المحتوى الرئيسى

ليبيون يتظاهرون بالإسكندرية للاعتراف بالمجلس الوطني

04/14 20:20

الإسكندرية- محمد مدني: تظاهر العشرات من شباب ثورة 17 فبراير الليبية، أمام قنصلية بلادهم بالإسكندرية؛ لمطالبة المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي كممثلٍ شرعي للشعب الليبي.   وندد المتظاهرون بالتباطؤ الدولي تجاه السفاح القذافي، متهمين قوات التحالف بأن ما يهمها فقط هو تأمين مصالحها دون أدنى اعتبارٍ لمعاناة المدنيين.   وردد المتظاهرون هتافات منها (ليبيا حرة.. القذافي بره)، (ثورة المختار في بلاد الأحرار)، (ليبيا ومصر.. ثورة حتى النصر)، ووزعوا بيانًا استنكروا فيه استمرار بعض الدول العربية والأجنبية في مساندة القذافي، والاعتراف بشرعيته.   وحمَّل البيان القذافي مسئولية الأوضاع الكارثية التي تعانيها ليبيا، وشدد على ضرورة إطلاق حرية المؤسسات الوطنية المدنية، وإتاحة الفرصة للشعب في تحديد مصيره، وعدم الالتفاف على مطالب الثورة، وتأكيد وحدة الشعب الليبي، وأن الثورة لن تنحرف به إلى حرب أهلية أو قبلية.   وجدد المتظاهرون تأكيدهم رفض الحوار مع القذافي إلا بعد رحيل النظام بأكمله، داعين النظم السياسية في العالم، ومنها مصر، إلى قطع العلاقات الدبلوماسية مع نظام القذافي، خاصةً بعد محاولات التعتيم، وعرقلة عمل الإعلاميين الدوليين.   كما أعرب المتظاهرون عن أملهم في عقد لقاء تنسيقي بين لجان الثورة الليبية ولجان الثورة في مصر برعاية المجلس الأعلى للقوات المسلحة والخارجية المصرية؛ للاستفادة من خبرة المصريين وثورتهم، وتأكيد أنهم ثوار وليسوا تابعين لتنظيم القاعدة كما يدَّعي القذافي على اعتبار أن نفس هذه الاتهامات بالعمالة للخارج كانت ضمن سياسات النظام المصري قبل أن يسقط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل