المحتوى الرئيسى

صحافة القاهرة اليوم: النائب العام: استدعاء "مبارك" و"سرور" و"عزمى" للتحقيق لأول مرة.. وسلفيون: المسيحى له حق رئاسة مصر وعلينا طاعته.. ويطالبون بقطع يد السارق وجلد الزانى

04/14 14:42

بعد الإعلان عن إجراء انتخابات الرئاسة عقب انتخابات الشعب والشورى بشهرين، وقبل نهاية هذا العام، بدأت الأسماء البارزة لخوض انتخابات الرئاسة التنافس لجذب المؤيدين لهم من الجماعات والفئات المختلفة فى المجتمع، فهنا تعهد الدكتور محمد البرادعى، المعارض السياسى والمرشح للرئاسة، استعداده بإدخال جماعة الإخوان المسلمين فى الحكومة، وتعيين أقباط فى المخابرات، فى حال توليه المنصب. وأضاف: "إن أى مصرى يرفض تولى قبطى أو امرأة الرئاسة فهو خارج الإطار الذى أعمل به وسأستبعده"، وذلك بعد منعهم منها فى العهد السابق، ومن هناك، أى من قبيلة الإحيوات العربية، قرب مدينة بلبيس الشرقية، حيث قال عمرو موسى، الأمين العام لجامعة الدول العربية، والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية: "إن القبائل العربية جزء أساسى من العمود الفقرى للكيان المصرى، لذلك أتيت إليكم اليوم لأسمعكم"، بعد تجاهل هذه القبائل ومعاناتهم فى عهد مبارك. ومن الرئاسة إلى محاكمة رموز النظام السابق، حيث أكد المستشار عبد المجيد محمود، النائب العام، استدعاء الرئيس السابق حسنى مبارك وعائلته والدكتور فتحى سرور، رئيس مجلس الشعب السابق، وزكريا عزمى، رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق، للتحقيق معهم فور تلقيه تقارير وتحريات الأجهزة الرقابية والسيادية حول البلاغات المقدمة ضدهم، وذلك فى الوقت الذى رفض فيه جهاز الكسب غير المشروع لأوراق غير مستوفاة قانونياً وغير مختومة حول ثروة مبارك وعائلته وآخرين قادمة من مكتب النائب العام. صرح المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية البريطانية، أن الاتحاد الأوروبى لا يمكنه مساعدة مصر فى استعادة الأموال السائلة والمنقولات المنهوبة التى نقلها أصحابها من الدول الأعضاء فى الاتحاد إلى أماكن أخرى قبل الثانى والعشرين من الشهر الحالى، حيث لا يمكن لبريطانيا من الناحية القانونية ملاحقة أو إعادة أى أموال، ربما يكون أصحابها من قائمة الـ19 الكبار فى النظام السابق، قد نقلها من المؤسسات والبنوك البريطانية إلى دول أو مناطق أخرى، توصف بأنها آمنة من الملاحقة. تخوض 4 فرق مصرية اليوم، السبت، مباريات الإياب لدور الـ32 لبطولتى دورى الأبطال الأفريقى وكأس الاتحاد الكونفيدرالية، حيث تنتظر الجماهير المصرية، بكل ميولها وألوانها، نتائج تلك الفرق، وهى الأهلى والزمالك وحرس الحدود والإسماعيلى، مع فرق سوبر سبورت، والأفريقى التونسى، وديدييبت بطل أثيوبيا وسوفاباكا بطل كينيا. ◄ الثوار يرفضون التصالح مع الفاسدين◄ مظاهرات حاشدة تطالب بمحاكمة مبارك واسترداد الأموال المهربة◄ الخارجية البريطانية: أموال الـ19 الكبار لن تعود إلى مصر تلقائياً◄ وزارة الخارجية: كل الخيارات القانونية متاحة لمواجهة الاتفاق الإطارى للنيل◄ مصر تتعرض لهزة أرضية بقوة 6 درجات◄ المعارضة الليبية مستعدة لوقف القتال شرط رحيل القذافى◄ اليوم.. الزمالك فى مهمة صعبة واختبار سهل للأهلى◄ هروب رئيس كوت ديفوار بعد الهجوم على قصره◄ المطالبة بتشريع يجرّم قطع خدمات الاتصالات فى لافتة عظيمة من جريدة أخبار اليوم لتكريم مصور العظماء والرؤساء فاروق إبراهيم، الذى رحل إلى رحاب ربه صباح أمس الأول، الخميس، بعد معاناة قصيرة مع المرض، خصصت جائزة سنوية باسمه قيمتها 10 آلاف جنيه، لأفضل صورة صحفية، حيث توزع الجائزة على ثلاثة فائزين، يحصل الأول على خمسة آلاف جنيه، والثانى ثلاثة آلاف جنيه والثالث ألفى جنيه. وفى حوار موسع لوزير الإسكان والمرافق العمرانية، الدكتور فتحى البرادعى، للزميلة تهانى إبراهيم، كشف فيه أن حلم كل مصرى بالحصول على شقة أخيراً سيتم تحقيقه، من خلال إنشاء مليون شقة للشباب والفقراء والعشوائيات الخطرة، وفقا لقيود وضمانات قانونية لمنع المتاجرة وإهدار أموال الدعم، لافتا إلى وجود خريطة للوطن تحدد استثمار الأراضى والمشروعات وتوزيع المجتمعات السكانية، ستكون أولوية لخطط الإسكان الريفى على الظهير الصحراوى ومدها بالمرافق.◄ محيى الدين الغريب: تعويم الجنيه أشبه بنكسة 67◄ وزير المالية يستبعد مستشارية◄ المتظاهرون يطالبون بمجلس رئاسى لإدارة البلاد◄ علاج الوزراء أمام النائب العام◄ أولوية لخطط الإسكان الريفى ودعم التعاونيات◄ الحكومة تبحث عن معونة◄ واشنطن بوست: مصر ستواجه صعوبة مع أمريكا وإسرائيل◄ أخبار اليوم تخصص جائزة للصورة الصحفية باسم فاروق إبراهيم◄ د. الجمل: لم يتم استثناء الأحزاب من الحوار الوطنى اتهم الشيخ جابر قاسم، نائب شيخ مشايخ الطرق الصوفية بالإسكندرية، وزارة الأوقاف بالتواطؤ مع الجماعات السلفية لهدم أضرحة الأولياء، مدللاً على ذلك باختفاء الأئمة والعاملين فى جميع مساجد الإسكندرية والبحيرة والمنوفية، أثناء تعرضها للهجوم السلفى وهدم الأضرحة. كتب الزميل محمد اللاهونى، فى الرياضة، أن المحامى عمرو عبد الهادى عوض أقام دعويين مستعجلتين، الأولى يتم النظر فيها 5 أبريل المقبل برقم 646 لسنة 2011 أمام محكمة عابدين، والثانية يوم 12 أبريل أمام مجلس الدولة للدائرة الثالثة أفراد، وذلك للمطالبة بإلغاء أندية طلائع الجيش وحرس الحدود والإنتاج الحربى وبتروجيت وإنبى واتحاد الشرطة والمقاولون العرب وبترول أسيوط وجاكسو، بسبب مخالفة المادة 18 من لوائح الاتحاد الدولى لكرة القدم "الفيفا".◄ الصوفية: الأوقاف تتواطأ مع السلفيين لهدم الأضرحة◄ متظاهرون يصرون على محاكمة الرئيس المخلوع◄ عودة 494 مصرياً من ليبيا◄ البسطويسى: لن ألغى "كامب ديفيد" لو أصبحت رئيساً◄ منتصف أبريل بدء موسم توريد القمح◄ عودة عمل البورصة إلى 4 ساعات حالة من الاستياء تسود أرجاء الكاتدرائية المرقسية، عقب طلب القضاء الإدارى مثول البابا شنودة بنفسه لأخذ أقواله فى الاتهامات الموجهة إليه، بدعوى احتجازه كاميليا شحاتة، التى يقول محامون إسلاميون إنها أسلمت، وإن الكنيسة تتحفظ عليها، وألزمت المحكمة البابا بحضور جلسة 19 أبريل لسماع أقواله. قال الدكتور محمد البرادعى، الرئيس السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، إن 80% من الشعب المصرى غير جاهز للديمقراطية، وإن الانتخابات المقبلة لن تشهد تمثيلاً حقيقياً لجميع القوى السياسية فى البلاد.◄ آل البيت يطالبون المجلس العسكرى بإعادة بناء الأضرحة التى هدمها السلفيون◄ اليوم.. محاكمة "العادلى" فى قضية التربح وغسل الأموال◄ النيابة تواجه يوسف والى بأقوال الجنزورى حول أراضى توشكى◄ البرادعى: 80% من الشعب المصرى غير جاهز للديمقراطية◄ "رشوان" يستقيل من التجمع احتجاجاً على تراجع دوره◄ النقابات الفرعية: القرارات غير شرعية ولا تعبر عن الأطباء جميعاً◄ مئات الصيادين يطالبون بإزالة التعديات على بحيرة البرلس تواجه جماعة الإخوان المسلمين انشقاقاً جديداً لمجموعة حزب الوسط، وهو الأكبر من نوعه، بعد استقالة مجموعة حزب الوسط عام 1996، حيث أعلن الدكتور إبراهيم الزعفرانى، عضو مجلس شورى الجماعة، والدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، أحد القيادات التاريخية للجماعة، استقالتهما عن الجماعة، مع مجموعة من القيادات الوسطية داخل التنظيم. يذكر أن استقالة "الزعفرانى" و"أبو الفتوح" هى الثالثة مؤخراً بعد استقالة هيثم أبو خليل، أحد أعضاء الجماعة، اعتراضاً على اللوائح الداخلية للتنظيم. دعت لجنة الأمن القومى والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإيرانى السعودية إلى سحب قواتها من البحرين، محذرة الرياض من أن "اللعب بالنار فى منطقة الخليج الحساسة ليس من مصلحتها". قرر المجلس الأعلى للقوات المسلحة تشديد أحكام قانون العقوبات على جرائم الخطف والاغتصاب والتحرش والتعرض للمواطنين، لتصل العقوبة فى بعض هذه الجرائم إلى الإعدام.◄ بدء التحقيقات فى البلاغات ضد الشريف وسرور وعزمى وسليمان غداً◄ سوريا تفرج عن المصرى المتهم بالتجسس لصالح إسرائيل◄ الحكومة تدرس الاستفادة من الأزهر والكنيسة لتعزيز التعاون مع دول حوض النيل◄ عاكف: "لا مانع من ترؤس قبطى حزب الإخوان إذا اختاره الأعضاء◄ الجيش يشدد عقوبة الاغتصاب إلى الإعدام والسجن لهتك العرض ◄ حمدين صباحى يتعهد بتجميد عضويته فى "الكرامة" إذا فاز بالرئاسة طالب الداعية السلفى سيد فريد بتطبيق الشريعة الإسلامية وقطع يد السارق، بدلا من حبسه ثم الإفراج عنه ليعود للسرقة من جديد، داعياً إلى جلد الزانى والزانية فى جرائم الزنا، بدلا من حبس المرأة فقط، وقال إنه يتمنى أن ترتدى كل النساء النقاب، منتقداً ما وصفه بـ"حرب الدولة على النقاب"، واصفاً مصر بأنها "أصبحت ممهدة للسلفيين لأن معظم المجتمع من السلفيين". أكد اللواء ممدوح شاهين، مساعد وزير الدفاع وعضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة، فى تصريحات للزميل أحمد البهنساوى، أن دستور 71 لم يعد له وجود على الإطلاق، بعد إصدار الإعلان الدستورى الأخير، لافتا أن ما تضمنه الإعلان الدستورى من مواد تعتبر دستوراً مؤقتاً خلال الفترة الانتقالية الحالية.◄ قصف مدفعى بين السلفيين والصوفية على المنابر فى خطبة الجمعة ◄ زلزال بقوة 6.2 يضرب القاهرة والإسكندرية◄ 80 ألف معلم مساعد يخوضون امتحانات الكادر وآخرون يعتبرونه إهانة للمدرس◄ عمرو موسى يغازل القبائل العربية من الإحيوات◄ "الشريف": تغييرات ماسبيرو هذا الأسبوع◄ قيادى سلفى يدعو لقطع يد السارق وجلد الزانى◄ "يعقوب" يدعو لإلغاء الضرائب◄ مسيرة من مصطفى محمود لمحاكمة ثلاثى الفساد كشف الكاتب الكبير عادل حمودة، رئيس التحرير، فى عدده الجديد، كشاهد على حادث المنصة، التى راح ضحيته الرئيس الراحل محمد أنور السادات، أن رئيس مجموعة القتل اختير للاشتراك فى العرض، رغم تقارير المخابرات الحربية التى حذرت من ذلك، بسبب علاقته بشيخ التكفير والهجرة عبد الله السماوى، وأن سلاح المدفعية الذى اغتال السادات كافأ مبارك قائده بتعيينه محافظاً، وأن المقدم ممدوح أبو جبل قدم لخالد الإسلامبولى إبر ضرب النار، والمحكمة اعتبرته شاهد ملك، وأن مبارك عاد من أمريكا قبل الجريمة بيومين بعد أن قرر ريجان التخلص من السادات، ناهيا تحقيقه الموسع بـ"النبوى إسماعيل أصر على أن أحلف على المصحف حتى لا أنشر أن مبارك كان مسئولا عن التقارير والخطط الأمنية الخاصة بالسادات". أما الزميل محمد الباز، فأبرز تصريحات الشيخ أسامة القوصى أحد أبرز الشيوخ السلفيين العقلانيين، حسب وصفه لهم للزميل يسرى فودة فى برنامج آخر كلام، ومنها أنه من حق المسيحى أن يكون رئيساً لدولة مسلمة، وعلى المسلمين طاعته التامة، وأن الأقباط أخوال الرسول وأخوال ابنه أيضا، فلماذا يريد البعض طردهم من مصر، وأن شيخ "غزوة الصناديق" محمد حسين يعقوب عبر عن مكنون نفسه الحقيقى ولم يكن "يهزر"، كما فعل جورج بوش عندما قال بعد 11 سبتمبر، إن هذه حرب صليبية ثم اعتذر أيضا.◄ الشيخ أسامة القوصى: من حق المسيحى أن يكون رئيساً لدولة مسلمة◄ عمر سليمان يرشح نفسه للرئاسة◄ مظاهرة صامتة بالتحرير لأمهات معتقلى الثورة◄ خبراء: عودة العمالة المصرية تتسبب فى رفع الأسعار وزيادة التضخم◄ حقن مبارك لمواجهة الشيخوخة◄ توقعات بإعلان الوفد ترشيح موسى للرئاسة مقابل تعيين البدوى نائباً له -لجان قضائية تطارد أرصدة مبارك وعائلته فى الخارج◄ "شرف" يلتقى المحافظين الجدد فى اجتماعات سرية خارج الوزارة أصدر المستشار عبد المجيد محمود، النائب العام، قراراً بإحالة البلاغ المقدم من طلعت السادات، نجل الرئيس الراحل أنور السادات، للتحقيق فى ثروته وثروات كل من شقيقه محمد أنور وزكريا أحمد عصمت السادات وابن عمه جمال السادات إلى جهاز الكسب غير المشروع لاتخاذ إجراءات التحقيق فى هذا البلاغ المثير، بعدما كان طلعت السادات قد تقدم ببلاغه ضد نفسه أولا وشقيقيه وابن عمه اللذين اتهمهما بالاتجار فى الأراضى فى عدة مناطق، وطالب بالتحقيق فى مصادر ثروتهم. أكد الدكتور صفوت عبد الغنى، القيادى البارز بالجماعة الإسلامية، للزميل جمال عبد الرحيم، أن الجماعة لن تعود للعنف مرة أخرى، ولن تخوض انتخابات الرئاسة، وأنها تسعى لتأسيس حزب سياسى فى ظل العلاقة الطيبة بجماعة الإخوان المسلمين.◄ ثروات آل السادات فى "الكسب غير المشروع"◄ الإنتربول يطارد حسين سالم ورشيد وغالى ◄ مليون مسكن لمحدودى الدخل والعشوائيات◄ الجمل: الحوار الشامل يشمل كل القوى الوطنية◄ شراء 4 ملايين طن قمح محلى بسعر 360 جنيهاً للإردب◄ إجراءات جديدة لزيادة حصيلة الضرائب◄ اليوم موعد علاوة أبريل◄ موقف عمر أفندى أمام رئيس الوزراء

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل