المحتوى الرئيسى

خطط مصرية لزيادة عدد الأسواق التصديرية عربيا وعالميا

04/14 07:46

القاهرة - دار الإعلام العربية بدأ توجه وزارة الصناعة والتجارة الخارجية المصرية في البحث عن سبل لعودة الاستثمارات العربية والأجنبية التي خرجت من مصر خلال أحداث الثورة، بالإضافة إلى فتح أسواق جديدة للمنتجات التصديرية المصرية يتخذ خطواته السريعة والعملية، أملا في استعادة معدلات النمو التي كان عليها الاقتصاد المصري قبل ثورة 25 يناير. وقال المهندس علاء قناوي، رئيس جهاز التمثيل التجاري، إن الجهاز بدأ بالفعل في التحرك نحو عدد من الدول العربية والعالمية خلال الفترة القادمة، حيث بدأت مكاتب التمثيل التجاري المصري في دول السعودية والإمارات والكويت بحث سبل التعاون الاقتصادي مع تلك الدول وتشجيع العمليات التصديرية إليها, مضيفا أن المصدرين المصريين بدأوا في إبرام الصفقات التصديرية مرة أخرى. الاستثمارات الأجنبية أضاف قناوي لـ – العربية نت- أن مكاتب التمثيل التجاري أيضا بالولايات المتحدة وكندا والبرتغال وضعت خططاً تستهدف جذب المزيد من الاستثمارات من هذه البلدان، واستعادة ثقة المستثمرين الأجانب في السوق المصرية بعد الأحداث الأخيرة، بجانب فتح أسواق جديدة أمام المنتجات المصرية. وأوضح أن جهاز التمثيل التجاري سيعلن عن الخطوات الفعلية بشأن برنامج دعم الاستثمار في مصر في القريب العاجل، مشيرا إلى أن الجهاز لا يزال يدرس المقترحات الخاصة بتلك البرامج، وأن جميع المكاتب التجارية بالخارج تعمل على ذلك لحث كل الوكالات والمؤسسات على تبني تلك البرامج وتطبيقها في مصر. من جانبه أوضح د. حسين عمران، رئيس نقطة الاتصال والتجارة الخارجية بالوزارة، أن الجهاز شرع بالفعل في الترويج للمنتجات المصرية في الخارج، حيث قام أخيرا بالترويج لمنتجات 17 شركة مصرية داخل الأسواق الخارجية لعدد من الشركات الكبرى، بالإضافة إلى وضع خطة زمنية للترويج لأكثر من 50 شركة، مشيرا إلى أن هذا الترويج يتم بالتعاون مع شركات عالمية كبرى في البلاد الأخرى. أضاف أن "النقطة" ستحاول جذب مزيد من الاستثمارات الخارجية إلى مصر بالتعاون مع جهاز التمثيل التجاري وخاصة العربية منها, مؤكدا أن الاحتجاجات العربية الأخيرة ساهمت بشكل كبير في تراجع التعاون المصري مع بعض الدول التي كانت لها نسبة كبيرة من التعاون التجاري مع مصر وأهمها اليمن وليبيا, مضيفا أنه سيتم خلال الفترة الحالية إقناع مسئولي مؤسسات الاستثمار في الدول الخارجية بتبني برامج لدعم الاستثمارات في مصر بالتعاون مع الهيئات والوكالات المعنية. معدل طبيعي كان متوسط عدد الفرص التصديرية التي وفرتها نقطة التجارة الدولية خلال 2010 بلغ 5500 والتي تم توزيعها على الشركات المنتجة والمصدرة، وتم توفيرها من خلال شبكة الإنترنت والشبكات العالمية المتصلة بها نقطة التجارة الدولية كشبكة نقاط التجارة العالمية وشبكة تمويل التجارة العربية وتم توزيعها على عدد من المستفيدين بلغ 5900 شركة. وفي نفس السياق أشار تقرير الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات إلى أن القطاعات التصديرية في طريق العودة مرة أخرى إلى المسار الطبيعي لها، موضحا أن إجمالي الصادرات خلال شهر مارس حققت نموًا قدره 16% لصادرات قيمتها 11.5 مليار جنيه عن نفس الشهر من العام الماضي, وأن معدلات النمو لبعض القطاعات عادت إلى النمو مرة أخرى. وأوضح التقرير أن قطاع الأثاث حقق نموًا قدره 35% لصادرات قيمتها 161 مليون جنيه مقارنة بشهر فبراير الذي انخفضت فيه صادراته بنسبة 2%، وأيضا قطاع الحاصلات الزراعية الذي وصل معدل الانخفاض فيه إلى 5% لصادرات قيمتها 1.710 مليار جنيه بعد أن كان 11% خلال شهر فبراير, في حين استمر قطاع الغزل والمنسوجات في التقدم بقوة ليحقق 84% لصادرات قدرها 570 مليون جنيه, كذلك قطاع السلع الهندسية الذي حقق نموًا قدره 49% لصادرات قدرها 1.629 بعد أن كان معدل النمو 4% خلال فبراير. وانخفضت صادرات المنتجات الكيماوية والأسمدة بنسبة 5% لصادرات قيمتها 1.994 مليار جنيه بعد أن حققت في فبراير الماضي نموًا قدره 47%، فيما حققت صادرات الصناعات الغذائية نموًا طفيفًا قدره 27% لصادرات قيمتها 1.464 مليار جنيه مقارنة بـ15% نموا في فبراير, أما المفروشات فقد حققت نموًا قدره 18% لصادرات قيمتها 396 مليون جنيه، والملابس الجاهزة حققت 17% نموا لصادرات قيمتها 784 مليون جنيه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل