المحتوى الرئيسى

الدول الناشئة الكبرى تدعو الى تفادي استخدام القوة في ليبيا

04/14 08:45

سانيا (الصين) (ا ف ب) - تدعو مجموعة الدول الناشئة الكبرى المجتمعة الخميس في الصين الى تفادي استخدام القوة في ليبيا وفي دول الشرق الاوسط الاخرى، وفق مسودة اعلان يتوقع ان يصدر عن قمتها.وتؤكد المجموعة المعروفة بمجموعة بريكس وتضم البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب افريقيا في النص المتوقع صدوره في ختام قمتها في منتجع سانيا جنوب الصين "اننا نلتقي على المبدا الداعي الى وجوب تفادي استخدام القوة" معربة عن "قلقها الكبير ازاء الاضطرابات في الشرق الاوسط وشمال وغرب افريقيا".وتامل الدول الناشئة الخمس ان تتوصل الدول المعنية الى "تحقيق السلام والاستقرار والازدهار والتقدم وان تحتل بشكل لائق مكانتها في العالم وفق التطلعات المشروعة لشعوبها".وجنوب افريقيا هي الدولة الوحيدة من المجموعة التي صوتت على قرار الامم المتحدة الذي اتاح شن ضربات جوية في ليبيا، فيما امتنعت الدول الاربع الاخرى وفي طليعتها الصين وروسيا العضوان الدائمان في مجلس الامن عن التصويت على القرار خشية وقوع ضحايا مدنيين في القصف.وعلى الصعيد الاقتصادي، دعت الدول الناشئة الخمس التي تمثل 40% من سكان العالم و18% من اجمالي الناتج الداخلي العالمي الى "التنبه اكثر للمخاطر التي تواجهها الاقتصادات الناشئة حاليا نتيجة التدفق الكثيف للرساميل عبر الحدود".وتتدفق الرساميل الى الدول الناشئة حيث مردود الاستثمارات اعلى منه في الدول المتطورة التي تفرض معدلات فائدة متدنية جدا، ما يؤدي الى ضغوط تضخمية وارتفاع سعر العملة في الدول التي تعتمد سعر صرف عائما مثل البرازيل.وعمدت الصين الى ربط عملتها بالدولار بشكل وثيق للتصدي لهذه الظاهرة.واخيرا ابدت دول بريكس مخاوفها من انعكاسات التقلب في اسعار المواد الاولية على الانتعاش الاقتصادي العالمي.وجاء في مسودة الاعلان ان "التقلب الكبير في اسعار المواد الاولية وخصوصا المواد الغذائية والطاقة يطرح مخاطر جديدة على استمرار انتعاش الاقتصاد العالمي".وكان رئيس الوزراء الهندي دعا الدول الناشئة الكبرى قبل القمة الى "تنسيق" موقفها بشان النمو المتوازن وامن الطاقة والامن الغذائي واصلاح المؤسسات المالية الدولية وتجارة اكثر توازنا.وافتتحت الدول الناشئة الكبرى الخميس في جزيرة هينان الصينية قمة مخصصة لمسائل دولية هامة من ليبيا الى اصلاح النظام النقدي.ومن المتوقع ان تختتم القمة قبيل الظهر على ان يخصص بعد الظهر لعقد لقاءات ثنائية.وانضمت جنوب افريقيا للمرة الاولى الى صفوف الدول الناشئة الكبرى في هذه القمة الثالثة للمجموعة التي.واستقبل الرئيس الصيني هو جينتاو امام عدسات المصورين في منتجع سانيا السياحي نظراءه البرازيلية ديلما روسيف والروسي ديمتري مدفيديف والجنوب افريقي جاكوب زوما ورئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ.وبعد التقاط الصورة التذكارية، بدأ قادة هذه الدول الخمس العازمين على ان يثبتوا معا ثقلهم المتزايد في العالم، مناقشاتهم المغلقة.وسيبحث قادة المجموعة العديد من الملفات الدولية بينها النزاع في ليبيا واصلاح النظام النقدي، لكن مسالة صرف اليوان الصيني غير مدرجة رسميا على جدول الاعمال.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل