المحتوى الرئيسى

الصحافة الإسرائيلية: إسرائيل تتوعد بتدمير غزة بالكامل.. ونتانياهو يعلن عدم تردده فى إحراقها مقابل حماية الإسرائيليين.. وباراك يصدر تعليماته بالهجوم على القطاع بكل الوسائل العسكرية

04/14 14:47

الإذاعة العامة الإسرائيلية..استشهاد 7 فلسطينيين وإصابة 41 رغم وقف إطلاق النار من الفصائل الفلسطينية قصفت المدفعية الإسرائيلية صباح اليوم الجمعة، مبانٍ فى مطار غزة الدولى جنوب قطاع غزة وأهدافاً أخرى بالقطاع. وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلى قد صعدت من عدوانها على غزة والضفة الغربية منذ مساء أمس الخميس، ما أدى إلى استشهاد حوالى 7 فلسطينيين وإصابة ما يقرب من 41 آخرين فى غزة، من بينهم أطفال ونساء، وتدمير مساكن وممتلكات فى الضفة الغربية. وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن طائرة استطلاع قصفت بصاروخ واحد على الأقل مجموعة من المقاومين الفلسطينيين، مما أدى لاستشهاد كل من عبد الله القرة ومعتز أبو جامع من الجناح العسكرى لحركة حماس. وفى السياق نفسه ذكرت وكالة فلسطين اليوم الإخبارية أن الأطقم الطبية انتشلت صباح الجمعة جثمان المقاوم الفلسطينى من كتائب القسام صالح الترابين فى القصف الذى استهدف منطقة الشوكة، وسبق ذلك استشهاد محمد المهموم (22 عاما) ومصعب الصوفى (17عاماً) وخالد الدبارى (23 عاماً)، وذلك نتيجة القصف الذى استهدف منطقة الجرادات برفح. ويواصل الطيران الإسرائيلى والمدفعية قصف قطاع غزة منذ فجر اليوم رغم إعلان الفصائل الفلسطينية فى قطاع غزة التزامها بوقف إطلاق النار اعتباراً من منتصف ليلة أمس الخميس. كانت وزارة الداخلية بحكومة حماس قد أجرت اتصالات مع كافة الفصائل حول تهدئة الأمور فى القطاع، وقالت إنها تلقت ردوداً إيجابية بشأن ذلك، مضيفة أن هذا التوجه يأتى من أجل وقف التصعيد الإسرائيلى ضد الشعب الفلسطينى بغزة. وأوضحت الوكالة الفلسطينية أن هذا القرار يأتى عقب اتصالات دولية وعربية من أجل الضغط على جميع الأطراف لوقف التصعيد الإسرائيلى على القطاع. ورغم إعلان الفصائل التهدئة فقد شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية فجر الجمعة غارتين متزامنتين على هدفين شرق مدينة غزة أسفرت إحداها عن وقوع إصابة واحدة على الأقل، وأطلقت الطائرات الحربية صاروخاً آخر على هدف فى حى التفاح إلى الشرق من غزة، ويعتقد أن الصاروخ استهدف أرضاً خالية، ولم تبلغ المصادر عن إصابات. وتشهد أجواء قطاع غزة تحليقاً مكثفاً للطيران الحربى الإسرائيلى بكافة أنواعه منذ صباح اليوم وتطلق الطائرات المروحية نيران أسلحتها الثقيلة بين الحين والآخر على مناطق مختلفة من القطاع.إسرائيل تعطل الدراسة بجنوبها وتعزز قوات الجيش حول غزة قررت شرطة الاحتلال الإسرائيلى تكثيف تواجدها اليوم فى الجنوب حتى تتمكن من التعامل مع أى ما سمته بأى حالة استثنائية قد تقع فى أعقاب التصعيد الأمنى. وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن المجلس الإقليمى الاستيطانى الذى يدعى "شاعر هنيخيف" قرر تعطيل الدراسة اليوم فى المدارس الابتدائية فى منطقة نفوذه لأن مبانيها غير محصَّنة ضد الصواريخ. تل أبيب تعلن مواجهة صواريخ غزة بـ "القبة الحديدية" و"معطف الرياح" و"أشجار الكينيا"‏ كشفت مصادر عسكرية إسرائيلية صباح اليوم الجمعة، للإذاعة العامة الإسرائيلية، أن المقاومة الفلسطينية تملك صواريخ يبلغ مداها 70 كيلومترا، وهى قادرة على إصابة أهداف فى أواسط إسرائيل وربما تل أبيب. وأوضحت الإذاعة الإسرائيلية نقلا عن المصادر قولها إنه توجد فى قطاع غزة مئات الصواريخ المضادة للدروع، بينها عشرات من الصواريخ الحديثة الموجهة مثل الصاروخ من طراز كورنيت الذى أصاب أمس الحافلة المدرسية فى النقب الغربى. وأوضحت المصادر العسكرية أن منظومة "معطف الريح" الدفاعية الفعالة لحماية الدبابات ومثل هذه الصواريخ لا يمكن استخدامها لحماية حافلة وسيارات. وأشارت المصادر إلى أنه تم مؤخراً غرس أشجار من نوع "الكينيا" على امتداد الحدود مع قطاع غزة لحجب رؤية المقاومة ومنعها من استهداف الإسرائيليين، بالإضافة لتشغيل منظومة "القبة الحديدية".صحيفة يديعوت أحرانوت..الاضطراب والفزع يسود المستوطنات المحيطة بقطاع غزة كشفت صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية أن حالة من القلق والاضطراب تسود مستوطنى المستوطنات المحيطة بقطاع غزة بسبب عدم عودة أبناء الكثير منهم من المدارس إلى بيوتهم. وقال مستوطنون إسرائيليون من سكان المستوطنات إن أجواء الحرب تسود المنطقة، لاسيما بعد إطلاق صاروخ مضاد للدبابات على إحدى الحافلات الإسرائيلية فى مفترق "سعد" جنوب إسرائيل، وإطلاق أكثر من 15 قذيفة صاروخية على المنطقة الجنوبية. وقالت روتى جنجر باحثة اجتماعية إسرائيلية للصحيفة أن إطلاق الصواريخ والقذائف الفلسطينية لم يتوقف منذ ساعات بعد الظهر. وقال رئيس مجلس الاستيطان المحلى "شاعر هنيخيف": "إن مهمتنا الرئيسية الآن هى الحفاظ على حياة السكان فقد واجهنا اليوم تهديداً جديداً لم نعهده من قبل، وهو إطلاق صاروخ من هذا النوع على حافلةٍ تقل طلاباً"، مضيفاً: "نحن كنا على علمٍ مسبق بوجود مثل هذا النوع من الصواريخ، ولكن استهداف حافلة لطلاب مدارس فهذا خطيرٌ جداً". وأضاف المسئول الإسرائيلى: "لقد قمنا بعمل تدريبات قبل يومين تحاكى مثل هذا الأمر، وها هو يتجسد على أرض الواقع، وسنقوم بعقد اجتماع تشاورى مع ضباطٍ من الجيش الإسرائيلى من أجل تحديد الخطوات القادمة، وكذلك بما يتعلق بالمؤسسات التعليمية فى الأيام المقبلة".وثائق ويكيليكس تكشف عن توقعات لنشوب حرب بين إسرائيل وسوريا كشفت وثائق جديدة حول إسرائيل لموقع "ويكيليكس" الإلكترونى نشرتها صحيفة يديعوت أحرانوت الإسرائيلية أنه وردت معلومات حول توقعات رئيس هيئة الاستخبارات العسكريّة سابقا عاموس يادلين بشأن حرب محتملة بين إسرائيل وسوريا. وأضافت الصحيفة أنه وفق ما جاء فى هذه الوثائق، فإنه يعتقد أنّ نظام الأسد لن يقوى على الصمود أمام إسرائيل فى حال اندلعت حرب بين كل من دمشق وتل أبيب. وكشفت وثائق ويكيليكس أيضا توقعات رئيس جهاز الموساد بشأن استقرار الأنظمة العربيّة والطلب من الأسد ليكون وسيطاً فى قضيّة الجندى الأسير لدى حركة حماس جلعاد شاليط، بالإضافة إلى معلومات أخرى كان كشف عنها الموقع فى إطار وثائق سريّة وصلت نسخة منها إلى يديعوت أحرونوت، والتى أعلنت أنها ستقوم بدورها بنشرها اليوم وعلى مدى الأسابيع المقبلة.صحيفة معاريف..إسرائيل تتوعد بتدمير غزة بالكامل.. نتانياهو يعلن عدم تردده فى إحراقها مقابل حماية الإسرائيليين.. وباراك يصدر تعليماته بالهجوم على القطاع بكل الوسائل العسكرية توعد إسرائيل بإحراق قطاع غزة وتدميره، وذلك على لسان رئيس وزرائها بينامين نتانياهو، الذى أعلن مساء أمس بأنه لن يتردد فى اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة على الصعيدين الهجومى والدفاعى لحماية الإسرائيليين من الصواريخ المتجهة من قطاع غزة. وأضاف رئيس الوزراء اليمينى المتطرف فى مؤتمر صحفى عقده فى العاصمة التشيكية "براغ" مساء أمس، أنه يأمل فى أن يتم احتواء التصعيد الأمنى الأخير، على حد قوله، فى الوقت الذى هنأ فيه وزير دفاعه إيهود باراك على نجاح منظومة "القبة الحديدية" لأول مرة اليوم فى اعتراض صاروخ تم إطلاقه من قطاع غزة باتجاه مدينة أشكلون أمس. وقال مصدر أمنى إسرائيلى إن منظومة القبة الحديدية أطلقت صاروخين باتجاه الصاروخ من طراز "جراد" الذى أطلقه الفلسطينيون بعد أن أصاب أحدهما صاروخ الهدف فجر الصاروخ الثانى نفسه كما هو مقرر. وفى السياق نفسه أصدر إيهود باراك تعليماته لقوات جيشه بالرد على استهداف الحافلة بالنقب الغربى بقذيفة مضادة للدروع بعد ظهر أمس، والتى أدت لإصابة 3 مستوطنين بينهم حالة خطرة، محملا حركة حماس المسئولية عن هذا القصف. وأجرى باراك مشاورات مع رؤساء الدوائر الأمنية والعسكرية الإسرائيلية لدراسة الردود المحتملة على قطاع غزة. وكان نتانياهو أكد خلال زيارته الأخيرة لبرلين بأن إسرائيل لن تحتمل الاعتداءات التى ترتكبها حركة حماس انطلاقا من قطاع غزة، وأنها ستعمل بناء على السياسة التى تتبعها فى مثل هذه الحالات، حسب قوله. وكانت قوات الاحتلال استهدفت شرق حى الشجاعية بعدة قذائف مدفعية، مما أدى لاستشهاد مواطن وإصابة 5 آخرين، فيما لا تزال القذائف الإسرائيلية تنهال على عدة مناطق فى شرق وشمال وجنوب ووسط قطاع غزة. وفى السياق نفسه قال رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلى الجديد الجنرال بينى جانتس إن قوات الجيش تقوم بنشاطات مختلفة على الصعيدين الدفاعى والهجومى، وأضاف أنه ليس هناك سبب للتخوف مما يجرى. من جانبه قال رئيس لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست شاؤول موفاز إن إطلاق الصاروخ على الحافلة المدنية هو حادث خطير جدا، إذ إن حركة حماس تجاوزت بذلك خطاً أحمر، ويجب على إسرائيل الرد على ذلك بشكل صارم ودون تردد.القبة الحديدية الإسرائيلية تعترض لأول مرة قذيفة صاروخية فلسطينية زعمت مصادر أمنية إسرائيلية أن منظومة القبة الحديدية اعترضت لأول مرة قذيفة صاروخية أطلقتها خلية فلسطينية من قطاع غزة على المستوطنات الجنوبية. وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن عدة قذائف صاروخية فلسطينية أخرى سقطت مساء أمس على المنطقة الواقعة إلى الجنوب من أشكلون. وكان قد أصيب إسرائيليان إثر تعرض حافلة إسرائيلية لإطلاق صاروخ مضاد للدبابات فى منطقة النقب الغربى، ووصفت جراح أحدهما ببالغة الخطورة والآخر بالخطيرة؛ بينما ألحق صاروخ آخر أضراراً بأحد المنازل فى منطقة أشكول، وبالمقابل استشهد فلسطينى وأصيب 12 آخرون نتيجة لقصف جوى إسرائيلى على مناطق مختلفة فى قطاع غزة. الجدير بالذكر أنه يجرى حتى الآن تبادل لإطلاق القذائف بين الجيش الإسرائيلى والمقاومة الفلسطينية فى غزة.صحيفة هاآرتس..تل أبيب تحذر من احتمال تعرض إسرائيليين لمحاولات خطف بسيناء وتركيا وجورجيا وأرمينيا وأذربيجان وساحل العاجل ومالى وفنزيولا وموريتانيا حذر مصدر أمنى إسرائيلى كبير من احتمال تعرض إسرائيليين لمحاولات اختطاف فى كل من مصر وتركيا وجورجيا وأرمينيا وأذربيجان وساحل العاجل ومالى وفنزيولا وموريتانيا ومناطق الضفة الغربية، وكذلك من داخل إسرائيل نفسها، واصفا ذلك بالتهديد الحقيقى. ونقلت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية عن المصدر قوله إن التنظيمات الفلسطينية تواصل أيضا محاولاتهم لاختطاف سياح إسرائيليين بمن فيهم "عرب من 48" من شبه جزيرة سيناء لغرض المساومة. وأضاف المصدر الأمنى أن عشرات الإسرائيليين يقومون برحلات إلى العراق رغم كونها دولة تعتبر عدواً لإسرائيل مما يشكل مخالفة جنائية. وأشار المصدر الأمنى إلى أن قرب حلول الذكرى السنوية لاغتيال القائد العسكرى لحزب الله عماد مغنية والأمين العام السابق له عباس موسوى سيزيد من خطر استهداف رعايا إسرائيليين ومؤسسات يهودية فى الخارج. مصادر عسكريّة تكشف عن امتلاك حماس لقذائف يبلغ مداها 70 كيلومتراً قادرة على إصابة أهداف بتل أبيب ووسط إسرائيل كشفت مصادر عسكرية إسرائيلية عن أن حركة حماس تملك صواريخ يبلغ مداها 70 كيلومتراً، وهى قادرة على إصابة أهداف فى أواسط إسرائيل وتل أبيب. واضافت هذه المصادر أنه توجد فى قطاع غزة مئات الصواريخ المضادة للدروع، بينها عشرات من الصواريخ الحديثة الموجهة مثل الصاروخ من طراز (كورنيت) الذى أصاب أمس الحافلة المدرسية فى النقب الغربى. وأوضحت المصادر العسكرية وفقا لصحيفة هاآرتس الإسرائيلية أن منظومة "معطف الريح" الدفاعية الفعالة لحماية الدبابات بوجه مثل هذه الصواريخ لا يمكن استخدامها لحماية حافلة وسيارات.ويكيليكس يكشف عن فزع رئيس الشاباك السابق من عرب 48 بإسرائيل كشف موقع "ويكيليكس" النقاب عن برقية كان السفير الأمريكى لدى إسرائيل سابقا ريتشارد جونز كتب عليها "سرى للغاية" حول لقائه مع رئيس الأمن العام الداخلى "الشاباك" المنتهية ولايته يوفال ديسكين حول عرب 48 فى إسرائيل أنهم يستغلون وبشكل سيئ حقوقهم المدنية. وحسب البرقية، فإن رئيس ديسكسن شعر بعدم الارتياح للأسئلة التى وجهها له السفير، حول العرب فى إسرائيل، 'لأنه أمر داخلى إسرائيلى، لكنه أجاب فى نهاية الأمر على الأسئلة، قائلا إن 'الشباك' يحفز الحكومة بالعمل من أجل دمج العرب فى الدولة، لكن جميع الأفكار التى تم طرحها بحاجة إلى الأموال، والحكومة لا تملك مثل هذه الأموال. وكتب السفير الأمريكى فى البرقية عن اللقاء، الذى عقد يوم 22 من شهر يوينو 2008 إن رئيس الشاباك عبّر عن قلقه من تصرّفات العرب فى إسرائيل. وأضاف ديسكين: "الكثيرون منهم يستغلون حقوقهم أكثر من اللازم، وقيادتهم السياسية تحاول وصف الصراع الإسرائيلى الفلسطينى بأنه صراع وطنى، لكنها فشلت فى ذلك، لأن ما يهم الأغلبية الساحقة منهم الحياة اليومية، مضيفا أن الشاباك يراقب بشكل مكثف تحركات العرب فى إسرائيل، بشكل خاص مراقبة المتطرفين منهم، مؤكدا أن الشباك يراقب البدو والدروز بسبب المشاكل التى يعانون منها. وحسب البرقية قال ديسكين للسفير الأمريكى: إن التحدى الذى تواجهه دولة إسرائيل اليوم، هو كيف يمكن دمج العرب فى الدولة- "المهمة صعبة ومعقدة، لأنها تلزم العرب أن يتغلبوا على أزمة الهوية والانتماء، والعرب يريدون العيش فى إسرائيل لكنهم يعانون من مشكلة تعريف أنفسهم، لأنهم يعتبرون أنفسهم أولا وقبل كل شىء عربا وفى بعض الأحيان مسلمين، لكنهم لا يعرّفون أنفسهم مواطنين فى إسرائيل". وحول موقفه من أعضاء الكنيست العرب، قال ديسكين: إن إحدى المشاكل الصعبة التى تواجهها إسرائيل، هى زيارة أعضاء الكنيست للدول العربية، قائلا: "هم يستغلون حصانتهم وخلال زياراتهم لسوريا يلتقون مع منظمات مثل حزب الله، ولا يقومون بالحديث عن الديمقراطية الإسرائيلية، لكنهم يتعاونون مع الرئيس بشار الأسد". وزعم ديسكين أن الوضع الاقتصادى للعرب فى إسرائيل، أفضل بكثير من وضع العرب فى الدول المجاورة لإسرائيل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل