المحتوى الرئيسى

مكتب التحقيقات الفيدرالي يسهم في البحث عن الجثث على شاطئ لونغ آيلاند

04/14 17:22

سيقدم مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) الامريكي طائرات الاستطلاع متقدمة تقنيا لسلطات التحقيق في قضية احتمال وجود قاتل متعدد الضحايا بعد العثور على رفات ضحايا في منطقة لونغ آيلاند بنيويورك هذا الاسبوع.وكانت الشرطة اكتشفت منذ ديسمبر/كانون الاول رفات 10 ضحايا قرب الطريق السريع المؤدي الى منتزه شاطئ جونز العام.وستستخدم مروحيات وطائرات مزودة بكاميرات خاصة في البحث عن رفات ضحايا اخرين محتملين.وتواجه عملية البحث التي تقوم بها الشرطة المحلية عقبة كثافة الاحراش قرب شاطئ البحر.وقال مفوض شرطة مقاطعة سافولك ريتشارد دورمر يوم الاربعاء ان المحققين الفيدراليين سيوفرون لهم مروحيات وطائرات مجهزة بكاميرات متقدمة جدا لمسح منطقة بطول 24 كيلومترا من الاحراش على امتداد اوشين باركواي شرقي حدود مدينة نيويورك.وكان قد تم الاستعانة في الايام الاخيرة برجال مطافئ متطوعين ووحدات شرطة راكبة للمساعدة في البحث عن مزيد من الضحايا.وكان غطاسو الشرطة مسحوا المياه شمال المنطقة صباح الاربعاء.وكان عثر في المنطقة على جثث اربع نساء عملن كمومسات في شهر ديسمبر.واكتشفت تلك الجثث، التي تم التعرف عليها بتحليل الحامض النووي دي ان ايه وسجلات الاسنان، بينما كانت السلطات تبحث في اختفاء امرأة من نيوجيرسي شوهدت تعمل في منطقة لونغ آيلاند.ويواصل المحققون البحث عن عن اي رفات لشانان غيلبرت التي شوهدت اخر مرة في مايو/ايار قرب شاطئ البلوط حيث كانت ستلتقي احد الزبائن.وتم العثور على رفات ست جثث اخرى في الاسبوعين الماضيين في المنطقة.ولم تربط الشرطة بعد بين رفات الضحايا هؤلاء وتلك التي عثر عليها في ديسمبر، لكنها بانتظار نتائج الطب الشرعي قبل الخوض في تفاصيل الضحايا الاخيرين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل