المحتوى الرئيسى

الصحافة الإسرائيلية: مطالب إسرائيلية بفتح ملف جنائى ضد نتانياهو والتحقيق معه بتهم فساد.. وتركيب أول بطارية لـ "القبة الحديدية" بالنقب الأحد المقبل.. وجيتس يؤيد الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة

04/14 14:47

الإذاعة العامة الإسرائيلية:الجيش الإسرائيلى ينشر أول بطارية لـ"القبة الحديدية" لاعتراض القذائف الصاروخية بالنقب الأحد المقبل قررت قيادة الجيش الإسرائيلى مساء أمس الخميس، تقديم موعد نشر البطارية الأولى من منظومة "القبة الحديدية" لاعتراض القذائف الصاروخية فى الجنوب بعدة أسابيع، بحيث سيتم نشرها بعد غد الأحد فى مكان ما بمنطقة النقب. وأشارت الإذاعة العامة الإسرائيلية إلى أن قيادة سلاح الجو لم تعلن بعد عن دخول منظومة "القبة الحديدية" حيّز الاستخدام العملياتى، غير أنه فى أعقاب تصاعد الأوضاع الأمنية فى الجنوب وتكثيف إطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة على المدن والمستوطنات الإسرائيلية، فقد قررت الجهات الأمنية المختصة تعجيل تشغيل هذه المنظومة ونشر البطارية الأولى منها من ضمن بطاريتين، علماً بأن الرقابة العسكرية لم تسمح بالكشف عن المكان المحدد فى النقب الذى سيتم فيه نصب هذه البطارية بعد غد الأحد. وأوضحت مصادر مسئولة فى قيادة الجبهة الداخلية أن المنظومة سيتم تركيبها فى مكان معين واحد فقط، مما سيوفر دفاعاً فعالاً بوجه القذائف الصاروخية المعادية لمدينة أو بلدة واحدة فقط، بينما ستبقى معظم التجمعات السكنية الأخرى دون وقاية وحماية فى هذا المجال.صحيفة يديعوت أحرانوت:مصادر أمنية إسرائيلية: إلغاء الدراسة فى مدن الجنوب قرار "متهور" انتقدت مصادر أمنية إسرائيلية بشدة تعليق الدراسة فى مدينتى بئر السبع وأشدود، مؤكدة أن القرار كان متسرعاً، وأنه يعزز موقف الجهات المعادية ويشجعهم على مواصلة إطلاق الصورايخ باتجاه إسرائيل. ونقلت صحيفة يديعوت أحرانوت وإذاعة الجيش الإسرائيلى عن تلك المصادر قولها "إنه فى أحداث سابقة مرت فيها إسرائيل كانت أصعب من هذه وتواصلت العملية التعليمية". وأشارت المصادر إلى أنه على الرغم من الأحداث الأمنية على حدود قطاع غزة، إلا أنه لا يتوقع أن تتصاعد الأمور أكثر من ذلك، ومع ذلك لفتت المصادر إلى أن الوضع مازال متوتراً، وأن أى حادث من الممكن أن يقلب الأمور رأساً على عقب.صحيفة معاريف:جيتس يؤيد الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة ذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية أن وزير الدفاع الأمريكى روبرت جيتس أيد الضربات والهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة، معتبراً إياها رداً طبيعياً على إطلاق الصواريخ من القطاع. وأضاف جيتس خلال لقائه بنظيره الإسرائيلى ايهود باراك، مساء أمس بتل أبيب "إن من حق إسرائيل أن تدافع عن نفسها ومحاسبة الفاعلين"، مشيراً إلى أن الوضع يوجب على الإسرائيليين الرد. وأضاف وزير الدفاع الأمريكى قائلا: "يتوجب على الفلسطينيين والإسرائيليين اتخاذ خطوات جريئة وشجاعة لتحقيق حل للدولتين". وفى ختام اللقاء أثنى جيتس على العلاقات العسكرية بين البلدين، معتبراً إياها أفضل من أى وقت مضى. ومن جانبه تطرق باراك لموضوع إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، قائلا "إن الوضع يُوجب الرد فنحن ملزمون بذلك، ولكننا لا نريد أن نكون ضحايا عمليتنا".صحيفة هاآرتس:مطالب إسرائيلية بفتح ملف جنائى ضد نتانياهو والتحقيق فى تهم فساد طلب حزب "كاديما" المعارض فى إسرائيل من المستشار القانونى للحكومة عبر المحامى إيتان هبرمان بفتح ملف جنائى ضد رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو. وذكرت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية أن ذلك فى أعقاب تحقيق نشرته القناة العاشرة الإسرائيلية أظهرت من خلاله حجم التكاليف الباهظة لسفريات نتانياهو الخارجية مع زوجته، وكذلك أفراد أسرته، والشكوك التى تدور حول تمويل بعض رحلاته وأفراد عائلته من قبل بعض رجال الإعمال الإسرائيليين. وأضافت الصحيفة أن رئيس الحكومة اقترف قضايا جنائية عديدة على مدار فترة طويلة مستغلاً منصبه ومكانته الرسمية عبر الرشاوى والاختلاسات، مستخدماً فى ذلك شخصيات رسمية وجهات خاصة، مع الأخذ فى الحسبان أن تسير جميع تلك الأمور بسرية وسهولة تامة. وأشارت كل من صحيفة هاآرتس ومعاريف إلى أن التحقيقات التى عرضتها القناة العاشرة تناولت هذه القضايا منذ أن كان نتانياهو عبارة عن مواطن عادى حتى دخوله الكنيست، وليصبح بعد ذلك وزيراً للمالية، ومن ثم انتقل به الأمر حتى أصبح رئيساً للمعارضة، وكذلك طالت التحقيقات فترة ترشحه لمنصب رئيس الوزراء، ففى حينها قام برحلات عديدة إلى الخارج بصحبة زوجته، ونزل فى فندق ومطاعم فارهة، وكل ذلك بتمويل من رجال أعمال وأصحاب رؤوس أموال مقابل تقديم تسهيلات لمصالحهم الخاصة. وصرحت أوساط فى حزب كاديما عقب الكشف عن هذه القضية، "بأنه يقف على رأس حكومة إسرائيل شخص لا يستطيع أن يفرق بين المحظور والمسموح به وبين الجيد والسيئ بشكل لا يقبل التأويل، وعليه فإنه يتوجب على سلطة تطبيق القانون أن تتحرى بعمق فى هذه القضية، وأن لا تسمح بالتهرب من تلك الحقائق وفحصها". ورداً على ما ورد فى التحقيقات، قالت أوساط من حزب الليكود الذى يتزعمه نتانياهو نافية كل الادعاءات التى وردت ضد نتانياهو، وتساءلت المصادر وبسخرية، "من يطالب بفحص ذلك حزب "كاديما" الذى يخضع مديره العام لتحقيقات فى الشرطة لأسباب جنائية". وأوضحت الصحيفة أن عضو الكنيست "شلومو مولا" من حزب كاديما قدم مؤخراً بشكل رسمى إلى محطة شرطة "اليركون" فى مدينة تل أبيب شكوى رسمية ضد رئيس الحكومة وزوجته من أجل فحص المعلومات الخطيرة التى أوردها برنامج "همكور" فى القناة العاشرة الإسرائيلية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل