان الهيئة العامة للتنمية السياحية قد الغت الموافقة المبدئية الصادرة للشركة لتخصيص ارض المرحلة الثالثة والبالغ مساحتها 20 مليون متر مربع فى الظهير الخلفى لمشروع سهل حشيش السياحى.وسوف تقوم الشركة بتقديم تظلم الى الهيئة العامة للتنمية السياحية من القرار الإداري بإلغاء الموافقة المبدئية الصادرة للشركة لتخصيص أرض بالمرحلة الثالثة حيث ان القرار قد صدر بدون سابق إنذار او مبررات قانونية مع عدم إعطاء الشركة مهلة لتصحيح اى اخطاء تراها الهيئة العامة للتنمية السياحية و في حالة رفض التظلم فسيتم اللجوء الى لجنة فض المنازعات ثم محكمة القضاء الإداري لحفظ كامل الحقوق القانونية للشركة علما بان الشركة قد قامت بسداد 27 % من قيمة التعاقد على أرض المرحلة الثالثة تساوى مبلغ 7.567.359 دولار أمريكي حتى 31/12 /2010 ( 20% دفعة مقدمة ، 5 % مصاريف تعاقد ، 2 % مصاريف تخصيص ) بخلاف 1.327.561 دولار أمريكي مصاريف إيجار المرحلة الثالثة و ما يفوق 4.000.000 دولار أمريكى تكاليف المخطط العام و دراسات المرحلة الثالثة بإجمالي 12.9 مليون دولار أمريكي تقريبا تكبدتها الشركة كتكلفة المرحلة الثالثة . وفي نطاق مختلف اكد صلاح عبد العزيز رئيس مجلس ادارة شركة النساجون الشرقيون للسجاد في حوار الي جريدة المال علي تنفيذ 80% من مصنع التجهيزات الجديد بارض روزتكس بالإضافة الي اقامه عده مخازن لخامات المستخدمة في عمليه انتاج السجاد.واضاف عبد العزيز ان مصنع التجهيزات سيقوم بالأعمال التالية لعمليه انتاج السجاد والتي تتمثل في تجهيزات ميكانيكية وآليه والسرفلة والفحص ثم التغليف فضلا عن وضع الليبركود علي ظهر السجاد علي ان يعقب ذلك تخزينه في مخازن الشركة .واشار رئيس مجلس ادارة النساجون الي انه لن يتم نقل مصنعي الكرتون والبلاستيك الي ارض روزتكس حيث سيتم الاكتفاء بمصنع التجهيزات المقرر الانتهاء منع خلال شهور بالإضافة الي المخازن .وعن التقييمات التي شهدها السوق اليوم فقد خفضت سى اى كابيتال للبحوث القيمة العادلة طويلة الأجل لسهم الشركة المصرية للاتصالات بنسبة 12 % الى 21.9 جنيه وذلك على خلفية تخفيضها لتوقعات هامش الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك للمصرية للاتصالات.هذا بينما ابقت على السعر المستهدف كما هو عند 21 جنيه للسهم كما ابقت على توصيتها ب " شراء" السهم .وقالت سى اى كابيتال ان المصرية للاتصالات استطاعت ان تتغلب على التوقعات بأن إيراداتها ستسجل نموا في نطاق يتراوح بين صفر الى 2 % وكذلك استطاعت الشركة ان تتفوق على توقعات السوق فيما يخص أرباحها في عام 2010 .وقال عمرو الألفى و محمد حمدى المحللان لدى سى اى كابيتال ان الانترنت و خدمات البيانات اثبتا انهما عامل محفز رئيسي لتعزيز الإيرادات وذلك كما تدل نتائج عام 2010 وكذلك ارتفاع الاستخدام الملحوظ قبل وبعد ثورة 25 ينايروأضافا انه على الرغم من الضغوط الحتمية على عائدات الخدمات الصوتية فإننا نتوقع أداء متوازنا لإيرادات الشركة والفضل في ذلك سيرجع الى النتائج المتميزة لشركة تى اى داتا لخدمات الإنترنت ومع ذلك فإن الزيادة الغير متوقعه في مرتبات العاملين بواقع 15 % أدت بنا الى خفض توقعاتنا لهوامش الأرباح قبل خصم الفوائد و الضرائب و الاهلاك والاستهلاك .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل