المحتوى الرئيسى

الصحافة الإسرائيلية: بيريز يزور أثيوبيا وغانا فى رحلة تاريخية للقارة الأفريقية.. وأنباء عن دعمه للاتفاقية الإطارية لدول حوض النيل.. ليبرمان: إيقاف تل أبيب لإطلاق النار مع حماس "خطأ خطير"

04/14 14:47

الإذاعة العامة الإسرائيليةليبرمان: إيقاف تل أبيب لإطلاق النار مع حماس "خطأ خطير" أعرب وزير الخارجية الإسرائيلى اليمنى المتطرف، أفيجادور ليبرمان، عن اعتقاده بأن أى وقف لإطلاق النار مع حماس، هو خطأ خطير يتناقض والمصلحة القومية الإسرائيلية، على حد قوله. وقال ليبرمان فى حديث إذاعى صباح اليوم، الاثنين، مع الإذاعة العامة الإسرائيلية، إن الهدوء يمكن حركة حماس من التزود بالأسلحة وتعزيز قوتها. وأوضح ليبرمان أن كتلة "إسرائيل بيتنا" برئاسته لا تنوى إثارة أزمة فى الائتلاف الحكومى على هذه الخلفية أو الانسحاب منه، مشيراً إلى أن كتلته ستحصل على كل ما تعهد به الليكود، فى إطار الاتفاقيات الائتلافية دون إطلاق التهديدات وإثارة أزمات. نتانياهو فى إشارة للمظاهرات المصرية ضد تل أبيب: هناك أشرار يعلنون عن نيتهم لإبادة إسرائيل قال رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتانياهو، إن هناك أشراراً يعلنون جهاراً من مكان غير بعيد عن نيتهم لإبادة إسرائيل، مضيفاً أنه من المثير للغضب عدم تصدى دول العالم لمثل هذه "التفوهات" على حد قوله، وذلك فى إشارة منه للمظاهرات التى اندلعت يوم، الجمعة، الماضى أمام السفارة الإسرائيلية لدى القاهرة. وأضاف نتانياهو خلال كلمة ألقاها مساء أمس، فى حفل أقيم بجامعة "تل أبيب" لتكريم الناجين من النازيين خلال الحرب العالمية الثانية، أن إقامة إسرائيل لم تؤد إلى وقف مظاهر اللا سامية، ولكنها مكنت اليهود، ولأول مرة من الدفاع عن أنفسهم، على حد قوله.صحيفة يديعوت أحرونوتهدوء متبادل بين إسرائيل وغزة بعد الأحداث الساخنة الأخيرة بين الجانبين ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت، الإسرائيلية، أن المؤسسات التعليمية فى جنوب إسرائيل استَأنَفَت عملها الطبيعى، بعد 4 أيام صعبة ومتوترة قضاها الإسرائيليون فى الغرف المحصنة، مضيفة أنه لا زالت قيادة الجبهة الداخلية تطالِب سكان مُدُن ومستوطنات محيط غزة بالحفاظ على حالة التأهب، إلى جانب استئناف نمط الحياة المعتاد. وأشارت يديعوت إلى أن ذلك يأتى بعدما أعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية فى قطاع غزة، عن التزامها بالتهدئة مع إسرائيل، والتى تم التوصل إليها عبر تفاهمات غير مباشرة وغير رسمية، بواسطة ممثلين عن الأمم المتحدة ومصر. وقالت جهات أمنية إسرائيلية بحذرِ شديد: "إن جولة التصعيد الحالية انتهت"، مشيرة إلى أن الهدوء ساد المناطق الجنوبية خلال مساء أمس، مع تسجيل عدد حالات إطلاق قليلة للقذائف والصواريخ، مقارنة مع الأيام السابقة. وأشارت مصادر سياسية إسرائيلية رفيعة المستوى إلى وجود محادثات ووساطات عبر قنوات مختلفة، من أجل إنهاء جولة التصعيد الحالية بأسرع وقت ممكن والعودة إلى الهدوء، الذى كان يسود قبل عدة أسابيع. وزعمت المصادر أن سلطة حماس فى غزة تُدرك أن جولة التصعيد الحالية أضرّتها، وأن استمرار القتال بصورته الحالية سيؤدى لتكبدها أضراراً أكبر على المستويين السياسى والداخلى.نتانياهو يساوم حماس بالتهدئة مقابل وقف العمليات العسكرية أكد رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتانياهو، على أن الهدوء من جانب حماس، زاعماً بأن ذلك سيقابله هدوءاً من جانب الجيش الإسرائيلى، بينما أعلنت حماس من جانبها بأنه فى حال توقفت الضربات الإسرائيلية، فإنها ستوقف إطلاق القذائف والصواريخ. وأشارت صحيفة يديعوت أحرانوت، الإسرائيلية، إلى أن المجلس الوزارى المصغر للشئون الأمنية، شدد على أن الجيش سيواصل عمله لإيقاف إطلاق الصواريخ، وإعادة الهدوء إلى جنوب إسرائيل، وأوضح بأنه فى حال استمر الإطلاق، فإن الرد سيكون صعباً جداً أكثر من ذى قبل. وقال نتانياهو: "لا يُعقل أن يستمر إطلاق الصواريخ علينا ونبقى صامتين، وإذا عملت حماس على إعادة الهدوء، فإن الهدوء سيعود كما كان، وإذا لم تفعل سنشدد قبضتنا والرد سيكون أشد". وفى السياق نفسه، شدد وزير الدفاع، أيهود باراك، على أن الجيش الإسرائيلى يمتلك عدة خيارات للعمل إذا لم تمتنع حماس عن إطلاق الصواريخ، مشيراً إلى أن التصعيد الأخير الذى بدأ قبل 10 أيام شهِد إطلاق 130 قذيفة وصاروخاً على المناطق الجنوبية لإسرائيل. وطالب رئيس لجنة الخارجية والأمن بالكنيست "شاؤول موفاز"، الحكومة الإسرائيلية والجيش بالعودة إلى عمليات التصفية والاغتيالات ضد قيادة حركتى حماس والجهاد الإسلامى، قائلاً: "عندما تتجرأ حماس على إطلاق صاروخ من نوع "كرونيت" على حافلة فلا يوجد مناص سوى استهداف قادة حماس والجهاد الإسلامى، لخلق حالة من الردع".تل أبيب تقدم شكوى لروسيا بسبب الصورايخ روسية الصنع بحوزة حماس ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت، الإسرائيلية، أن تل أبيب نقلت إلى روسيا، احتجاجاً شديد اللهجة، بعد أن تبين لها أن الصاروخ الذى أُطلِق يوم، الخميس، الماضى على الحافلة الإسرائيلية، هو صاروخ روسى الصنع من طراز "كورنيت". وأضافت الصحيفة، أن إسرائيل أوضحت لروسيا أن هذا الصاروخ تم بيعه لسوريا، التى قامت بنقله إلى حزب الله، مما يُعدّ خرقاً لاتفاق وقَّعته مع روسيا، ثم هُرِّب إلى قطاع غزة، وحصلت حماس عليه، على حد زعمها. ورأت إسرائيل عبر احتجاجها لموسكو أن استخدام مثل هذا الصاروخ ضد حافلة مدنية يُعدّ بمثابة جريمة حرب، وقد تعهَّدت الحكومة الروسية بدراسة الشكوى الإسرائيلية.صحيفة معاريفبيريز يزور أثيوبيا وغانا فى رحلة تاريخية للقارة الأفريقية.. وأنباء عن دعمه للاتفاقية الإطارية لدول حوض النيل يخطط الرئيس الإسرائيلى، شيمون بيريز، لزيارة تاريخية لكلٍ من أثيوبيا وغانا خلال الشهر المقبل، حيث ستكون تلك أول زيارة لرئيس إسرائيلى لتلك الدول الأفريقية، وخاصة أثيوبيا التى تشهد خلافاً مع مصر بسبب الاتفاقية الإطارية لدول حول النيل، التى وقعت عليها حتى الآن 6 دول من بضغط من أثيوبيا. وأوضحت صحيفة معاريف، الإسرائيلية، أن هدف الزيارة هو تعميق العلاقات بين إسرائيل ودول أفريقيا، وخاصة دول حوض النيل، زاعمة أن الهدف الرئيسى أيضا هو القلق الإسرائيلى من تعميق التغلغل الإيرانى فى القارة السوداء، فى حين أن تلك الزيارة قد تثير الشكوك حول دعم بيريز لاتفاقية "عنتيبى" التى ترعاها إثيوبيا، والخاصة بتقسيم مياه نهر النيل، وتهديد حصة مصر التاريخية من المياه. وأشارت معاريف إلى أنه من أجل مكافحة هذا الاتجاه المقلق لدى تل أبيب، قام وزير الخارجية الإسرائيلى، أفيجادور ليبرمان، بزيارة واسعة فى القارة فى شهر سبتمبر 2009، شملت كلاً من إثيوبيا وغانا ونيجيريا وأوغندا وكينيا. ومن المقرر أن يرافق بيريز فى زيارته وفداً كبيراً من رجال الأعمال لتطوير التجارة بين تلك الدول وإسرائيل، ومن المتوقع أيضاً أن توسع إسرائيل من نطاق المساعدات الدولية التى تقدم إلى إثيوبيا فى مختلف المجالات. كشفت الصحيفة العبرية عن أن وزارة الخارجية الإسرائيلية كانت قد عينت مؤخراً، سفيرة جديدة لها فى غانا لإرسالها هناك قريباً، ومؤقتاً أُرسل إلى هناك شخص إسرائيلى مسئول للعمل على إقامة السفارة. الجدير بالذكر، أن غانا قد أغلقت السفارة الإسرائيلية فى عاصمتها "أكرا" بعد حرب السادس من أكتوبر عام 1973، إلا أن مندوباً إسرائيلياً رسمياً بقى على رأس مكتب مصالح فى غانا حتى أواخر الثمانينات، وفى عام 1995 جددت غانا علاقاتها مع إسرائيل، وفتحت سفارة لها فى إسرائيل، وبفضل الميزانية التى جلبها ليبرمان تقرر إعادة فتح السفارة فى "أكرا". صحيفة هاآرتسنتانياهو يقرر شراء 4 بطاريات جديدة لنظام "القبة الحديدية" ذكرت صحيفة، هاآرتس، الإسرائيلية اليوم، الاثنين، أن رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتانياهو، قرر تحويل المبلغ اللازم إلى الدوائر الأمنية لشراء 4 بطاريات أخرى من منظومة القبة الحديدية لاعتراض القذائف الصاروخية من قطاع غزة. وأشارت الصحيفة إلى أن نتانياهو قرر عدم الانتظار إلى أن تتلقى إسرائيل الدعم المالى المخصص لذلك من الولايات المتحدة، بمبلغ 200 مليون دولار. وكانت لجنة المالية البرلمانية بالكنيست الإسرائيلى، قد قررت مساء أمس بتحويل 260 مليون شيكل إلى وزارة الدفاع، دون الإدلاء بأى تفاصيل حول طريقة استخدام هذه الأموال.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل