المحتوى الرئيسى

صحافة القاهرة اليوم: 77.2% من المصريين قالوا "نعم" لتعديل الدستور.. واتهام مبارك بقتل السادات.. والقذافى يوزع السلاح على المواطنين.. وخسارة الزمالك 2/4 أمام الأفريقى التونسى

04/14 14:42

بعد مرور ساعات على انتهاء أهم استفتاء شهدته البلاد خلال النصف قرن الماضى، أبرزت الصحف النتائج النهائية لهذا الاستفتاء، الذى شارك فيه جموع الشعب المصرى من خلال جو يتسم بالنزاهة والشفافية بإشراف قضائى كامل وحراسة باسلة للقوات المسلحة ورجال الشرطة، حيث أعلن المستشار الدكتور محمد عطية رئيس اللجنة القضائية المشرفة على تعديلات الدستور النتائج من خلال مؤتمر صحفى بمجلس الدولة، معلناً أن 77.2% من المواطنين الذين أدلوا بأصواتهم قد صوتوا بـ"نعم"، بينما صوت الباقى بـ"لا"، وأن 45 مليون مصرى لهم الحق فى التصويت على الاستفتاء، شارك منهم 18 مليوناً، لافتاً إلى أن الاستفتاء أجرى بكل نزاهة وشفافية تحت إشراف قضائى كامل وسُمح لجميع منظمات المجتمع المدنى ووسائل الإعلام بمتابعة الاستفتاء. واستمراراً للبلاغات التى تنهال على مكتب النائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود، أشارت الصحف إلى البلاغ الذى تقدمت به رقية السادات تتهم فيه الرئيس السابق "حسنى مبارك" بالتورط فى مقتل والدها، خاصة بعد ظهور أدلة جديدة تدينه، مطالبة بضرورة تقديمه للمحاكمة وتنفيذ حكم الإعدام عليه. ملف رجال الأعمال والوزراء السابقين المتورطين فى قضايا فساد ودخول مبيدات مسرطنة إلى البلاد مازالت عالقة بالصفحات الأولى للصحف، حيث حرصت معظمها على نشر صور للمتورطين وأسفلها مانشتات تشير إلى المخلفات التى ارتكبوها خلال السنوات الماضية. وتصعيداً للازمة الليبية أبرزت الصحف قرار العقيد المعمر القذافى بفتح مخازن السلاح وتسليح قرابة مليون مواطن من الليبيين للدفاع عن أنفسهم، ونقلت عنه قوله "إن منطقة البحر المتوسط وشمال أفريقيا ستشهد أياماً صعبة خلال الفترة الراهنة، خاصة بعدما أصبحت ساحة للمعارك". أبرزت الأهرام نتيجة الاستفتاء على التعديلات الدستورية، حيث أعلن المستشار محمد عطية رئيس اللجنة القضائية المشرفة على تعديلات الدستور، أن 45 مليون مصرى لهم الحق فى التصويت على الاستفتاء، شارك منهم 18 مليوناً و537 ألفاً و954 بنسبة حضور 41.19%. وتصعيداً للازمة الليبية ألقت الجريدة الضوء على إعلان رئيس أركان حرب القوات الأمريكية، أن القوات الأمريكية والتحالف قد أقاموا منطقة حظر جوى على ليبيا وأوقفوا هجوم العقيد معمر القذافى على الثوار فى بنغازى. وفى ذات السياق، قالت الجريدة، إن القذافى فتح مخزن السلاح فى ليبيا وتم توزيعه على الليبيين للدفاع عن بلدهم، وأبرزت تصريح القذافى أن منطقة البحر المتوسط وشمال أفريقيا أصبحت ساحة مفتوحة للمعارك، وأن مصير هذه الدول سيكون فى خطر من الآن وصاعدا.◄ 18 مليون شاركوا فى استفتاء تعديل الدستور◄ جون كيرى: استفتاء المصريين كان بالغ الإثارة◄ مبارك ليس له ملف ضريبى وكان يسدد ضريبة كسب العمل◄ تخفيف شروط تأسيس الأحزاب على أساس طائفى أو مشاعر دينية◄ انتخابات طلابية جديدة دون شطب أو أمن أو تزوير◄ القبض على عصابة سرقة آثار الأقصر بعيداً عن الشارع السياسى أبرزت الأخبار خسارة نادى الزمالك 2/4 أمام الأفريقى التونسى أمس فى ذهاب دور الـ32 لدورى الأبطال الأفريقى لكرة القدم. بصورة أخذت بعناية للمشير حسين طنطاوى وفاروق العقدة خلال لقائهما أمس، قالت الأخبار إن اللقاء تناول الموقف الاقتصادى الراهن والتأثيرات السلبية لتوقف القطاعات الإنتاجية والخدمات وقطاع السياحة خلال الفترة السابقة على الاقتصاد المصرى ومعدل النمو فى الدخل القومى.◄ رئيس الاتحاد الأوروبى: سنساعد المصريين لاسترداد ثروات مبارك◄ مليون وحدة سكنية لمتوسطى ومحدودى الدخل خلال 5 سنوات◄ النيابة العامة ترفض عروض الوزراء السابقين ورجال الأعمال لرد المبالغ◄ بلاغ من رقية السادات يتهم مبارك بالتورط فى اغتيال والدها◄ التحالف يقصف مواقع القذافى بالطائرات وصواريخ توماهوك أبرزت الجريدة الظروف العصبية التى عاشها المساجين فى سجون منطقة طره أمس، بعد أن ترددت شائعة عن هروب حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق والمحبوس على ذمة قضايا فساد وقتل المتظاهرين. وقالت الجريدة، إن منطقة سجن مزرعة طره كانت قد شهدت إطلاق نار كثيفاً مساء أمس الأول استمر من التاسعة مساء وحتى الحادية عشرة مساء وترددت شائعة بين المساجين عن هروب حبيب العادلى, وأكد عدد من المساجين إصابة عدد من نزلاء سجن المزرعة بطلقات نارية أثناء هروب العادلى. فى إطار البلاغات المتدفقة على النائب العام ضد الرئيس السابق "مبارك" تقدمت رقية السادات ابنة الرئيس الراحل محمد أنور السادات ببلاغ للمستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام طالبت فيه بفتح باب التحقيق فى قضية قتل والدها لظهور أدلة جديدة تثبت تورط الرئيس السابق محمد حسنى مبارك فى قتل السادات. وأوضحت الجريدة، أنه جاء فى أسباب البلاغ الذى تقدم به الدكتور سمير صبرى المحامى ضد الرئيس السابق حسنى مبارك وحسب الله الكفراوى وزير الإسكان الأسبق وأبو العز الحريرى نائب رئيس حزب التجمع، حيث قال الكفراوى، إنه خلال السنوات الماضية تجمعت لدية معلومات كثيرة عن حادث المنصة، وأن السادات لم يمت برصاص خالد الإسلامبولى، بل كان هناك رصاص من داخل المنصة.◄ "نعم" تصارع "لا".. والديمقراطية الفائز الوحيد◄ الثورة انتقلت من (التحرير) إلى لجان الاستفتاء.. ووداعاً للتزوير والبلطجة◄ التليفزيون المصرى لا يزال على ضلاله القديم ◄ رجال السياسة والقانون يطالبون بمحاسبة مستغلى الدين فى توجيه الناخبين ◄ أزمة فى ماسبيرو بسبب لائحة الأجور ◄ الكنيسة تسلم (شرف) قائمة بأسماء معتقلى (ماسبيرو) للإفراج عنهم ◄ اعترافات خطيرة من رئيس الصندوق الحكومى لـ"الوفد": "غالى" استولى على أموال المعاشات فى إطار رغبة العديد من المواطنين على تغيير اسم محطة مبارك بخط المترو واستبدالها باسم "محطة الشهداء" أو "ثورة 25 يناير" أبرزت المصرى اليوم تصريحات المهندس عاطف عبد الحميد وزير النقل التى أشار فيها إلى اتجاه الوزارة للاستجابة إلى المطلب الشعبى بتغيير اسم محطة "مبارك" بمترو الأنفاق، خاصة بعد محو المواطنين اسم الرئيس السابق من على خريطة المحطات بالقطارات. وحول إعادة فتح ملف غرق العبارة السلام 98، قال "عبد الحميد"، إنه أصدر تعليماته بإعداد الوثائق والمستندات الخاصة بهذه القضية لتكون جاهزة لتقديمها إلى النائب العام فور طلبها. وحصلت "المصرى اليوم" على صورة ضوئية من عقد تخصيص صادر عن الهيئة العامة للتنمية السياحية برقم 82 بتاريخ 24 يونيو 2007 يكشف حصول رجل الأعمال محمد أبو العينين مالك شركة "الدورداو" للتمنية السياحية على نحو 15 مليون متر مربع من الأراضى على شاطئ البحر الأحمر مباشرة بسعر دولار واحد للمتر المربع لنصف المساحة تقريباً وتأثير باقى المساحة مقابل أقل من 6 جنيهات سنوياً لكل 100 متر.◄ نص التحقيقات مع أحمد المغربى وعهد فضلى فى قضية أرض أخبار اليوم◄ المجلس العسكرى سننفذ ما يقوله الشعب◄ المصرى اليوم ترصد فوبيا الإسلاميين بعد نجاح الثورة فى تونس◄ تعيين "عبد الله" أول رئيس لقطاع الأمن العام◄ طنطاوى يبحث مع العقدة تأثيرات توقف الإنتاج على الاقتصاد◄ القبض على شقيق الظواهرى بعد 3 أيام من الإفراج عنه عقب خروج عبود الزمر من سجنه بعد 30 عاماً خلف القضبان لاتهامه بالتورط فى مقتل الرئيس الراحل محمد أنور السادات، أبرزت الدستور البلاغ الذى تقدم به الدكتور سمير صبرى محامى رقية السادات إلى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود ضد الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، حيث اتهمته فيه رقية بالتورط فى مقتل والدها بعد ظهور أدلة جديدة. وأوضحت الدستور، أن رقية طالبت فى بلاغها بسماع الشهود، تمهيداً لإحالة الرئيس السابق مبارك إلى محكمة الجنايات وتوقيع عقوبة الإعدام عليه، واستندت إلى تصريحات المهندس حسب الله الكفراوى وزير الإسكان الأسبق، التى أشار فيها إلى تورط الرئيس السابق مبارك فى مقتل السادات. وأبرزت الجريدة التحقيقات التى تجريها نيابة أمن الدولة مع الجاسوس الأردنى والتى كشفت عن مفاجآت جديدة، أبرزها أن الجاسوس تعرف على ضابط الموساد عن طريق "الشات" ونشأت بينهما علاقة وطيدة ثم بدأ تجنيده. وواصلت الجريدة فتح ملفات العديد من رجال الأعمال والوزراء السابقين، الذين تورطوا فى سرطنة مصر ـ على حد وصف الجريدة ـ ومنهم يوسف عبد الرحمن الذى يقبع خلف القضبان حالياً وصلاح دياب ويوسف والى وزير الزراعة الأسبق وأمين أباظة وزير الزراعة السابق.◄ شباب الثورة يطالبون بفرض رقابة مشددة على جميع المنتجات الزراعية ◄ لجنة الليثى أوقفت 47 مبيداً تسبب الأورام أدخلها والى◄ العالم يرفع القبعة للمصريين◄ مصطفى بكرى يتهم عاطف عبيد ورئيس هيئة موانئ البحر الأحمر بإهدار المال العام◄ بلاغات تكشف تورط أحمد المغربى وعبد السلام المحجوب ومحمد شعراوى فى إهدار 294 مليون جنيه بصورة أخذت بعناية جمعت "شرف وشنودة"، قالت الشروق، إن البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية استقبل صباح أمس, الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء, وبصحبته ماجد جورج وزير الدولة لشئون البيئة, وأمين سعد زغلول, أمين مجلس الوزراء, وعلى محرز مدير المراسم. جاءت زيارة شرف للكاتدرائية للاطمئنان على صحة البابا عقب عودته من رحلته العلاجية ولبحث إمكانية تفعيل مبادرة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب بإنشاء (بيت العائلة) الذى يضم قيادات من الكنيسة والأزهر، وهى المبادرة التى انطلقت عقب أحداث كنيسة الإسكندرية مطلع العام . أظهرت المؤشرات الأولية للاستفتاء على التعديلات الدستورية موافقة نحو 70% من المواطنين الذين أدلوا بأصواتهم على التعديلات مقابل رفض 30% لها, حيث تبين من مطالعة النتائج الأولية للجان الفرعية والعامة بالأقاليم اكتساح "نعم" بنسبة مرتفعة بلغت 65%, بالعاصمة وتراوحت بين 75 و80% فى محافظات الصعيد ومطروح والبحيرة والدقهلية والبحر الأحمر, وبلغت 90% فى محافظات الفيوم وشمال سيناء وجنوب سيناء والوادى الجديد.◄ التحقيق فى إسناد توريد اللوحات المرورية دون مناقصة ◄ الصوفية تعلن الحرب على (الإخوان) والسلفيين فى (مؤتمر الشرطة)◄ ائتلاف شباب الثورة يدعو لنبذ العصبية بعد إعلان النتائج◄ أحكام عسكرية بالمؤبد ضد البلطجة وحيازة الأسلحة والبناء بدون ترخيص بالإسكندرية ◄ يوسف والى يقدم مستندات بيع 100 فدان للوليد بن طلال فى توشكى للنيابة قبل مرور ثلاث أيام من الإفراج عنه أعادت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية مساء أمس الأول القبض على المهندس محمد الظواهرى الشقيق الأصغر للدكتور أيمن الظواهرى الرجل الثانى بتنظيم القاعدة. وفى سياق متصل تقدم نزار غراب محامى أسرة الظواهرى أمس ببلاغ إلى المستشار عبد المجيد محمود النائب العام، طالب فيه بالكشف عن مكان اعتقال محمد الظواهرى، خاصة أن أسرته أكدت أنه تم اقتياده إلى مكان غير معلوم، كما طالب ببيان أسباب الاعتقال بعد الإفراج عنه بأقل من ثلاثة أيام. أعلن المهندس عبد الله غراب وزير البترول، أنه يجرى حالياً التفاوض بكل قوة لتعديل اتفاقية الغاز الموقعة مع إسرائيل لتحقيق أفضل عائد، مؤكداً أنه لن يتم تصدير نقطة غاز لإسرائيل بأقل من الأسعار العالمية. وقال فى مؤتمر صحفى أمس، إنه لا زيادة فى أسعار المنتجات البترولية التى تدعمها الوزارة بـ85 مليار جنيه، وفى مقدمة هذه المنتجات أسطوانة البوتاجاز، لكن لابد من تغيير مسار الدعم ليصل للمواطنين لا لاستخدامات أخرى. ◄ شرف بحث مع رئيس البرلمان الأوروبى كيفية استرداد أموال مبارك◄ نعم.. أغلبية بلا تزوير.. المؤشرات شبه النهائية: 85% أيدوا التعديلات الدستورية ◄ وزير النقل: لا زيادة فى أسعار تذاكر السكة الحديد والمترو ◄ الأحزاب والقوى السياسية ترحب بنتيجة الاستفتاء ◄ القبض على لصوص الآثار بالأقصر◄ المشير طنطاوى يلتقى محافظ البنك المركزى◄ شرطة متخصصة لحماية الأراضى الزراعية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل