المحتوى الرئيسى

السعودية.. "السياحة" تحقق مع أصحاب الشقق السكنية في "الشرقية" والمدينة

04/14 11:22

دبي – العربية نت بلغت معدلات إشغال الفنادق في المنطقة الشرقية في السعودية خلال فترة الإجازة مابين 85 % إلى 100% ، و90 إلى 100% في الوحدات السكنية , وبلغ المتوسط العام للإشغال في الفنادق 93% , في حين بلغ متوسط معدلات الإشغال في الوحدات السكنية المفروشة 96%. ورصدت فرق الرقابة والتفتيش بجهاز السياحة والآثار بالمنطقة الشرقية خلال جولاتها "65" مخالفة شملت "42" مخالفة مزاولة النشاط بدون ترخيص و"5" مخالفات عدم إعلان الترخيص والتسعيرة و"14" مخالفة عدم التقيد بالسعر واتخذت الإجراءات اللازمة لذلك. الرقابة بدأت منذ عامين ووفقا لوكالة " واس " السعودية اليوم الخميس فقد صرح المدير التنفيذي لجهاز السياحة والآثار بالمنطقة الشرقية المهندس عبداللطيف البنيان بالقول بان فرق للرقابة والتفتيش على خدمات الإيواء السياحي البالغ عددها خمس فرق عملت على التأكد من التزام المنشآت بمعايير الجودة في الخدمة المنصوص عليها في معايير التصنيف الجديدة المطورة , وحد التجاوزات برفع الأسعار بصورة غير نظامية خصوصاً في مواسم الإجازات. وأثنى البنيان على المنشآت التي التزمت بالأسعار المنصوص عليها التي ستكسبهم استقطاب للزوار وتفضيل الإقامة لديهم ، مبينا أن الرقابة قد بدأت في العاميين الماضيين بناء على توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار . وأفاد أن تصنيف الفنادق والوحدات السكنية أوجد خدمة مميزة وجودة مقدمة للنزلاء , مؤكداً أن الرقابة مستمرة على مدار العام وتزيد بشكل مكثف خلال المواسم والإجازات. ودلل المهندس البنيان على تطور المقومات السياحة وتفاعل المستثمرين في السنوات الأخيرة حيث بلغت الفنادق حاجز "80" فندقاً, وكانت قبل عدة أعوام لا يتجاوز "45" فندقا ، فيما بلغت الوحدات السكنية "576" وحدة من "430" وحدة. وقال إن الإشكالية خلال إجازة الربيع لم تكن في ارتفاع أسعار الإقامة, إنماء في الحصول على مكان للإقامة ، فمعدلات الإشغال بلغت السقف الأعلى في المنطقة الشرقية التي يفضلها العديد من الأسر والشباب من داخل المملكة ومن دول مجلس التعاون الخليجي. وأفصح البنيان عن مشاريع جديدة لفنادق مستقبلية في طور الترخيص وثلاث فنادق في مرحلة الإنشاء, بالإضافة إلى وجود أكثر من عشرة مستثمرين يعدون دراساتهم لمشروعات فندقية جديدة في المنطقة , مشيراً إلى ذلك يمنح المنطقة الشرقية مزيدا من المقومات السياحية, وجاذبية أكبر للسياح بزيادة الطاقة الاستيعابية أمام استمرار تنامي معدلات الأشغال في خدمات الإيواء السياحي من 37% في عام 2005 إلى 60% في عام 2009. 39 مخالفا في المدينة على صعيد متصل بدأت هيئة السياحة والآثار في المدينة المنورة التحقيق مع 39 مخالفاً من أصحاب الدور السكنية حاولوا استغلال إجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني في رفع الأسعار ومزاولة التأجير دون ترخيص مسبق. ونقلت جريدة الوطن السعودية اليوم تصريحا لمدير الجهاز التنفيذي لجهاز السياحة والآثار في المدينة المنورة الدكتور يوسف المزيني ل قوله أن الفرق الميدانية تمكنت حتى أمس من تفتيش 137 داراً سكنية منذ بداية إجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني، و تم ضبط 39 مخالفاً من بينهم، إما لعدم وجود ترخيص أو لرفع الأسعار. وقال الدكتور المزيني إن لجنة مشكلة من فرع جهاز الهيئة شرعت أول من أمس في التحقيق مع بعض المخالفين بعد أن تم تسليمهم خطابات بالمراجعة؛ وذلك لإثبات الواقعة في ملف القضية المرفوعة ضدهم . وأشار الدكتور المزيني إلى أنه سيتم رفع ملفات كافة القضايا إلى لجنة هيئة السياحة والآثار ممثلة في إدارة التراخيص؛ حيث يصدر بحق المخالفين عقوبات مقننة تصل لدرجة العقوبة المالية وفي حال التكرار يتم الإغلاق. يذكر أن عدداً من زوار المسجد النبوي لجؤوا خلال الأسبوع الماضي للأماكن العامة لقضاء ليلتهم بعد أن تعذر حصولهم على سكن مناسب في الفنادق والشقق السكنية ، بسبب ارتفاع أسعارها، التي وصلت إلى 1200 ريال للغرفة بعد أن كانت قبل الموسم 400 ريال للغرفة في الفنادق ذات الأربع نجوم، في الوقت الذي يؤكد جهاز هيئة السياحة في المنطقة عدم علاقته بمستثمري الباطن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل