المحتوى الرئيسى

اللاعب الفرنسي السابق ليليان تورام : لابد أن يأتي يوم تنتهي فيه العنصرية

04/14 12:15

رام الله – نظيرطه أكد اللاعب الفرنسي السابق وسفير 'اليونيسيف' للنوايا للحسنة ليليان تورام 'إن الرياضة عامل مساعد للوصول إلى الأهداف المرجوة للجميع' ، جاء ذلك خلال حديثه مساء الاربعاء 13-4-2011 في المركز الثقافي الألماني الفرنسي بمدينة رام الله ، حول كتابه "نجومي السوداء " والذي يتناول فيه العنصرية في فرنسا، ويتحدث فيه عن عدد من القادة السود، الذين نجحوا في تغيير النظرة السلبية ضد السود، ويرى أن الكتاب يشكل محاولة لمناهضة العنصرية. وأضاف تورام 'أن العنصرية أن يرى شخص نفسه أعلى وأهم من الآخرين وينكر الآخرين'، مؤكدا أنه 'لا بد وأن يأتي يوم وتنتهي هذه العنصرية'. وقدم تورام بحضور مدير المركز الفرنسي برام الله فيليب جيجيه – بولونيي وعدد من المهتمين ،شرحا عن كتابه 'نجومي السوداء'، ومعاناة السود في فرنسا طوال الفترات الماضية، وعدم الاهتمام بالنجوم والأشخاص المميزين من السود طوال فترات طويلة، موضحا أن العنصرية هي 'اتخاذ أحكام مسبقة لدى أفراد معينين ضد آخرين، انطلاقا من ثقافة معينة عاشوها ودرسوها'. ورأى أن الطريق لإنهاء العنصرية تكون عبر تعليم الأطفال وتربيتهم التربية الصحيحة، ليستطيعوا الحكم على الآخرين بشكل منطقي صحيح، بعيدا عن الآراء الشخصية ذات الطابع المتحيز. وقال: 'التقيت العديد من الأطفال الفلسطينيين خلال زيارتي الأماكن المقدسة في مدينة القدس، ومدينة الخليل، وشاهدت عملية الفصل الموجودة بسبب جدار الفصل العنصري، والحواجز القاتلة'. وأشاد تورام، قائد المنتخب الفرنسي في نهائيات كأس العالم 1998، بالتطور الحاصل في الرياضة الفلسطينية بشكل عام، معربا عن أمله بأن يصل المنتخب الفلسطيني إلى كأس العالم، وأن يلعب في كافة المحافل الرياضية الدولية. وأكد دور الرياضة وكرة القدم بشكل خاص في تكريس المحبة والسلام في العالم، خاصة نبذ العنف والكراهية والعنصرية. يشار الى ان اللاعب الفرنسي السابق لليان تورام كان زار مدينة القدس ومدينة بيت لحم، ثم غادر إلى مدينة الخليل، حيث زار مشروع FSGT' في المدينة والممول من فرنسا، وسيشارك غدآ الخميس مع اللواء جبريل الرجوب رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطينية في افتتاح استاد ماجد أسعد في البيرة، ويحضر لقاء ضمن دوري المحترفين يجمع ترجي وادي النيص ومؤسسة البيرة .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل