المحتوى الرئيسى

المعارضة اليمنية تمهل «صالح» أسبوعين للتنحى.. وترفض التفاوض فى الرياض

04/14 17:38

رفضت المعارضة اليمنية الأربعاء، عرضاً خليجياً للمشاركة فى محادثات وسيطة فى الرياض لبحث نقل السلطة، وحددت مهلة أسبوعين للرئيس اليمنى ليتنحى عن الحكم، وأكد أحد زعماء المعارضة البارزين، محمد المتوكل، أنه من الضرورى الإسراع بعملية تنحى صالح فى خلال أسبوعين. وفى الوقت نفسه، يستعد معارضو النظام اليمنى وأنصاره لمظاهرات الجمعة فى صنعاء وغيرها من مدن البلاد، وجدد المتظاهرون المعارضون للنظام، الداعون لتنحى صالح، اسم «جمعة الإصرار» على المظاهرات، بينما سماها أنصار الرئيس اليمنى بـ«جمعة الحوار» ويواجه الرئيس على عبدالله صالح الذى يحكم البلاد منذ 32 سنة، حركة احتجاج تطالب بتنحيه منذ نهاية يناير، فيما أسفرت المظاهرات التى شهدت أعمال عنف عن سقوط 100 قتيل. واتسعت رقعة المسيرات الاحتجاجية فى اليمن مع انضمام مدن جديدة إلى دعوات إعلان ن الحكم، حيث انضمت مدن لحج والحديعصيان مدنى حتى تنحى الرئيس اليمنى على عبدالله صالح عدة وتعز إلى العصيان المدنى وفقاً لما ذكره مراسل «راديو سوا». يأتى ذلك فى الوقت الذى دعا فيه رئيس حكومة تصريف الأعمال اليمنية، الدكتور على محمد مجور، القوى السياسية على الساحة اليمنية إلى تحكيم العقل والحكمة بشأن الأحداث التى تشهدها اليمن، بعيداً عن المصالح الحزبية والفئوية والتوافق على رؤية تجنب البلاد الفوضى والفتن. وأشاد مجور، فى كلمته بافتتاح أعمال مؤتمر العدالة والديمقراطية واليمن الجديد بصنعاء، بالجهود التى يبذلها مجلس التعاون الخليجى لحل الأزمة اليمنية الحالية، وأكد أن اليمن ستتعامل بإيجابية مع أى جهود داخلية أو خارجية من الخروج بحل لهذه الأزمة بما يحفظ لليمن أمنه واستقراره ووحدته. وعلى الصعيد الميدانى، ألقت أجهزة الأمن اليمنية بـتعز، القبض على مجموعة من عناصر تحالف أحزاب اللقاء المشترك، المعارضة الرئيسية باليمن، أثناء محاولتها التخفى فى فندق (الجند) بالمحافظة وبحوزتها أسلحة وسيديهات وملابس عسكرية وخناجر وهراوات. وذكر المركز الإعلامى لوزارة الداخلية اليمنية، «أنه تمت إحالة تلك العناصر مع المضبوطات إلى البحث الجنائى لاستكمال الإجراءات القانونية بحقهم تمهيداً لإحالتهم للنيابة»، فيما نفى مصدر أمنى مسؤول عما تناقلته بعض القنوات والصحف والمواقع الإلكترونية من أنباء وصفها بأنها مفبركة وكاذبة تزعم أن مدينة تعز شهدت عصيانا مدنيا أمس الأول. يأتى ذلك فى أعقاب مسيرات احتجاجية فى مدن صنعاء وعدن، الثلاثاء، طالبت بإقصاء الرئيس اليمنى، حيث تظاهر الآلاف من المعارضين للنظام اليمنى فى صنعاء، منددين باستخدام القوة ضد المتظاهرين فى أنحاء البلاد، والتى أسفرت عن مقتل 7 وإصابة 11 شخصاً على الأقل، كما رددوا شعارات «إرحل إرحل يا صالح» و«الدور عليك». وكانت اشتباكات وقعت بين قوات اللواء اليمنى المنشق، على محسن الأحمر، وهو قائد المنطقة العسكرية الشمالية الغربية، وبين قوات حكومية فى صنعاء، استخدم فيها الجانبان المدفعية الثقيلة، أثناء محاولة قوات الأول السيطرة على نقطة تفتيش رئيسية فى شارع عمران، وتبعد ميلين عن مجمع إقامته، مما أسفر عن سقوط 5 قتلى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل