المحتوى الرئيسى

"جمعة الإصرار" في سوريا ضد القمع والفساد

04/14 22:35

دمشق- وكالات الأنباء: دعا ناشطون سوريون إلى مظاهرات جديدة، غدًا الجمعة، تحت شعار "جمعة الإصرار"، فيما تعهد ضباط الجيش السوري للأهالي أثناء دخول أحياء "رأس النبع، والقصور، والقوز"، بمدينة بانياس على الساحل السوري، بعدم ملاحقة أو اعتقال أي مواطن أو مداهمة منازل.   ووافقت السلطات السورية على سحب قوات الأمن من بانياس، وتعويضها بوحدات من الجيش والإفراج عن المعتقلين في المدينة.   وأكد عبد الكريم ريحاوي رئيس الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان أن دخول الجيش إلى المدينة سبقه إطلاق سراح 200 مواطن أمس الأربعاء، و150 آخرين اليوم، كانوا قد اعتُقلوا على خلفية الأحداث التي شهدتها المدينة خلال الأسابيع الماضية، وبقي رهن الاعتقال من ثبت أنه حمل سلاحًا، وتورط في أعمال عنف.   وأوضح أن ضباط الجيش حملوا معهم مطالب الأهالي بالإصلاح والحريات التي اعتبرت مطالب مشروعة، ووعدوا بتنفيذها.   وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الأجهزة الأمنية السورية أفرجت عن مئات المعتقلين من مدينة بانياس وقرية البيضا والقرى المجاورة لها.   وقال المرصد -ومقره بريطانيا- في بيان صدر اليوم إن بعض المعتقلين الذين أُخلي سبيلهم أكدوا تعرضهم للتعذيب الشديد على أيدي معتقليهم، وتم توثيق عدد من حالات التعذيب.   وشهدت مدينة بانياس صدامات سقط خلالها عدد من القتلى والجرحى، في حين قتل 9 جنود بينهم ضابطان، وجُرح 25 آخرون؛ عقب تعرض حافلتهم لإطلاق نار من أشخاص ينتمون لعصابات مسلحة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل