المحتوى الرئيسى

صحافة القاهرة اليوم: مرشد الإخوان والبابا يعالجان الانقسام فى اتصال هاتفى.. وعبود الزمر يطيح بـ"الدمرداش" من 90 دقيقة.. والتيارات الإسلامية تعتبر "نعم" انتصاراً للشعب

04/14 14:42

شغلت أخبار الإسلاميين مساحات كبيرة فوق صفحات الجرائد، إذ تناولت الصحف جميعاً خبر الحديث الذى دار بين المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين والبابا شنودة، الذى تناول الحفاظ على الوحدة ومنع الانقسام، وبيان الجماعة الإسلامية بشأن إنهاء الخلاف المندلع بين أعضاء مجلس شورى الجماعة وفصل على خلفيته الدكتور صفوت عبد الغنى، وقرار النيابة العسكرية بحبس المهندس محمد الظاهرى شقيق أيمن الظواهرى، على خلفية الحكم الصادر ضده فى قضية العائدين من ألبانيا. وإلى قراءة سريعة لأهم ما جاء فى صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم، الثلاثاء. انتهت لجنة تقصى الحقائق بمجلس حقوق الإنسان من إعداد تقريرها حول التجاوزات والانتهاكات التى وقعت من جانب الأجهزة الأمنية ضد المتظاهرين فى أحداث الثورة، وقدمت التقرير إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وصرح رئيس اللجنة أن التقرير تضمن أن عدد الشهداء بلغ 685 شهيداً، ووصل عدد الإصابات إلى 5 آلاف. و فى صفقة تصدير الغاز المصرى إلى إسرائيل، فقد ورد جديد، إذ أكد المهندس عبد الله غراب وزير البترول، أن احتياجات السوق المحلية من الغاز لها الأولوية عن تصديره لإسرائيل والأردن، وأن الشعب هو المالك لهذه الثروات ولن نخدعه. وعلى صعيد آخر، أصدرت النيابة العسكرية قراراً بحبس المهندس محمد الظواهرى شقيق أيمن الظواهرى الرجل الثانى فى تنظيم القاعدة، لإعادة الإجراءات فى الحكم الصادر ضده غيابياً فى قضية العائدين من ألبانيا. ◄ أوروبا تجمد أموال مبارك وأسرته ومجموعة من معاونيه ◄ القوى السياسية تطالب بإجراء الانتخابات الرئاسية أولاً ◄ حبس الظواهرى على ذمة قضية "العائدون من ألبانيا"◄ 685 شهيداً وأكثر من 5 آلاف مصاب فى أحداث الثورة◄ وزير البترول: السوق المحلية أولى بالغاز من إسرائيل قرر وزراء خارجية الدول الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى، تجميد أموال وأرصدة أملاك عائلة الرئيس السابق حسنى مبارك وعدد من المقربين منه من المسئولين عن ارتكاب أعمال فساد والاستيلاء على حساب المال العام، وشمل القرار ‮٩١ ‬شخصية مصرية،‮ ‬يتم تجميد أموالهم والتحفظ على أملاكهم الشخصية وشركاتهم والشركات المساهمين بها أو المتعاونين معها. على صعيد آخر اعترض عشرات الليبيين مسيرة بان كى مون الأمين العام للأمم المتحدة من جامعة الدول العربية، متجهاً‮ ‬سيراً‮ ‬على الأقدام إلى ميدان التحرير وحاولوا الاعتداء عليه، إلا أن قوات الحرس الخاص به قامت بتطويقه وإدخاله إلى مقر الجامعة مرة أخرى، لكن المتظاهرين الليبيين تمكنوا من تداركه وتجمعوا أمام الباب فى محاولة لاقتحامه‮.‬ ◄ الإخوان: لا نريد الأغلبية ولن نتقدم بمرشح للرئاسة ◄ استئناف العمل بالبورصة غداً.. وضمانات لحماية حقوق العاملين ◄ نجيب جبرائيل: لست عميلاً.. وأحذر من وصول الإخوان للسلطة◄ الإدارية العليا: المجلس العسكرى يستمد شرعيته من الشعب ويعمل تحت رقابته ◄ د.شرف يلتقى بأمهات شهداء الثورة وحدها كشفت الوفد عن طريق مصدر قضائى مفاجأة مثيرة فى قضية هشام طلعت مصطفى، حيث قال المصدر إن الدكتور فتحى سرور رئيس مجلس الشعب السابق حصل على 20 مليون جنيه قيمة فتوى قانونية تبرئه من دم سوزان تميم، وأكد المصدر أن سرور حاول الضغط على النائب العام مرتين للأخذ بتلك الفتوى دون جدوى. ونقلت الصحيفة على لسان الدكتور نبيل حشاد المستشار السابق بصندوق النقد الدولى والمستشار الحالى للاتحاد الأوروبى لتطوير البنوك، خلال ندوة نظمتها الجمعية العربية للبحوث، أن حجم الأموال المهربة من الدول النامية يتراوح بين 1,4 و1,6 تريليون دولار، مشيراً إلى هروب أموال من مصر إلى الخارج تبلغ 57,2 مليار دولار، وفقاً لتقرير منظمة النزاهة والشفافية. وعلى صعيد الخلاف المتفجر فى قناة المحور بسبب استضافة برنامج 90 دقيقة للشيخ عبود الزمر، وصلت المفاوضات بين رئيس القناة والإعلامى معتز الدمرداش مقدم 90 دقيقة إلى طريق مسدود، وتقرر إبعاد معتز عن البرنامج.◄ العادلى يتهم جمال مبارك بقتل المتظاهرين◄ مصدر قضائى لـ"الوفد": سرور حصل على 20 مليون جنيه قيمة فتوى لتبرئة هشام طلعت◄ انضمام العشرات من ضباط الجيش والشرطة فى اليمن ◄ هروب 57 مليار دولار للخارج فى 8 سنوات ◄ الليبيون هتفوا ضد "موسى" والمصريون هتفوا له قال المستشار طارق البشرى رئيس لجنة التعديلات الدستورية، إن نتائج الاستفتاء على التعديلات وضعت مصر على طريق جديد لإعادة بناء البلاد على أسس ديمقراطية جديدة، مؤكداً ضرورة صياغة دستور جديد بعد زوال النظام القديم استجابة لمطالب النظام الجديد بوجود شرعية جديدة. وفى ندوة نظمتها مؤسسة خريجى مدرسة الجزيرة، أكد عمرو موسى، الأمين العام لجامعة الدول العربية، الذى أعلن عن نيته ترشيح نفسه فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، أن الخريطة السياسية المصرية يعاد تشكيلها الآن، محذراً من إجراء الانتخابات البرلمانية أو الرئاسية بالشكل القديم، خاصة فى ظل سيطرة الحزب الوطنى والإخوان المسلمين على الشارع السياسى، مؤكداً أن سياسة إقصاء الإخوان كانت خاطئة. كما قررت نيابة أمن الدولة العليا إخطار الإنتربول المصرى لمخاطبة نظيره فى عدد من الدول الأجنبية لإلقاء القبض على رجل الأعمال حسين سالم، على خلفية التحقيقات التى تجريها فى قضية تصدير الغاز لإسرائيل، وقالت مصادر قضائية، إن النيابة قررت استدعاء المهندس سامح فهمى وزير البترول الأسبق، لمواجهته ببعض الأقوال التى أدلى بها أعضاء اللجنة المشكلة من قبل النيابة لفحص مخالفات القضية.◄ مصادر بالمجلس العسكرى: الانتخابات البرلمانية سبتمبر المقبل والرئاسية آخر العام◄ توابع "نعم" التيارات الإسلامية تعتبر النتيجة انتصاراً للشعب ◄ القوات المسلحة تزيل 14 حالة تعدٍ على أراضى الدولة ◄ قس أمريكى يحرق نسخة من المصحف.. ورجال دين مسيحيون ومسلمون يصفونه بـ"المختل"◄ هجمات التحالف تدمر مقر قيادة "القذافى" ذكرت الصحيفة، أن مصادر بالحزب الوطنى أكدت أن هناك اتجاهاً لعدم الدفع بمرشح له فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، وأنهم يدرسون فقط خلال هذه المرحلة خطة خوض الانتخابات البرلمانية لمجلسى الشعب والشورى والدفع فيها بمرشحين أقوياء لهم شعبية فى دوائرهم. أما الجماعة الإسلامية، فأصدرت بياناً أعلنت فيه تراجعها عن قرار فصل الدكتور صفوت عبد الغنى القيادى بالجماعة، وإلغاء قرار وقف الدكتور عصام دربالة من عضوية مجلس شورى الجماعة، وأنها تعمل على وحدة صف أعضائها، وذلك عقب النزاع الذى تفجر الأسبوع الماضى بين أعضاء مجلس الشورى. فيما أحال المستشار عبد المجيد محمود النائب العام، أحمد المغربى وزير الإسكان الأسبق، ورجل الأعمال منير غبور إلى محكمة جنايات القاهرة بتهمتى التربح والإضرار العمدى بالمال العام.◄ تورط مبارك فى اغتيال السادات◄ اهتمام عالمى بالنجاح المصرى فى الاستفتاء◄ الفريق محمد الشحات: الأسماء المطروحة حالياً لا تصلح لرئاسة مصر◄ الوطنى يقرر عدم خوض الانتخابات الرئاسية ◄ الطيب يلتقى الجمل ويشيد بأدائه شهدت الكاتدرائية بالعباسية حدثاً هو الأول من نوعه منذ أربعين عاماً، حيث أجرى البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اتصالاً هاتفياً بالمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع، رداً على برقية تهنئة أرسلها المرشد للبابا، عقب عودته من رحلته العلاجية بالخارج. كما أكد عبد المنعم عبد المقصود، محامى الإخوان المسلمين، أن الجماعة تجهز ملفاً بتجاوزات عدد من قيادات أمن الدولة ضد أعضاء الإخوان فى الفترة الماضية، موضحاً عزمهم التقدم ببلاغ إلى النائب العام ضد كل من الرئيس السابق حسنى مبارك، بصفته رئيس المجلس الأعلى للشرطة، يتهمه بالمسئولية عن قتل اثنين من أعضاء الجماعة، هما مسعد قطب، الذى لقى حتفه بمقر أمن الدولة عام 2003، وأيمن الزهيرى الذى توفى فى سيارة ترحيلات بالإسكندرية.◄ قطع الطريق على عودة دستور 71 "المعطل"◄ الصحفيون والإعلاميون يستغيثون بالجيش لإقالة رؤسائهم◄ 3 رؤساء عرب فى عين العاصفة◄ النيابة العسكرية تعلن الظواهرى بحكم الإعدام ◄ البابا والمرشد فى حوار هاتفى: نحذر من دعاوى الانقسام.. فالأديان توحد ولا تفرق ذهبت الجمهورية إلى نيابة الأموال العامة، حيث العروض غير الجدية من قبل رجال الأعمال المتورطين فى قضايا فساد، وقالت إن النيابة ذكرت فى أسباب رفضها للعروض عدم جدية هذه العروض الآن، فبعضهم طلب دفع المبالغ على أقساط، ومنهم من طلب أجلاً للسداد، بدعوى أنه ليس لديه سيولة الآن، ومنهم من عرض قطع أراضٍ. وحول المرحلة المقبلة وثورة التصحيح الدستورية، أعلن د.يحيى الجمل نائب رئيس الوزراء خلال لقائه مع شيخ الأزهر، أنه سيتم قريباً إعداد إعلان دستورى يضم المواد المعدلة ومواد أخرى تغطى متطلبات المرحلة القادمة والمتغيرات التى تعيشها مصر حالياً، معرباً عن سعادته للقاء شيخ الأزهر، قائلاً: شرفت بلقاء الإمام الأكبر باعتباره رمزاً من رموز الاستنارة الإسلامية، مشيراً إلى أنه تم استعراض العديد من القضايا التى تهم مصر فى ظل الظروف الراهنة. فيما استمعت نيابة جنوب القاهرة الكلية لأقوال الضابط المحرر واقعة الاعتداء على الدكتور محمد البرادعى توجهه إلى إحدى اللجان للإدلاء بصوته فى الاستفتاء، وقال الضابط إنه فوجئ بقيام مجموعة من المواطنين بقذف البرادعى بالحجارة ومنعه من الإدلاء بصوته، وعندما انسحب البرادعى من المنطقة وتوجه لسيارته فوجئ بتهشيم زجاج سيارته. ◄ راتب منع الدمرداش بـ"المحور" بعد استضافة عبود الزمر◄ إحالة المغربى وغبور إلى الجنايات◄ فشل مناورات رموز الفساد◄ الجمل: إعلان دستورى بالمواد المعدلة وأخرى لتسيير المرحلة◄ التحقيق فى الاعتداء على البرادعى.. والنيابة تستدعى أمن المدرسة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل