المحتوى الرئيسى

إبراهيم حجــازي يقدم إعتذاره للجزائرين ويكشف عن مكانه خلال الثورة

04/14 14:15

قدم الكاتب الصحفي إبراهيم حجازي اعتذاره للشعب الجزائري بعد أحداث الفتنة التي نشبت بين البلدين على صعيد الكرة خلال العام الماضي. وشدد حجازي في الحوار الذي أجراه مع صحيفة الشروق الجزائرية على أنه يعتذر عما دار في هذه الفترة مؤكداً أن ما حدث في النهاية ما هو إلا خلاف أشقاء. وتابع حجازي أن الخلاف الشخصي بين محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم ونظيره المصري سمير زاهر تحول إلى خلاف عام وهذا ما زاد الأمور سوءاً. وأسرد حجازي بأنه عرف الجزائريين رجالاًعندما كان يخدم في الجيش من خلال اللواء المدرع الجزائري الذي حارب مع مصر في عام 1973 وأكد على أنه يجب علي العرب أن يتحدوا ولا يتفرقوا خاصة وأن هذا الزمن عصيب جداً على الأمة العربية. وعن موقفه من الثورة أكد حجازي أنه لم يكن متواجد في مصر في هذا الوقت حيث أنه كان يخضع لعملية جراحية في فرنسا مضيفاً أنه عندما عاد اتصل بعدد من أصدقائه المقربين الذين وضعوه في الصورة.انضم إلى اصحاب كورابيا على الفيس بوك وشاركهم برأيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل