المحتوى الرئيسى

الصحافة الجزائرية ترفض إعتذار مصطفى عبده.. و تؤكد : العدالة الإلهية أنصفتنا

04/14 12:22

تناولت الصحافة الجزائرية اليوم و بإهتمام شديد الإعتذار الذي تقدم به الإعلامي الشهير مصطفى عبده للجزائر عبر الفضائيات عن الإنتقادات القاسية التي وجهها على بلد المليون شهيد على خلفية الأزمة العنيفة التي إشتعلت قبل عامين بين ومصر والجزائر بسبب مباراة المنتخبين معها في التصفيات المؤهلة لمونديال 2010. فقد قالت صحيفة "النهار" الجزائرية معلقة على الإعتذار : ليبقى الأهم من إعتذار مصطفى عبده وأسماء أخرى سابقة سبق وأن أعلنت اعتذارها هو إنصاف العدالة الإلهية التي كشفت الحقائق وأنصفت الجزائر بعد التلفيق الكبير الذي كان من قبل النظام المصري السابق وأتباعه الذين حاولوا جاهدين تشويه صورة الجزائر لدى الرأي العام العالمي والعربي ، غير أن العدالة الإلهية سرعان ما أنصفت الجزائر وأعادت لها الحق حتى قبل الإعتذارات المصرية المتتالية من خلال ''الفيفا'' والتي أدانت الجانب المصري ، ليبقى الشيء الأكيد أن سقوط نظام مبارك كشف العديد من الحقائق التي تؤكد التورط الكبير والمهين للنظام المصري المخلوع على أعلى مستوياته وتجنيده لأبواقه الإعلامية للهجوم على الجزائر ورموزها ، لكن كل شيء ظهر على حقيقته بعد الثورة المصرية التي أزاحت العديد من الحقائق. أما صحيفة "الهداف" الجزائرية فقد أكدت أن الجزائريين لن ينسوا وصف عبده لبلدهم بأنها بلد العاهرات و بلد المليون و نصف لقيط ، و قالت : إن الجزائريين الذين يبقون من أشد الرافضين لإسم مصطفى عبده ، بعد كل ما مارسه من جهل إعلامي من الصعب جدا أن يسامحوه أو يتجاوزوا عن أخطائه وإن فعلوا فلا بد أن تكون نيته صادقة في التوبة على أن لا ينسوا ما قام به ، ولو أن كثيرين تمنوا لو أن مصطفى عبده سمى الأمور بمسمياتها وتكلم عمن كان يملي عليه ما يقوله من النظام السابق الذي يحاول كثيرون في مصر تحميله مسئولية كل شيء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل