المحتوى الرئيسى

«عمر» فى حدقة العين

04/14 08:17

بعضنا يفرق بين قامات الناس ويعاقب المجتهد، فالذى يحصل على «نوبل» فى «الآداب» نذبحه بالسكين والذى يحصل على «نوبل» فى «السلام» نرجمه بالطوب، لكن مصر أخرى تتشكل الآن ليس فى البناء السياسى الذى يتزاحمون حوله، حيث البعض يرغب فى البناء والبعض يطمع فى شقة، ولكن هناك نسقاً اجتماعياً جديداً يتشكل لذلك نترك «عمر سليمان» والسياسة إلى «عمر عثمان» والتعليم فقد شاء المولى سبحانه وتعالى ألا يكسفنى بعد مقاله «شورت الملعب وبالطو المعمل» ويعثر الوطن فى نفس الأسبوع على شاب صغير السن كبير القيمة (15) سنة اسمه «عمر عثمان» عبقرى فى الرياضيات وحاصل على (2) بكالوريوس فى الرياضة البحتة واحد من الداخل وواحد من الخارج (ليس هذا ازدواج جنسية) وسوف يبدأ فوراً فى دراسة الماجستير هنا والدكتوراة هناك والراجل اللى واقف ورا «عمر عثمان» بعد والده هو «عصام شرف» وهذا شرف له ولنا، وهكذا بدأت مصر تلد وتنجب بعد أن جعلوها بعد تعديلات 2007 تبيض وتفقس.. ابعدوا «عمر عثمان» عن وسائل الإعلام ووفرا له وسائل التعليم وامنحوه ربع التشجيع الذى منحناه لتامر حسنى وثلث الدعم الذى أعطيناه لشيكابالا وسوف تكسب مصر عبقرياً يساهم فى تغييرها..  أقران «عمر» مازالوا فى الإعدادية وهذا ليس ذنبهم ولكن ذنب نظام تعليم يحدد سنوات معينة للجلوس على «الديسك» للترقية مثل الموظفين ولا يحدد جرعة دراسية معينة كجواز مرور للمتفوقين، وهو النظام المثالى الذى جعل «إسحاق نيوتن» رئيساً لقسم الرياضيات فى الجامعة وهو فى الخامسة والعشرين من عمره عندما وضع علم «التفاضل والتكامل» ثم وضع «قوانين» الحركة، وهى «القوانين» التى كانت تطبق فى مصر قبل الثورة على ناس ناس.. ثم وضع قانون «الجاذبية»، الذى عارضناه عندما صممنا على أن «الجاذبية» لا توجد فى «الغلاف» الجوى ولكن على «غلاف» المجلة لنجمات السينما.. قليل من الاهتمام وكثير من الرعاية وسوف يصبح «عمر» هو «نيوتن» العرب وزهرة الربيع المبشرة بالأمل. galal_amer@hotmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل