المحتوى الرئيسى

البرغوثي: انتفاضة الشعوب العربية انتصار للقضية الفلسطينية

04/14 11:52

غزة: قال امين سر حركة فتح والمعتقل في سجون الاحتلال الاسرائيلي مروان البرغوثي ان ما يجري في العالم العربي من ثورات لاجل الحرية والديمقراطية وضد الظلم والاستبداد والتبعية يشكل انتصارا لفلسطين وشعبها وقضيتها ،وان اسرائيل هي الخاسر الاكبر من سقوط انظمة الاستبداد والديكتاتوريات العربية.نقلت صحيفة "القدس"الفلسطينية عن البرغوثي ،في تصريحات نشرت في عددها الصادر الخميس،قوله "ان هذا التغيير في العالم العربي يجب ان يقابله تغيير في النهج والسياسة للقيادة الفلسطينية والتوقف عن الرهان على ما يسمى بالرعاية الامريكية لما يسمى بعملية السلام التي هي بالفعل ميتة منذ تسع سنوات وكذلك التوقف عن اللهاث خلف مفاوضات اثبتت التجربة فشلها".ودعا البرغوثي الشعب الفلسطيني العظيم الى اطلاق اوسع واشمل مسيرات شعبية سلمية في الخامس من يونيو /حزيران القادم الذكرى الرابعة والاربعين لاسوأ احتلال في التاريخ وان يكون شعار هذه المسيرات "الشعب يريد انهاء الاحتلال".وشدد على ان اي مبادرة لانهاء الانقسام وانجاز المصالحة والوحدة الوطنية نرحب بها وندعمها .كما اكد البرغوثي على ضرورة عدم التراجع عن التوجه الى مجلس الامم المتحدة للحصول على الدعم الدولي لقيام دولة فلسطين على حدود 67 ولا يجوز تفويت هذه الفرصة .واضاف"ومن ينتظر الدولة على طاولة المفاوضات لن ينالها، لأن الدولة يجب ان تنتزع، وهناك اجماع دولي على قيام دولة فلسطين على حدود 1967 ولا يجوز تفويت هذه الفرصة والمساومة"وفي سياق متصل يرى البرغوثي ان النظام المصري السابق لعب دورا سلبيا وكان نظاما عاجزا وأضعف بسياساته الموقف الفلسطيني والعربي، وكان أحد أسباب زيادة الغطرسة الاسرائيلية وسياسة العدوان، ونظام مبارك اكتفى بدور الوسيط في الصراع دون ان يلعب دور المساند والداعم المطلق للنضال الفلسطيني،مضيفا"إننا على ثقة أن الثورة المصرية التي صنعها الشعب المصري العظيم ستعيد لمصر دورها القيادي وثقلها الطبيعي ، ونحن على ثقة أن مصر الثورة لن تسمح لإسرائيل مواصلة الاحتلال والعدوان والاستيطان"وعن الموقف الامريكي حيال التغيير في العالم العربي قال "لقد رحب العالم بأسره بالرئيس أوباما بوصفه رمزا للتغيير في اكبر واقوى دولة في العالم وشعر الكثيرون بالتفاؤل وخاصة بعد خطابه في القاهرة إلا ان السلوك الامريكي الذي واكب ثورات الحرية في العالم العربي كان مخيبا للآمال وأثبت مجددا أن لأمريكا إلها تعبده هو مصالحها الخاصة وأنها الحليف السياسي للأنظمة الدكتاتورية في العالم العربي كما ان موقف الادارة الامريكية والرئيس أوباما من الاحتلال الاسرائيلي والاستيطان الذي تجسد في الفيتو الأخير في مجلس الأمن أثبت ان امريكا لا تحترم مباديء الحرية والديمقراطية وتقرير المصير كما تدعي، وانحياز امريكا لاسرائيل وللاحتلال والاستيطان افقدها اية مصداقية وسيتراجع نفوذ امريكا في المنطقة بسقوط انظمة الظلم والاستبداد.وتحدث عن قضية الاسير الاسرائيلي جلعاد شاليط قائلا "من الواضح أن الحكومة الحالية برئاسة نتنياهو لم تجر مفاوضات جادة حتى الآن وتمارس تضليلا واضحا،مضيفا "نحن سعداء بتمسك الفصائل الآسرة للجندي بموقفها واصرارها على الافراج عن جميع من في القائمة التي تقدمت بها، وقد سمعنا تصريحات لقادة حماس تؤكد رفض الحركة التنازل عن اي اسم ممن ترفض اسرائيل الافراج عنهم".تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الخميس , 14 - 4 - 2011 الساعة : 7:50 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الخميس , 14 - 4 - 2011 الساعة : 10:50 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل