المحتوى الرئيسى

بلاغ يتهم نظيف ومحى الدين بالإضرار بالأمن القومى

04/14 16:22

تقدم اليوم الخميس، كل من جمال تاج الدين أمين لجنة الحريات بنقابة المحامين والدكتور فريد إسماعيل عبد الحليم عضو مجلس الشعب السابق، ممثلاً للجنة مكافحة الفساد بجماعة الإخوان المسلمين، ببلاغ إلى النائب العام المستشار الدكتور عبدالمجيد محمود، ضد كل من أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء الأسبق ومحمود محى الدين وزير الاستثمار السابق ورئيس الجمعية العامة للشركة القابضة للسياحة وعلى عبد العزيز رئيس الشركة القابضة للسياحة والفنادق والسينما ونبيل على سليم رئيس الشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق "إيجوث" وعلى فكرى رئيس اللجنة العليا لتثمين أراضى الدولة، يتهموهم فيه بإهدار المال العام، وتسهيل الاستيلاء عليه ببيع أرض شركة "إيجوث" بسعر بخس، والإضرار بالأمن القومى. ذكر البلاغ أن الشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق "إيجوث" إحدى شركات قطاع الأعمال العام التابعة للشركة القابضة للسياحة التابعة لوزارة الاستثمار الذى يترأسها على عبد العزيز، تولت مهام البيع السريع فى عدة صفقات أحاطت بها الشبهات مثل "أرض التحرير وأرض سيدى عبد الرحمن وأرض العين السخنة". حيث إن شركة "إيجوث" التى يترأسها نبيل على سليم تستحوذ على مساحات شاسعة من الأراضى فى مواقع مميزة منحت لها عن طريق الدولة بهدف إقامة وبناء مشروعات سياحية "فنادق ومنتجعات". إلا أن الجمعية العامة للشركة القابضة للسياحة برئاسة وزير الاستثمار السابق وافق على بيع أرض سيدى عبد الرحمن المملوكة لشركة "إيجوث" والبالغ مساحتها 6.3 مليون متر فى أرقى المناطق بالساحل الشمالى، وعليها فندق سيدى عبد الرحمن التاريخى، وأجبرت الشركة على بيع الأرض كقطعة أرض فضاء بدلا من استثمارها وهو ما يعد إهدارا للمال العام. حيث قررت الجمعية العامة للشركة القابضة للسياحة برئاسة وزير الاستثمار السابق، أن تطرح أراضى سيدى عبد الرحمن للبيع لمستثمر عن طريق بيعها كقطعة واحدة بدلا من تقسيمها، مما قلص فرص وجود مشتريين متعددين، وترتب على هذه الصفقة إضاعة الفرصة على الدولة لتحقيق أرباح مالية من تقسيم الأرض وبيعها لعدة مستثمرين. وتمت عملية البيع عن طرق إجراء مزاد علنى كان المتنافسون فيه قيادات أمانة السياسات بالحزب الوطنى وجمعية جيل المستقبل، وهم تحالف شفيق جبر والإماراتى محمد العبار وتحالف هشام طلعت مصطفى وتحالف أوراسكوم سميح ساويرس فانسحبت أورسكوم وظلت المنافسة بين التحالفين الأول والثانى ليفوز تحالف شفيق جبر ورجل الأعمال الإماراتى بواقع مليار جنيه للصفقة كلها. إلا أن الشريك الإماراتى محمد العبار صاحب نسبة الـ40% قام بإخراج شفيق جبر صاحب نسبة الـ60%، لتكون الأرض ملكا لرجل الأعمال الإماراتى، مما يمثل تهديدا لأمن مصر القومى، طالباً فى نهاية بلاغهم إحالة المشكو فى حقهم إلى المحاكمة العاجلة بتهمة الإضرار العمدى بالمال العام وتسهيل الاستيلاء عليه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل