المحتوى الرئيسى

كاسي نبيل.. ثائرة الفيس بوك!

04/14 15:21

هي cassia Nabil أو "مزة" الفيس بوك كما يلقبها الكثيرون، فتاة ظهرت مع بداية ثورة الشباب فى 25 يناير من خلال مقاطع فيديو متتالية ما لفت الأنظار إلى كاسي ليس فقط أنها تعبر عن رأيها بحرية وبصوت عال، ولكن لطريقتها العاطفية المبالغ فيها فى التعبير، الممزوجة بكلمات اللغة العربية "المكسرة" مضافا إليها كثيراً من حركات التأثر، إلى جانب ألوان المكياج الصارخة الخاصة بالعيون، والشعر الكيرلي الكثيف، وهو ما جعل الكثيرين يشبهونها بالمطربة هيفاء وهبي وآخرين بالفنانة نبيلة عبيد، وكذلك أنها تختتم كل فيديو لها بعبارة "بحبكم يا مصريين". شهرة تتزايدحكاية "كاسي" كانت حديث الفيس بوك هذا الأسبوع، خاصة بعدما ظهر أكثر من جروب يدعو للسخرية منها والهجوم عليها، بينما قام البعض بتدشين جروبات أخرى تقول "نعم لمزة مصر الثائرة" على غرار صفحات الترشح لرئاسة الجمهورية على موقع الفيس بوك.ولم تتوقف آراء كاسي عند الثورة المصرية فقط، ولكنها انطلقت تسجل الفيديوهات المصورة لها بخصوص الشأن الليبي والسوري والبحريني وسائر البلدان العربية الثائرة الآن، وزاد من شهرتها زيادة عدد الأشخاص الزائرين لصفحتها والناشرين للفيديوهات الخاصة على صفحاتهم، وهو ما جعلها تصبح فى عدة أيام من أشهر شخصيات الثورة المصرية على فيس بوك. فيديوهات مضادةولأن "لغيرة النسوان فعل الخنجر"، استفزت فيديوهات "كاسي" فتاتين مصريتين، مما جعلهما يبثان على موقع اليوتيوب والفيس بوك بعض الفيديوهات التى تسخر منها ومن طريقتها فى الكلام والحركة، إحدى الفتيات تسمى "كنزي" وقد صورت فيديو رآه البعض "فجا وغير مقبول"، وأخذ هذا الفيديو فى الانتشار على صفحات الفيس بوك وعلى جروبات مثل "البنتين اللى بيردوا على مزة الفيس بوك"، "أنت مع كاسي ولا كنزي" و"كله إلا مزة الفيس بوك".حينما وصل هذا الفيديو لـ"كاسي" نفسها لم تصمت أو تكتف بالضحك، لكنها نشرت فيديو آخر للرد على الفتاتين المصريتين، وتحولت صفحات الفيس بوك إلى ساحة معركة وصلت إلى حد الكلمات غير المقبولة بين الطرفين، مما جعل كاسي تنشئ صفحة جديدة بعنوان cassie nabil lovers وصل أعضاؤها إلى ما يقرب من 5 آلاف شخص.ووجهت كاسي عبر الصفحة رسالة للشباب المصرى قائلة: "تقبلت الرأي أم لم تتقبله، أعجبت بالرأي أم لم يعجبك، ناقشت صاحب الرأي أم لم تناقشه.. هذا يعنيك أنت، ولكن ما لا يصح من أحد أن يتهجم على شخص بالسب أو النقد اللاذع أو محاولة تشويه سمعته بسبب أنه لا يتقبل رأيه .أتمنى من الجميع أن يتحلى بروح الديمقراطية وسماع آراء من حوله وإبداء رأيه بكل أدب واحترام متبادل من قبل الجميع".أما الطريف فكان انتشار فيديو آخر لشاب يدعى جيمي يسخر فيه من أسلوب الفتاتين كنزي وكاسي فى الرد على بعضهما البعض، واصفاً ما يفعلونه بـ"موقعة الموزز" وغيرة البنات!. كفاية فيديوهاتالأمر لم يتوقف عند ذلك، فمنذ أيام أطلقت كاسي فيديو جديدا تتهم فيه الفتاتين المصريتين بالغيرة والحقد عليها، وتوجه رسالة للشباب المصرى بأنها تخشى على الثورة المصرية من تفاهة العقول التى تركت كل ما يحدث لتنتقد أسلوبها فى التحدث أو مظهرها الخارجى.ومن جديد ظهرت أكثر من صفحة تدعو لغلق الحديث فى الموضوع بأكمله والتوقف عن التراشق بالفيديوهات بين الفتيات كنزى وكاسى فى الوقت الذى دعا فيه ما يقرب من 1000 شاب الى جعل كاسى نبيل المتحدث الرسمى بإسم الشباب المصرى في جروبwe want cassie Nabil our Egyptian representation .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل