المحتوى الرئيسى

السفارة بريطانيا تؤكد وفاة أحد مواطنيها بمركز شرطة فى "دبى"

04/14 16:23

أكدت السفارة البريطانية فى دولة الإمارات العربية المتحدة وفاة سائح بريطانى كان قيد التوقيف فى أحد مراكز الشرطة بإمارة دبى، إذ ذكرت تقارير صحفية فى لندن أن حالة الوفاة كانت نتيجة تعرضه للضرب والتعذيب على مدى يومين، وفقا لما ذكرته شبكة CNN الإخبارية. وقالت المتحدثة باسم السفارة البريطانية فى الإمارة الخليجية، روزينا حسن، فى تصريحات لـCNN، "إن السفارة يمكنها أن تؤكد وفاة مواطن بريطانى أثناء احتجازه فى دبى، إلا أنها قالت إنه لا يوجد لديها معلومات فى الوقت الراهن عن أسباب وفاته. وأضافت المتحدثة أن السفارة البريطانية تجرى حاليا اتصالات مع مسئولين فى شرطة دبى للحصول على مزيد من المعلومات. وقد فشلت جميع محاولات CNN للحصول على تعليق من جانب شرطة دبي، أو مكتب النائب العام، بشأن الواقعة. وفى العاصمة البريطانية لندن، ذكرت تقارير صحفية أن المواطن البريطانى، ويُدعى لى براون، يبلغ من العمر 39 عاماً، توفى داخل أحد مراكز الاحتجاز التابعة لشرطة دبى، بعد تعرضه للضرب والتعذيب لأكثر من يومين. وذكرت صحيفة "صن" أن أحد الموقوفين فى مركز شرطة "بر دبى، أبلغها عبر الهاتف بأن مجموعة من أفراد الشرطة اعتدوا بالضرب على براون الذى اعتقل إثر مشاجرة بفندق "برج العرب" الشهير، ثم تركوه ليلفظ أنفاسه داخل غرفة الحجز. ونقلت الصحيفة عن الشخص الذى وصفته بـ"شاهد عيان"، قوله: "كان الأمر فى منتهى القسوة والوحشية، كان مقيداً من يديه ورجليه، وكان الضباط يوجهون اللكمات والركلات إليه فى كل أنحاء جسده". وتابع: "كان الدم ينزف من رأسه ويديه، ويصرخ ويتوسل إليهم ليتوقفوا". كما أشارت عدة صحف بريطانية، فى تقارير لها حول الواقعة، إلى أن مجموعة من الموقوفين الأجانب فى دبى، يُعتقد أن بينهم ستة بريطانيين، أعلنوا إضراباً عن الطعام، خوفاً من أن يلقوا نفس مصير لى براون.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل