المحتوى الرئيسى

الصحف الأمريكية: هجوم الـ CIA بطائرات دون طيار ضد المسلحين، يثير استياء الحكومة الباكستانية.. ونخبة البرلمان العراقى تعرقل الدور السياسى المتنامى للشباب

04/14 14:46

نيويورك تايمز نخبة البرلمان العراقى تعرقل الدور السياسى المتنامى للشباب ◄ ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية على صدر صفحتها الرئيسية، أن النواب الشباب فى البرلمان العراقى والذين تأثروا كثيرا بالانتفاضات الديمقراطية المنادية بالتغيير فى العالم العربى، يتنافسون ضد النخبة السياسية المتحجرة، التى لا تزال يهيمن عليها هؤلاء المنفيون الذين تبعوا الدبابات الأمريكية إلى العراق، لتأسيس ديمقراطية هشة يتخللها العنف. وقالت الصحيفة الأمريكية إن صوت المتظاهرين الشباب فى الشارع والصحفيين أسكتته الهراوات والرصاص وأجهزة الأمن رفيعة المستوى، التى لا تستجيب سوى لرئيس الوزراء الذى يقول عنه المسئولون، إنه يبعث شخصيا بأوامره عبر الرسائل النصية. ورأت "نيويورك تايمز" أنه فى دولة تعتبر فيها التركيبة السكانية أصغر من تلك الموجودة فى دول مثل مصر، وتونس، ولبيبا، أظهرت موجة التغيير السياسى التى اجتاحت المنطقة مدى اتساع الفجوة بين الأجيال فى العراق، والشعور بالاستياء الذى غذته الديكتاتورية والحرب، وبين توق الشباب للمشاركة فى تشكيل العراق الجديد. ونقلت الصحيفة عن رواد كوشنوا، وهو عضو فى البرلمان الكردى، قوله فى مقابلة أجريت معه حديثا: "جيل الشباب مستعد للمضى قدما، فهم لا يحملون هذا القدر من الاستياء"، غير أن قوى الشباب أضعفت من قبل نفس القوى التى سلبت الكثير من المجتمع العراقى لفترة طويلة، مثل العنف وتراجع المستوى الاقتصادى والسياسى وانتشار الطائفية، الأمر الذى حال دون ظهور فئة سياسية جديدة لتحرك دفة العراق نحو مستقبل ديمقراطى جديد. وأشارت "نيويورك تايمز" إلى أن عشرات المقابلات التى أجريت مع الشباب العراقى، عكست نفس الشعور، المتمثل فى خيبة أمل مستمرة حيال كل من قادتهم السياسيين، والمنحنى الذى باتت الديمقراطية تسير على دربه الآن، "فالشباب فئة مستبعدة من المجتمع العراقى، لذا هم يحاولون توحيد صفوفهم على الفيس بوك، أو الانترنت أو من خلال المظاهرات، أو الاجتماع على المقاهى والندوات والجامعات، غير أنهم لا يملكون السلطة"، هكذا أكد سواش أحمد، البالغ من العمر 19 عاما، ويدرس الحقوق فى كركوك. هجوم الـCIA بطائرات دون طيار ضد المسلحين يثير استياء الحكومة الباكستانية ◄ ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن الصاروخين اللذين أطلقتهما وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية الـCIA ضد المسلحين فى المناطق القبلية أمس الأربعاء، أثارا استياء وسخط الحكومة الباكستانية، التى هدد جهاز مخابراتها قبل يومين، بتقليص حجم أنشطة الوكالة الأمريكية، وتقويض الغارات الجوية، كما طالب بتوفير المزيد من المعلومات حول عمليات الـCIA هناك. وقالت، إن الغارات الجوية التى شنتها الوكالة الأمريكية استقطبت توبيخا حادا من الحكومة الباكستانية، التى أعلنت فى الآونة الأخيرة مدى استياءها حيال دور الـCIA السرى فى البلاد. وجاء فى بيان لوزارة الخارجية فى إسلام أباد أن "باكستان تدين بشدة الهجوم بالطائرات دون طيار"، وقالت إنها أعربت مرارا وتكرارا عن "احتجاجها القوى" لسفير الولايات المتحدة هناك، كاميرون مانتر، وأضاف البيان: "لقد قلنا كثيرا إن مثل هذه الهجمات تأتى بنتائج عكسية، ولا تؤدى سوى إلى تقوية أيدى الإرهابيين". واشنطن بوستتقرير أمريكى رسمى يتهم بنك جولدمان ساكس بتضليل العملاء والتلاعب بالأسواق ◄ ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن لجنة تابعة لمجلس الشيوخ الأمريكى، اتهمت بنك "جولدمان ساكس" الشهير بتضليل العملاء والتلاعب بالأسواق فى التقرير الرسمى الأمريكى الأشد لهجة حتى الآن، بشأن دور وول ستريت فى الأزمة المالية، والذى أدان أيضا الجشع، وضعف الرقابة، وتضارب المصالح فى النظام المالى بأكمله. وأشارت إلى أن كارل ليفين رئيس اللجنة الفرعية الدائمة للتحقيقات فى مجلس الشيوخ لديه تاريخ، مع بنك جولدمان ساكس، بعد أن اصطدم ليفين علنا بالرئيس التنفيذى للبنك، لويد بلانكفاين قبل عام خلال جلسة استماع بشأن الأزمة. وانتقد المشرع الديمقراطى البنك مجددا، فى مؤتمر صحفى بشأن تقرير لجنته الذى يقع فى 639 صفحة، والذى يستند إلى مراجعة عشرات الملايين من الوثائق خلال سنتين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل