المحتوى الرئيسى

"التوك شو".. رئيس الوزراء: من نزلوا إلى أرضية إستاد القاهرة هم "البلطجية".. إبراهيم حسن: ما حدث بملعب المباراة مؤامرة لعدم استكمال الدورى.. نائب رئيس الفريق التونسى: جمهور الزمالك برىء من أعمال الشغب

04/14 14:47

شعور واحد سينتابك ولن تتخلى عنه وأنت تتابع "توك شو" مساء أمس السبت، البرامج سلطت الضوء على "الفضيحة" الممزوجة بالأسف، بعد أحداث العنف والشغب التى شهدتها مباراة الزمالك والأفريقى التونسى بالقاهرة. الأسف مستمر، خاصة بعدما نقل "القاهرة اليوم" تصريحات صالح المناعى نائب رئيس نادى الفريق التونسى، والذى أكد أنهم فوجئوا بما حدث فى إستاد القاهرة، واصفاً من الذين قاموا بأعمال الشغب بـ"بلطجية" وليسوا مشجعى نادى الزمالك، لافتا إلى أن علاقتنا بالزمالك طيبة والدليل على ذلك الحفلة التى كنا بها أمس. الشىء الوحيد والجيد هو تقديم د.عصام شرف رئيس الوزراء، اعتذاره لتونس شعباً وحكومة ولاعبين بعد أن نزل أحد المشجعين المصريين إلى أرضية ملعب مباراة الزمالك والأفريقى التونسى، وقال: "أتمنى لهم السلامة وحكم المباراة الجزائرى"، مشيراً إلى أنه سيطمئن على لاعبى فريق الأفريقى التونسى وحكم المباراة."القاهرة اليوم".. إبراهيم حسن: ما حدث فى إستاد القاهرة مؤامرة لعدم استكمال الدورى.. نائب رئيس الفريق التونسى: جمهور الزمالك برىء من أعمال الشغب.. وحيد عبد المجيد: حكومة شرف تعمل بلا خطة وفشلت فى إعادة الأمنشاهده كامل كامل انتقدت حلقة أمس من برنامج القاهرة اليوم أعمال الشعب التى اندلعت أثناء مباراة الزمالك مع التونسى الأفريقى فى إياب دور الـ32 بدورى أبطال أفريقيا، وقال عمرو أديب مقدم البرنامج أين أفراد الأمن، متسائلا عن وجود الشرطة، وهل هى موجودة أم لا وهل يحملون معدات. وأكد محمد مصطفى شردى مقدم البرنامج، لم أر بعينى أحدا من رجال الأمن، مضيفا لو رجال الأمن متواجدون فهم لا يعملون، لافتا إلى أن قانون البلطجية سيطبق على الأفراد الخارجين على القانون فى إستاد القاهرة. وقال إبراهيم حسن، مدير الكرة لفريق الزمالك، إن ما حدث فى إستاد القاهرة الليلة هو مؤامرة، معللا ذلك بأن الأبواب الحديدية للمستطيل الأخضر كانت مفتوحة تماما أمام الجمهور، مضيفاً: "لدى ذهول مما حدث فى إستاد القاهرة"، و"شايف أن فى حاجة مش مضبوطة"، مشيرا إلى أنه قام بمسك الحكم فى محاولة منه لتأمينه، مشيراً إلى أنه أنقذ أحد اللاعبين التوانسة الذى كان يجلس على دكة البدلاء قبل أن يصاب. وحول تحريضه لجماهير الزمالك وأن يحذو نفس الموقف لجماهير التوانسة كما فعلوا فى مباراة الذهاب، قال إبراهيم حسن مدير الكرة لفريق الزمالك، فى مداخلة هاتفية ببرنامج الـ"القاهرة اليوم" الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب والكاتب الصحفى محمد مصطفى شردى، عندما كنا فى تونس رأيت أحد الجماهير فى الملعب وبرر نزوله فى الملعب بأن ذلك من الديمقراطية فقلت له الديمقراطية تعنى الاحترام، وقلت إن جمهور الزمالك سيتواجد بإستاد القاهرة وسيكون قدوة وسيكون عاملا لفوز الزمالك، مقررا أن ما حدث مؤامرة ولها عدة أهداف منها عدم استكمال الدورى، مؤكدا أن فريق الزمالك كان سيحرز هدفا وكان سيفوز، مضيفا بأن توأمه حسام أغمى عليه بسبب ما حدث فى الإستاد. وقال إبراهيم إن هناك من أكدوا أن مجموعة كبيرة من البلطجية دخلوا الإستاد فى الصباح الباكر يحملون أسلحة بيضاء، وعندما علمت بذلك لم أستطع التكلم عن ذلك لعدم إثارة البلبلة داخل الإستاد. وحول العقوبة المتوقعة على الزمالك من اتحاد الكرة قال حسن "لو فى استقرار وعدم فراغ أمنى ونظام أبقى أتعاقب ولو حرضت أحدا من الجمهور للنزول لأرض الملعب يبقى أستاهل أى شىء وعيب اللى بيقول كده". من جانبه قال صالح المناعى، نائب رئيس نادى الفريق التونسى، إننا فوجئنا بما حدث فى إستاد القاهرة، مؤكدا أن الذين قاموا بأعمال الشغب هم بلطجية وليسوا مشجعى نادى الزمالك، لافتا إلى أن علاقتنا بالزمالك طيبة والدليل على ذلك الحفلة التى كنا بها أمس. وأضاف نائب رئيس نادى الفريق التونسى فى مداخلة هاتفية ببرنامج الـ"القاهرة اليوم" الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب والكاتب الصحفى محمد مصطفى شردى، أن لاعبى فريق الزمالك حاولوا حماية الفريق التونسى، موضحا أن هناك بعض الإصابات للعدد من اللاعبين، مشيرا إلى أن الفريق سيتوجه للمطار للعودة إلى تونس، وذلك كما كان متفقا عليه دون أى تغيرات.الفقرة الرئيسية: ماذا قدمت حكومة دكتور عصام شرف.الضيوف: دكتور على لطفى رئيس الوزراء الأسبق. دكتور وحيد عبد المجيد المحلل السياسى. مجدى الجلاد رئيس تحرير جريدة المصرى اليوم. قال د.على لطفى، رئيس الوزراء الأسبق، لكى نقيم حكومة دكتور عصام شرف يجب أن نعلم أن هذه الحكومة تعمل تحت عمليات ضغوط منها ضغط شباب التحرير، بالإضافة إلى المطالب الفئوية، فضلا عن الضغوط المستحدثة، ضاربا المثل بما حدث فى مباراة العودة لفريق الزمالك مع الفريق الأفريقى التونسى. وأضاف لطفى يجب أن تعمل الحكومة على أساس أنها حكومة دائمة وليس على أساس أنه حكومة مؤقتة، لافتاً إلى أن الشعب المصرى فى أشد الحاجة لعمل الحكومة لمدة يوم، مؤكداً بأن هناك عدة بلاغات قدمت ضد بعض الوزراء فى حكومة شرف للنائب العام. وأكد لطفى يجب على الحكومة أن توضح لنا ما هى خطتها فى نزول الأمن بشكل كامل، مشيرا إلى أن حكومة عصام شرف أفضل من حكومة الفريق أحمد شقيق، قائلا: "رغم أن أداء الفريق أحمد شفيق كوزير للطيران المدنى جيد إلا أن أداء دكتور عصام شرف كرئيس للوزراء أفضل من الفريق أحمد شفيق"، موضحا بأن ضمان الاستثمار يستوجب عمل خطة لنشر الأمن. من جهته قال د.وحيد عبد المجيد المحلل السياسى، أن حكومة دكتور عصام شرف تعمل بلا خطة، مؤكداً يجب على الحكومة تجتمع يوما كاملا لكى تقوم بعمل خطة، ويتم طرحها على المواطنين، مشيرا إلى أن حكومة شرف فشلت فى إعادة الأمن، وأكد أن حكومة تيسير الأعمال لا تقوم بمشروعات كبرى إلا بالاتفاق العام، مشيراً إلى أنه يجب أن يتبع نظام اقتصادى وأن يتم إقناع المواطنين به عن طريق الحوار الوطنى وجدول أعمال محدد. من جهته قال الكاتب مجدى الجلاد، رئيس تحرير جريدة المصرى اليوم، إن حكومة عصام شرف جاءت فى فترة صعبة جداً، نظرا لأن سقف طلبات المواطنين مرتفع جدا، حيث يظن كل مواطن بأن سقوط النظام السابق يعنى تحقيق مطالبهم، مشيراً أن استعجال طلبات المواطنين جعل الحكومة تسعى لإرضاء الشعب، فأصبحت سياساتها عبارة عن رد الفعل وليس الفعل نفسه، موضحا أن هناك بعض الوزارات قدرها يفرض عليها أن تعمل من أول يوم من تشكيل الحكومة، ضاربا المثل بوزارة المالية والداخلية والصحة، لافتا إلى أن الخوف يسيطر على الوزراء، الأمر الذى جعلهم يدققون فى كل الطلبات المقدمة لهم. وقال الجلاد: "من الوارد أن ينقلب شباب الثورة على دكتور عصام شرف"، لافتا إلى أن قانون منع المظاهرات هو أول صدام حقيقى بين كل من شرف وشباب الثورة، وأضاف الجلاد أتمنى أن تقوم الحكومة بعمل واحد، وهو أن تضع الحكومة خطة لاستقرار الاقتصاد المصرى، لافتا إلى أن هناك 9 ملايين عامل يتبعون العمل بنظام اليومية سيتحولون إلى خطر أمن قومى، مشيرا إلى أن الحكومة ستقوم بعمل مؤتمر استثمار شهر 6 من العام الحالى. وحول تجربة الاقتصاد الحر، قال الجلاد، إن تجربة الاقتصاد الحر هى تجربة ناجحة متسائلا: "لماذا كل من ينادى اقتصاد الحر يتهم بأنه "حرامى"؟. من جهته قال شادى الغزالى حرب، عضو ائتلاف شباب ثورة يناير، نحن نحاول أن نتعاون مع حكومة دكتور عصام شرف التى أنجزت بعض الأمور، لافتا إلى شباب الائتلاف ضد قانون منع المظاهرات، وأضاف نحن نشعر بأن الدكتور يحيى الجمل غير منحاز الأيام الحالية للثورة 25 يناير، حيث قام خلال الأيام الماضية بمحاولة مصالحة رموز النظام السابق، متمنيا أن ينحاز نائب رئيس الوزراء للثورة 25 يناير، مشيرا إلى أن شباب يناير ليسوا ضد الدكتور عصام شرف الذى قام مؤخرا بزيارة للسودان التى كنا نادى بها من فترة طويلة."العاشرة مساء".. وزير الخارجية: اعترضنا على توقيع السادات لكامب ديفيد فقال لنا: "أنتم الدبلوماسيون لا ترون إلا الشجر بينما أنا أرى الغابة بأكملها".. إن البطل فى استرداد طابا وزارة الخارجيةشاهده رامى نوار - جمهور الزمالك ينزل إلى أرض الإستاد.. وتعرض لاعبى الأفريقى للاعتداء. - السلفيون بقليوب يهدمون ضريحاً والنيابة تخلى سبيل المعتدين على الأضرحة. - تأجيل محاكمة وزير الداخلية السابق إلى غد. - تغيير 3 قيادات بالتليفزيون المصرى.الفقرة الرئيسية: حوار مع السفير نبيل العربى وزير الخارجية.الضيوف: السفير نبيل العربى وزير الخارجية. كشف الدكتور نبيل العربى وزير الخارجية نبيل العربى وزير الخارجية، عن اعترض الوفد المصرى على اتفاقية كامب ديفيد، مشيراً إلى أنهم أخبروا الرئيس السادات بذلك فكان رد الرئيس السادات عليه بأن قال لهم: "أنتم الدبلوماسيون لا ترون إلا الشجر بينما أنا أرى الغابة بأكملها"، فأصطحب السادات معه بطرس غالى. وقال العربى إن السادات لم يوقع أى عقوبة عليهم بعد أن رفضوا الذهاب للحضور معه على اتفاقية كامب ديفيد، مشيراً إلى أنه طلب من محمد إبراهيم كامل وزير الخارجية فى عهد السادات، لكن الوزير رفض، لأنه كان قد عزم على الاستقالة وآثر تأجيل إعلانها لحين العودة إلى القاهرة. وفيما يتعلق باستعادة مصر لطابا، أكد وزير الخارجية، أن البطل فى استرداد طابا وزارة الخارجية بمساعدة اللجنة القومية التى كانت تشمل أساتذة فى التاريخ والجغرافيا والقانون وقاموا بدراسات مستفيضة وأبحاث كثيرة، مشيراً إلى نجاح المفاوضات بالعمل الجماعى والدراسات، وأنه كان رئيس الوفد المصرى فى قضية استرداد طابا. وأكد وزير الخارجية أن السياسة الخارجية المصرية فى عهد النظام السابق تحولت إلى سياسية "رد فعل" لما يحدث فقط، مشيراً إلى أنه كانت تتم إدارة القضايا عن طريق "الارتجالية العشوائية"، مشدداً على أن مصر تحتاج إلى مجلس أمن قومى يدرس القرارات ويقدم الأفكار، لأن كل الدول المتقدمة لديها هذا الجهاز، منتقداً موقف الجانب المصرى أثناء الحرب على غزة، وقال: "كان يجب اتخاذ إجراء بإنشاء مجلس أمن قومى لمعالجة الموقف فى غزة يتكون من وزراء الخارجية والخبراء للتعامل الفورى مع القضايا المختلفة". وكشف وزير الخارجية أن هدف إسرائيل من توقيع اتفاقية كامب ديفيد كان هو أن تعامل إسرائيل معاملة طبيعية من جانب الدول العربية، مشدداً على أن مصر وقعت المعاهدة ويجب أن نلتزم بها ويجب أن نطبقها تطبيقا سليما، وعلى إسرائيل الالتزام هى الأخرى ببنود المعاهدة، قائلاً: "سنلتزم بكل ما وقعناه من اتفاقيات وسنطالبهم بتنفيذ تعهداتهم"، لافتاً إلى أن مصر تستطيع من خلال المادة الثامنة التى تقول:" يتفق الطرفان على إنشاء لجنة مطالبات للتسوية المتبادلة لكافة المطالبات المالية"، مطالبة إسرائيل بفروق أسعار الغاز الذى كان يتم تصديره فى عهد النظام السابق. وقال العربى: "نحن وقعنا المعاهدة إسرائيل ويجب الالتزام بها، ولكن لابد من الحسم فى بعض القضايا التى لم تلتزم بها إسرائيل بدقة مثل البند الذى يقول لابد من أن تلتزم إسرائيل بالسلام مع الدول الراغبة فيه، وذلك لم يحدث مع فلسطين التى وافقت على السلام مع الجانب الإسرائيلى ومطلوب إنهاء النزاع بين فلسطين وإسرائيل وليس إدارة النزاع، وتركيز الجهود وفى أقرب فرصة لتسوية النزاع، وذلك لصالح إسرائيل وفلسطين والعالم كله"، مؤكداً نحن لن نكون كنزا إستراتيجيا لإسرائيل كما كانوا يقولون على عهد مبارك، ونحن سنلتزم فقط بالمعاهدات. وأكد وزير الخارجية، أن مصر ستعيد دورها القومى لأنها أكبر دولة فى المنطقة العربية ودفعت ثمناًً كبيراً فى سبيل الوقوف مع الحق، لا خرق للاتفاقية ولا خرق فى الحقوق، مشيراً إلى أن مصر لم تركز على البعد الأفريقى فى علاقتها الخارجية فى عهد النظام السابق، لافتاً إلى أن الفترة القادمة ستشهد زيارات لدول أفريقا لبحث مطالبهم، موضحاً أن السودان بشماله وجنوبه متفقان مع الجانب المصرى خاصة فى موضوع اتفاقية مياه النيل. وفيما يتعلق بتزايد الدور الإيرانى والتركى فى الفترة الأخيرة داخل الشرق الأوسط، قال وزير الخارجية:" إيران وتركيا أصبحا يلعبن دوراً كبيراً، و لا يجب أن نقول على إيران أنها عدو، فكل الدول العربية لديها سفارات فى إيران عدا إسرائيل وأمريكا"، مشيراً إلى توقيع اتفاق مع إيران فى وقت سابق يقضى بأن كل دولة لها مصالح فى الدولة الأخرى، ولنا علاقات معهم ولدينا سفير ولديهم سفير. وقال العربى إنه تحدث لوزير الخارجية التونسى عقب نهاية المباراة وقدم له اعتذاراً، مشيراً إلى تفهم وزير الخارجية التونسى للأمر وتقبله للاعتذار، حيث قال له: "أتفهم الوضع جيداً ولن يؤثر الأمر على العلاقة بين البلدين". من جانبه قال الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء، إنه سيجتمع مع المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومى للرياضة، لبحث إيقاف بطولة الدورى العام، مضيفاً: "لا يصح تعريض الناس للخوف والترهيب". وقدم شرف اعتذاره لتونس شعباً وحكومة ولاعبين بعد أن نزل أحد المشجعين المصريين إلى أرضية ملعب مباراة الزمالك والأفريقى التونسى، وقال: "أتمنى لهم السلامة وحكم المباراة الجزائرى"، مشيراً إلى أنه سيطمئن على لاعبى فريق الأفريقى التونسى وحكم المباراة. وأكد شرف فى مداخلة هاتفية لبرنامج العاشرة مساء، أن ما حدث إهانة للشعب المصرى، واصفاً من نزلوا إلى أرضية ملعب المباراة بـ"البلطيجة" ولا حق لهم فيما قاموا به، لافتاً إلى طلبه من اللواء منصور العيسوى وزير الداخلية التحقيق الفورى فى أحداث الشغب فى مباراة الزمالك والأفريقى، مشدداً على أن الحدث لن يمر مرور الكرام وسيكون هناك عقوبات شديدة جداً حى لا يتكرر ما حدث."90 دقيقة".. البلتاجى ينفى منعه الصعود للمنصة الرئيسية بمظاهرات التحرير أمس.. حامد الحامد مرشح لرئاسة الجمهورية: سأحكم بقدر ما تعلمت من كتاب الله ورسوله.. الدولة المدنية تعنى الدولة المسلمةشاهده محمود رضا أهم الإخبار - جنايات الجيزة تؤجل محاكمة العادلى لجلسة الغد فى قضية التربح وغسيل الأموال - تغيير3 قيادات فى قيادات الإذاعة والتليفزيون. - نقابة الصحفيين تحتفل بمرور 70 عاما على إنشائها. - عرض تقرير عن تظاهرات أمس الجمعة بالتحرير واعتراض المتظاهرين على عدم تلبية مطالب الثورة، فضلا عن اعتراضهم على التباطؤ فى محاكمة رموز النظام السابق.الفقرة الأولى: جمعة إنقاذ الثورة الضيوف: شادى الغزالى حرب عضو ائتلاف شباب الثورة دكتور أحمد دياب أمين عام الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين فى البرلمان السابق دكتور مصطفى كامل السيد أستاذ العلوم والسياسية بجامعة القاهرة قال شادى الغزالى حرب، عضو ائتلاف شباب، الثورة لقد خرجنا أمس فى التحرير للتأكيد على مطالب الثورة التى لم تنفذ بعد، وقد أعلنا أمس عن باقى المطالب التى لم تنفذ وإنقاذ الثورة من الالتفاف عليها، لافتا إلى أنه تم الاتفاق بين القوى الوطنية منذ تسلم الدكتور عصام شرف لتعليق التظاهرات لمدة شهر حتى نتيح للمجلس العسكرى والحكومة فرصة لتلبية المطالب التى أعلنها الثوار، مشيرا إلى أنه وجد الجيش بدلا من أن يبطش برموز النظام السابق وجد البطش يطول الناشطين السياسيين فى محاكمات عسكرية تحت مسمى البلطجة. وفيما يتعلق بأعداد المتظاهرين أمس الجمعة بالتحرير قال إنه بلغ عددهم ما بين 200 إلى 300 ألف متظاهر، لافتا إلى أنه عدد معقول جدا لتوصيل الرسالة، وقد أظهرت التغطية التلفزيونية العدد الحقيقى للمتظاهرين، نافيا أن يكون عدد المتظاهرين 50 ألف متظاهر فقط كما تردد. وعن مشاركة الإخوان فى تظاهرات أمس قال إن تنظيم الإخوان لم يستجب لدعوة تظاهرات الجمعة، مؤكدا إلى أن شباب الإخوان المسلمين جزء لا يتجزأ من ائتلاف شباب الثورة، موضحا بأن شباب الإخوان أكدوا على عدم المشاركة فى التظاهرات تنظيميا، بل المشاركة منهم كانت بشكل فردى. وقال حرب إنه قد تم توزيع بيان من بعض الحركات الإسلامية يوم الخميس تفيد إلغاء مظاهرات الجمعة، وقد وضعوا اسم "ائتلاف شباب الثورة" داخل الورقة، وأبدى استياءه من هذا العمل الذى أضعف تظاهرات أمس. فيما يتعلق ببعض الشعارات المناوئة للدكتور عصام شرف التى ترددت أمس بالتحرير قال حرب إن حكومة الدكتور عصام شرف هى حكومة الثورة، والهتافات المعادية للدكتور شرف لا تمثل ائتلاف شباب الثورة، ومن فعل ذلك عددهم قليل، ووجه حرب لومه للدكتور يحيى الجمل لمطالبته بعمل مصالحة بين شباب الثورة ورموز النظام السابق، لافتا إلى الحفاوة التى استقبل بها د. يحيى الجمل أحد رموز النظام السابق مفيد شهاب وطالب حرب أن ينحاز د. يحيى الجمل لشباب الثورة. ومن جانبه قال دكتور أحمد دياب، أمين عام الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين فى البرلمان السابق، إن الإخوان المسلمين لم يتأخروا عن أى فاعلية تفيد الثورة، وأنهم لم يغيبوا عن المشهد فى ميدان التحرير، نافيا ما قاله شادى الغزالى حرب، وأشار إلى أن رموز الجماعة وشبابها كانوا موجودين بالفعل فى الميدان، لافتا إلى أن الإخوان لا يحبون التصدر فى هذه التظاهرات حتى لا يظن البعض بأن التظاهرات مصبوغة بشكل أو طيف معين، فهى ثورة لكل القوى الوطنية، مشيرا إلى أن هناك حملة مضادة للثورة يكرسها بعض القوى لزرع الفرقة بين القوى الوطنية. داعيا إلى الرجوع مرة أخرى للتجمع كقوى وطنية لتحقيق المكاسب الثورية. فيما قال دكتور مصطفى كامل السيد أستاذ العلوم والسياسية بجامعة القاهرة ما حدث أمس بالتحرير هو التطور الذى كان يخشى حدوثه من انفصال بين شباب الثورة وقيادات الجيش، راجعا ذلك للفهم المختلف للثورة بين الثوار والجيش، فالشباب يفهمون أن الثورة تعنى إسقاط النظام بأكمله أما الجيش فلديه فهم مختلف للثورة وهى إقالة الرئيس فحسب، مشيرا إلى بعض الوقائع التى جعلت شباب الثوار يستاءون من أفعال الجيش، مشيرا إلى تدخل الشرطة العسكرية فى جامعة القاهرة بدلا من الحرس الجامعى الذى ناهضه الشباب والأساتذة. وأشار إلى التباطؤ فى محاكمة رموز النظام السابق قد يؤدى إلى براءتهم من التهم المنسوبة إليهم عن طريق اللعب بالقانون تحت مسمى موقفهم القانونى سليمى. فيما نفى دكتور محمد البلتاجى، القيادى فى جماعة الإخوان المسلمين، ما تردد أمس حول منعه أو إقصائه من الصعود للمنصة الرئيسية فى ميدان التحرير من قبل بعض الشباب المتظاهرين. وأكد فى مداخله هاتفية أن ما يتردد حاليا من إشاعات من شأنها التفريق بين القوى الوطنية، وأن هذه الشائعات أغلبها ليس لها أساس من الصحة، لافتا إلى أنه كان موجوداً أمس بالفعل فى ميدان التحرير، مشيرا إلى أنه لم ينو الصعود للمنصة، واضطر لترك ميدان التحرير فى الثالثة عصرا للتوجه للاحتفال بيوم اليتيم بين أطفال دائرته بشبرا الخيمة. وقال البلتاجى إن الإخوان لم يتمكنوا المشاركة بكل قوتهم أمس لانشغالهم فى جمعة اليتيم لافتا إلى أن الإخوان مستعدون للمشاركة بكل قوتهم يوم 8 إبريل.الفقرة الثانية: حوار مع الدكتور حامد الحامد أحد مرشحى الرئاسة الضيوف: دكتور حامد الحامد أحد علماء وكالة ناسا ومرشح لرئاسة الجمهورية. أستهل دكتور حامد الحامد مرشح لرئاسة الجمهورية حواره بالثناء الجميل على شباب الثورة الذين دبوا الحياة مرة أخرى لمصر وأعادوا لها رونقها وجمالها كما قدم التعازى لأسر شهداء الثورة. وقال إنه سيحكم بقدر ما تعلمت من كتاب الله ورسوله وسأخدم الشعب المصرى بما فيه المصلحة لمصر وأهلها لافتا إلى أنه أصيب بالحزن عندما علم أن سيدة تبكى بسبب راتبها الذى لا يتجاوز الـ 150 جنيها فقط فى الشهر، مشيرا إلى أن هذا المبلغ ليس له أى قيمة فى ظل ارتفاع ظروف المعيشة مطالبا أى شخص يأتى ليحكم مصر أن يتحلى بالعدل فى توزيع الرواتب وتحقيق العدالة فى التوزيع. وعن أهم الملفات التى سيفتحها ويباشرها فور فوزه بكرسى الرئاسة قال إنه سيعيد النظر فى المرتبات وتحقيق المساواة بين فئات الشعب وفتح مشاريع صناعية عملاقة والاستثمار فى الثروة البشرية وكل ذلك للقضاء على البطالة وإعادة مكانة مصر كبلد زراعى، مشيرا إلى أن مصر كانت من البلاد المصدرة للقمح فيجب أن نتجه إلى الزراعة والمحافظة على مكانة مصر مرة أخرى كبلد زراعى كمصدر وليس مستورد، وكل ذلك عن طريق إعادة تقييم موارد الدولة لتنفيذ الخطط التى ستنهض عليها الدولة. وفيما يتعلق بعدد سنوات إقامته بالولايات المتحدة الأمريكية قال أنى أقمت فى أمريكا ما يقرب من الـ 18 عاما ولم أرغب فى الحصول على الجنسية الأمريكية. ولفت إلى أنه سيتخذ قرار بإلغاء معاهدة كامب ديفيد فى الوقت المناسب مستشهدا بقوله تعالى: "لتجدن أشد الناس عداوة للذين أمنوا اليهود"، وقال إن الدولة المدنية هى الدولة المسلمة كما أسس لها الرسول صلى الله عليه وسلم."مصر النهاردة".. تامر أمين يرحل عن برنامج "مصر النهاردة".. كريم عبد العزيز: صحتى أفضل وسأعود لمصر بعد 20 يوما.. رئيس البورصة المصرية: أوقفنا 260 ألف كود من بينها عائلة مباركشاهدته ماجدة سالم أعلن الإعلامى تامر أمين رحيله عن برنامج مصر النهاردة بعد ظهوره اليوم لتقديم أخر حلقاته، مؤكداً أنه حزين على فراق جمهوره، مشيراً إلى أن التغيير هو سمة الحياة و أن البرنامج فى سيظهر فى شكل جديد ويكتمل المشهد بوجوه جديدة دون مشاركته. وأكد أمين فى حلقة أمس السبت، أنه أدى أمانته ورسالته مجتهدا من خلال فكرة المسئولية الإعلامية معتذرا عن أى إساءة أو خطأ أرتكبه من قبل، نافياً أن تكون هناك تعليمات صدرت برحيله مضيفا أن قيادة التليفزيون تمسكت ببقائه، ولكنه رأى أن رحيل محمود سعد وخيرى رمضان وقبلهم منى الشرقاوى جعل الصورة مهتزة كثيرا وحدثت له حالة من حالات المراجعة والتفكير فى البقاء أو الرحيل من بعدهم، خاصة وأنه مدين بالكثير للتليفزيون المصرى. وقال تامر أمين:" حينما رحل خيرى رفضت الرحيل حتى لا تهتز صورة البرنامج ومصداقيته وفضلت البقاء لدعم الوجوه الجديدة التى لاقت قبولا مبدئيا، ولكنى لست مقتنعا بفكرة من يعمل من الداخل أو الخارج، لأن الإعلامى الكفء من حقه العمل فى التليفزيون المصرى، مطالباً الجمهور بتقديم الدعم لكامل الفريق الجديد". وأكد تامر أنه اجتمع قبل الحلقة بفريق عمل مصر النهاردة بينهم رئيس التحرير ونائبه ومدير الإنتاج والمشرف العام مع الدكتور سامى الشريف رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، وقرروا الرحيل نهاية الأسبوع إلى أن تأتى الكوادر الجديدة من داخل التليفزيون لتتسلم الراية، لأن الفكر أصبح مختلفاً عليهم.أهم الأخبار - جماهير الزمالك تقتحم ملعب إستاد القاهرة وتعتدى على الفريق الإفريقى. وأكد جمال الزهيرى، رئيس تحرير أخبار الرياضة فى مداخلة هاتفية، أن المقتحمين للإستاد هم قلة ولا يعبرون عن الشعب المصرى المتحضر الذى لا يرضيه ما حدث بغض النظر عن نتيجة المباراة، متوقعا عقوبات هائلة من الاتحاد الأفريقى، خاصة وأن وسائل الإعلام العالمية ستنقل هذا المشهد المثير وتسىء لسمعة مصر عالمياً، وأن هذه ثورة مضادة للإضرار بصورة مصر، مؤكداً أن من يقف وراء هذا التصرف ليس لديهم انتماء أو وعى تجاه بلدهم، لأن الحكم لم يظلم نادى الزمالك. - المجلس العسكرى يقرر ملاحقة الفاسدين واستعادة الأموال المنهوبة. - الجمل يعتذر عن سوء الفهم.. وشرف يسند إدارة الحوار الوطنى لـ"حجازى". - انتهاء أعمال البناء فى كنيسة أطفيح وإقامة قداس عيد القيامة فيها. - تعيينا نهال كمال رئيسا للتليفزيون.. وإبراهيم الصياد لقطاع الأخبار. - وصول المصرى المتهم بالتجسس بسوريا إلى مطار القاهرة. وصرح محمد عبد السلام، رئيس البورصة المصرية، أنه تم فحص وفرز كافة الأكواد والتأكد من بيانات أصحابها تم إيقاف عمل 260 ألف كود بمستند تحقيق شخصية بخلاف الرقم القومى بينها أكواد عائلة مبارك بالكامل. وأوضح عبد السلام فى مداخلة مع برنامج مصر النهاردة أن أى متداول فى البورصة له كود موحد يتعامل بع عند البيع أو الشراء لصعوبة التعامل مع الأحرف لاختلاف هجاء الأسماء ولعدم حدوث التباس أو تشابه الأسماء، وأن لغة الأرقام أبسط فى التعامل، مؤكدا أن البورصة عند مراجعة الأكواد اكتشفت وجود بعض أكواد للرئيس السابق وعائلته موجودة بأسماء ليست كالتى أرسلت فى قرار النائب العام بتجميد أرصدتهم ووجود اختلاف فى تركيبات الأسماء الذى يأتى من إنشاء عدة أكواد بوثائق شخصية مختلفة كالبطاقة أو جواز السفر أو غيرها. وأكد رئيس البورصة، أنه جارى فرز باقى الأكواد وأن مصر المقاصة تتحفظ على الأرصدة الموجودة، لأنها بمثابة الحارس القضائى على هذه الأموال بالتعاون مع إدارة البورصة. صرح الفنان كريم عبد العزيز أن صحته أصبحت فى أفضل حال ويتابع العلاج بانتظام، مؤكدا على عودته لمصر بعد 20 يوما. وأكد كريم لبرنامج مصر النهاردة فى أول اتصال تليفونى له بعد إصابته أنه كان فى رحلة علاجية برفقة والدته للاطمئنان على صحتها بلندن وفاجأته آلام فى منطقة الصدر، وبعد الفحص أكد الدكتور إصابته بمجموعة من الجلطات فى الرئة وخضع للعلاج لمدة أسبوع بالمستشفى، ثم غادرها منذ ثلاثة أيام منتظما فى تناول الحقن التى تعمل على تسيل الجلطات فى انتظار التخلص منها نهائيا. وأشار كريم إلى أن الطبيب منعه من السفر، لأن الطيران خطر على صحته وسيزيد حالته سوءا قائلا: "أنا بقيت أفضل ونفسيتى أحسن بعد مرورى بمفاجأة المرض التى صدمتنى والحمد لله على أنها لم تكن خطيرة، كما أكد الأطباء وأشكر أسرة مصر النهاردة والملحق الطبى والعسكرى المصرى بلندن على اهتمامهم وكل من دعا لرجوعى وشفائى من جمهورى. فقرة مسجلة حول منظمة الإغاثة الإسلاميةالضيوف: الدكتور عصام الحداد عضو مجلس أمناء المنظمة. الدكتور حسام حسين مدير قطاع البرامج والمشروعات. مصطفى عثمان مدير قسم الاغاثة والطوارئ. هارون عطا الله المدير المالى والإدارى. حشمت خليفة مدير إدارة تنمية الموارد. أكد مسئولو منظمة الإغاثة الإسلامية، أنها أنشأت على أساس جمعية صغيرة فى أوائل السبعينيات بجمع تبرعات من أجل المجاعات الإفريقية ثم تطورت الجمعية لتصبح مؤسسة عام 1984، وبدأت تعمل بمشاركة عالية وتفاعل أكبر من المتبرعين، إلا أنه حدث الكثير من الجدل حول الاسم بسبب الخلط والصورة الذهنية المغلوطة التى يبثها الإعلام عن وجود علاقة بين الإسلام والإرهاب، ولكن المؤسسين قرروا الإصرار عليه، لأنه يعبر عن القيم والمبادئ الإسلامية خاصة وأنه لاقى ترحابا وقبولا فى المجتمع الأوروبى، وتحديدا فى إنجلترا وحققت نجاح واستمرار. وأوضح مؤسسو المنظمة، أنها تتدخل فى حالات الكوارث الطبيعية والحروب بحسب الاحتياج لحماية النفس البشرية أولا بتوفير الاحتياجات الأساسية للحياة ثم إعادة تأهيلهم وبناء حياتهم من جديد، حيث إنه عند حدوث كارثة يكون لدى المنظمة إنذار مبكر ويتحرك فريق لإقرار مبلغ مبدئى للمساعدة ثم فريق آخر يتجه لموقع الكارثة، لبدء العمل كما تساعد المنظمة، وتمول مناطق الفقر المزمن فى بعض الحالات بشرط توافر القوى البشرية من هذا البلد، ويتوقف الأمر أيضا على مدى ترحيب الدول بوجود المنظمة على أرضها والقدرة على الدخول فى المنظومة الدولية لدعم هذا البلد، لأن العمل الإنسانى لا ينفذ إلا فى جو من الحرية والقبول. وكشف مسئولو المنظمة عن مشكلة تعانيها كافة الدول وخاصة العربية وهى انعدام وجود أسلوب علمى لإدارة الكوارث أو التأهب لها، ولذلك وضعت المنظمة نسبة 10% من ميزانية كل كارثة تخصص للاستعداد لكوارث المستقبل بتثقيف الشعوب بقوانين البناء وتغيير التشريعات وتدريب الجمعيات المحلية على كيفية التعامل مع الكارثة فى بدايتها، مطالبين بمراعات أنظمة الدول العربية أهمية المنظمات والمؤسسات والجمعيات الخيرية ودعمها بالثقة خاصة مصر، لأن الشعب المصرى يحتاج للمساعدة وفتح أبواب الخير أمامه مع الاهتمام بقضية التأهب للكوارث بطريقة علمية، لأن كل دولار يتم تخصيصه للتأهب للكوارث يقابله 12 دولارا بعد الكارثة. وأشار المؤسسون إلى أن الاغاثة الإسلامية بدأت بموارد من الأفراد وكانت ميزانيتها فى عام 1993 8 ملايين دولار حتى نمت وأصبحت من المؤسسات فى العشر سنوات الأخيرة ووصلت ميزانيتها إلى 400 مليون جنيه منهم 100 مليون فى أمريكا و150 فى بريطانيا وكذلك فى باقى الأقطار التى تنتشر فيها مكاتبها، مؤكدون أن هناك إجراءات تتم لنقل أدوية لمصر قيمتها 20 مليون دولار."الحياة اليوم".. وزير التعليم العالى يؤكد: الجامعات لها الحرية الكاملة فى تحديد موعد الامتحانات.. ولم يتم الاتفاق مع شركات حراسه بجميع الجامعات.. ووزير الرى: ثورة 25 يناير قلبت موازين ملف حوض النيل شاهدته أمل صالح الفقرة الأولى: حوار مع وزير التعليم العالى عمرو عزت سلامة. قال د.عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالى والبحث العلمى، أن تنفيذ قرار مغادرة الحرس الجامعى من جميع الجامعات تم من خلال تشكيل لجنة تحت رئاسة رئيس الجامعة وبعض المدنين للعمل على حماية المنشآت، مشيراً إلى أن معظم الجامعات لم تكن على استعداد لقرار طرد الحرس الجامعى، مؤكدا أنه جاء فى توقيت "حرج للغاية"، على حد تعييره ومشيداً بدور بعض الشباب والمدنين بتمثيل دور الحماية. وأشار سلامة لتنفيذ كل جامعة للجنة من مجموعه من الشباب والمؤهلين ببعض الخبرة فى حماية المنشات، مشيراً إلى أنه تقدم فى مجلس الوزراء بمشروع لتخصيص ميزانية كاملة لمشروع الحرس الجامعى، مؤكدا أنه سيتم تدريب هؤلاء الشباب فى هيئة الشرطة، نافيا الاستعانة الكاملة ببعض رجال شركات الأمن لجميع الجامعات المصرية خاصة لارتفاع تكاليفها والتى لا يقوى عليها جميع جامعات مصر. وفيما يخص منهجية الدراسة بالجامعات، أشار سلامة أنها تتم بنسبة منتظمة، على الرغم من عدم التواجد بنسبة 100 %، لافتا أنه اتفق مع رؤساء الجامعات خلال اجتماعه بالمجلس الأعلى للجامعات أعطاء الجامعات الحرية الكاملة فى تحديد توقيت الامتحانات، على ألا تقل عدد أسابيع الدراسة عن 15 أسبوعا، مشيرا إلى أنه لا يمكن تحديد موعد ثابت للامتحانات. وأكد سلامة أنه سيتم تنقيح بعض المناهج فى الجامعات من قبل أساتذة التاريخ المصرى فيما يخص أحداث ثورة 25 يناير اعتباراً من العام القادم، كما وجه سلامة الشكر لأساتذة الجامعات المصرية لأنهم لم يطالبوا باى مطالب فئوية بعد ثورة 25 يناير. وعن انتخابات اتحاد الطلبة أشار سلامة أنه وفقا لجميع التقارير الوافدة له تؤكد على نزاهة جميع الانتخابات اتحاد الطلبة قائلا:" لم تأت لى شكوى واحدة فى انتخابات اتحاد الطلبة"، مشيداً بدور أساتذة الجامعات الممثلين للانتخابات والتى أفدت لخروج الانتخابات فى صورة ديمقراطيه، معرباً عن سعادته بما شاهدته الجامعات من عملية ديمقراطية عبرت عن آراء شباب الجامعات، مؤكدا أنه لا يوجد رقابة من أى نوع على الأنشطة السياسية والندوات بالجامعات. وفيما يخص ملف الجامعات الخاصة أكد سلامه أن الجامعات الخاصة تخضع لرقابة المجلس الأعلى للجامعات، مشيرا أن الشىء الوحيد التى لا يمكن التحكم بها هى مواصفات الجامعات الخاصة، على أن يتم وضع ضوابط على شكل منهجية التدريس وسبل تقديم المواد التعليمية للطلبة ، مؤكدا أن الأمر الذى لا يمكن التحكم فيه هو مصاريف الجامعات الخاصة وفيما يخص مراكز البحث العلمى أشار سلامة أنه فى اجتماعه الأخير بمجلس الوزراء تتم تخصيص ميزانية جيدة للبحث العلمى، وتدعيم مراحل الدراسة قبل المرحلة الجامعية.الفقرة الثانية: مناقشة أزمة ملف حوض النيل بعد الإعلان عن سد أثيوبى جديد الضيوف: وزير الرى والموارد المائية حسين العطفى أكد الدكتور حسين العطفى، وزير الموارد المائية والرى، أن ملف حوض النيل من أخطر الملفات فى المرحلة القادمة خاصة، لأنه يمس الحق المائى للشعب المصرى، مشيرا أنه كان أول ملف على أجندة حكومة شرف والذى وصفه بأنه "أفريقى" التوجه، مشيرا لظهور عدد من المستجدات كانفصال بروندى وثوره 25 يناير التى قلبت جميع الموازين والتى غيرت موقف مصر فيما يخص الملف المائى. وأشار العطفى لتأثير بعض السلبيات على ملف حوض النيل خاصة بعد تدخل عدد من غير المتخصصين من النظام السابق والإعلام التابع له، مؤكدا أن كل من تناول الملف سواء من داخل أو خارج وزارة الموارد المائية وكل اللجان والقانونين وصفهم بأنهم وطنيون، بدليل عدم توقيع الاتفاقية حتى الآن، وناشد العطفى من خلال برنامج الحياة اليوم كل من تحدث فى ملف حوض النيل بالالتزام بالمسئولية القومية الوطنية، مشيرا لعدم سعادته لما قرأه من تصريحات أخيرة بمختلف الوسائل الإعلامية من تراشق الاتهامات بهذا الملف. وعن زيارة حكومة شرف للسودان أشار العطفى لحالة الحماسة التى اعترت جميع القائمين على الرحلة، مشيداً باستقبال الشعب السودانى للوفد المصرى، قائلا: "بعد انتهاء الرحلة رئيس الحكومة المصرى قال دفء مشاعر الاستقبال كانت أشد حرارة من حرارة الخرطوم". وأوضح العطفى، أنه كانت على أولوية الاجتماعات بين الوفد المصرى بالسودان سبل التدعيم والتعاون فى كافة المجالات مشروعات الأمن الغذائى، حيث تمت مناقشة كل ما يخص مجالات الزراعة تحقيقا للأمن الغذائى، مشيرا أنه فى نهاية الزيارة أجرى رئيس الجمهورية السودانية مقابلة مع الوفد المصرى، بالإضافة لمناقشة مشروعات البنية التحتية مشيرا إلى أنه خلال أربع أشهر سيتم الانتهاء من مشروع الطريق البرى بين مصر والخرطوم، فضلاً عن مناقشة مشروعات اقتصادية مشتركه. ولفت العطفى أنه تم التنسيق مع وزير الزراعة السودانى لإتمام مشاريع ثلاثيه بين مصر والسودان وأحد الشركات صاحبة الخبرة فى مجالات الاستزراع بالأراضى السودانية، خاصة لتوفير موارد طبيعيه ومائية بكثرة بجنوب السودان، مؤكدا أنه تم رفع مستوى التعاون لبروتوكول تعاون، حيث تدعم مصر السودان فى مجال الموارد المائية، وذلك لتعظيم الاستفادة من الموارد المائية للعمل على استزادة الحصص المائية. وأضاف العطفى يسقط فى دول حوض النيل 1600 مليار متر مكعب من المياه لا تستفيد منهم مصر بالدرجة المطلوبة، مشيرا أنه هناك طاقات كثيرة بمصر لا يتم استغلالها، مشيرا أنه ما تم الإعلان عنه عن إنشاء سد أثيوبى لا يزال فى حيز الدراسة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل