المحتوى الرئيسى

ترويج فرنسا لصور الرئيس الايفوارى بملابس النوم هدفه ترويع القذافي

04/14 13:20

عواصم : - اوضح مراقبون تحدثوا لجريدة "الفجر" الجزائرية ان نوايا فرنسا من نشرها لصور يظهر فيها الرئيس الايفواري السابق لوران غباغبو وهو يرتدي ملابس النوم ويتصبب عرقا هدفها ترويع الرئيس الليبى معمر القذافى .وذكر المراقبون ان تلك الصور هدفها فى النهاية القذافى وحرب ليبيا التي تلعب فيها فرنسا دورا محوريا تسعى من خلاله للاطاحة بالعقيد معمر القذافي خاصة وان سقوط غباغبو جاء على يد القوات الخاصة الفرنسية التي اكدت انها اقتحمت القصر الرئاسي الذي ظل مختبئا فيه لمدة ثلاثة اشهر دون ان تتمكن المعارضة الايفوارية من القاء القبض عليه، ورفض غباغبو طوال تلك الفترة تسليم السلطة رغم اجراء انتخابات ادت الى فوز الحسن وتارا، وهو ما ادخل دولة ساحل العاج في حرب اهلية خلفت المئات من القتلى.وفي الوقت الذي شهدت فيه كوت ديفوار عملية انتقال السلطة من الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو الى الرئيس المنتخب الحسن واتارا بعد صراع دام استمر نحو 5 أشهر انتهى بالقبض على غباغبو هذا الأسبوع، جرت في الوقت نفسه عملية أخرى لانتقال السلطة على لقب "سيدة كوت ديفوار الأولى" من سيمون لوران غباغبو الى دومينيك الحسن واتارا والتي لا تقل أهمية عن انتقال السلطة من الرئيس القديم الى الرئيس الجديد بالنظر الى نشاط ونفوذ السيدتين خلال الثلاثين عاما الأخيرة وتقبل المجتمع الايفواري المنفتح على فرنسا والغرب لأي دور قد تلعبه زوجة الرئيس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل