المحتوى الرئيسى

الأهلي يفوز علي اتحاد الشرطة ‏1/2‏

04/14 02:20

نجح فريق الأهلي في تخطي عقبة فريق اتحاد الشرطة وحقق عليه فوزا غاليا بهدفين مقابل هدف‏,‏ وأضاف إلي رصيده ثلاث نقاط غالية‏,ليحقق بذلك أول فوز له مع مديره الفني مانويل جوزيه في مسابقة بطولة الدوري. بعد عودته لقيادة الفريق مجددا في المباراة التي جمعت بين الفريقين باستاد الكلية الحربية في الأسبوع السادس عشر للمسابقة, وذلك بعد المباراة التي خرجت جيدة المستوي, اختلف خلالها أداء الفريقين علي مدي شوطيها, حيث جاء الشوط الأول متوسط المستوي, خاليا من اللمحات الفنية, والتوازن الكروي غلب عليه الالتحام, وانحصر اللعب وسط الملعب, وانتهي بتقدم الأهلي بهدف وحيد, بينما جاء الشوط الثاني جيدا شهد تحركات للفريقين, وهجوما متبادلا نجح خلاله الشرطة في تحقيق التعادل, لكن الأهلي حسم اللقاء بالفوز بركلة جزاء, ويمكن القول إن المباراة بصفة عامة شهدت ندية وتكافؤا في معظم فتراتها, حيث لم يستطع أي فريق تحقيق الأفضلية لنفسه, لكن يحسب لكل منهما الحرص علي تحقيق الفوز. هدف وكر وفر شهد الشوط الاول اداء متوسط المستوي فنيا لم يقدم خلاله الفريقان الاداء المنتظر منهما حيث غلب عليهما الاداد التكتيكي مع الحماس ومحاولات السرعة مما اثر سلبا علي الاداء الفني والهجمات وزاد من ذلك لجوء كل منهما للضغط والضغط المقابل علي الاخر مما جعل اللعب ينحصر في معظم هذا الشوط وسط الملعب ولذلك قلت الهجمات علي المرميين وكثر الالتحام والكرات المشتركة بين اللاعبين ليصبح الشاغل الاول لكل فريق هو كيفية مواجهة هجمات الاخر من وسط الملعب وعدم وصولها للمرميين لدرجة ان الهجمات الخطيرة القليلة علي المرميين كانت من اخطاء دفاعية حتي ان الهدف الوحيد الذي شهده هذا الشوط وتقدم به الاهلي كان من خطأ واضح لحارس مرمي الشرطة وخط دفاعه وهو الهدف الذي جاء في الدقيقة الرابعة ومن ركله حرة رفعها أحمدفتحي ليسددها محمدشوقي الغير مراقب براسه في المرمي بعد التحام مع الحارس بخلاف ذلك فقد شهدت المباراة اختفاء التركيز والهجمات المنظمة وعدم القدرة علي الانتشار الجيد من الملعب نتيجة الالتحام والضغط ورغم ذلك فقد سنحت لكل فريق فرصتين بدأت في الدقيقة19 للشرطة عندما اخطأ المدافع حسام غالي وقلش الكرة داخل منطقة جزاء الاهلي وارتدت الكرة الي محمد الفيومي لاعب الشرطة المنفرد بمرمي الأهلي والذي سددها ضعيفة في يد الحارس احمدعادل وثلاه فرصة للاهلي عندما انطلق دومنيك وراوغ بسهولة وانفرد بمرمي اتحاد الشرطة ولكنه سدد هو الاخر ضعيفة في يد حارس الشرطة محمد خلف وجاء الدور علي الشرطة حيث سدد الفيومي ضربة رأس وهو غير مراقب انقذها حارس والأهلي واختتم وائل جمعة فرص المباراة بضربة رأس مرت بجوار قائم الشرطة.. وبين هذا وذاك كان هناك انذار لمحمد الفيومي لاعب الشرطة وكر وفر من الفريقين. شوط التحسن والتقدم جاء الشوط الثاني أفضل من سابقه, حيث تحسن أداء الفريقين وظهر التركيز والتوازن في اللقاء, حيث قل الكر والفر والالتحام, وظهرت الهجمات المنظمة والفرص الضائعة, خاصة مع تغييرات الفريقين ونزول بركات في الأهلي وسعيد كمال في الشرطة, ومما زاد من تحسن أداء الفريقين وارتفاع مستوي المباراة نجاح الشرطة في إحراز هدف التعادل الذي جاء في الدقيقة الثامنة إثر ركلة حرة تصدي لها أحمد دويدار وسددها قوية فوق الحائط البشري لتسكن مرمي أحمد عادل, وقد كان لهذا الهدف أثره, حيث سعي كل فريق لتحقيق الفوز وتبادلا الهجمات الخطيرة, ولكن مع الدقيقة14 يحتسب الحكم فهيم عمر ركلة جزاء مشكوك في صحتها للأهلي عندما اندفع بركات داخل منطقة جزاء الشرطة ووقع في التحام مع المدافعين, ويتصدي للكرة محمد أبو تريكة ويسجل منها الهدف الثاني وهدف التقدم للأهلي لتشهد المباراة بعد ذلك تواصل الهجمات ويفشل الشرطة في تسجيل هدف التعادل عندما سدد دويدار كرة قوية تصطدم بعارضة الأهلي, ويواصل الفريقان التغييرات وينزل فضل وسعيود في الأهلي وعبدالله فاروق وحسام حنفي في الشرطة وينفرد سعيود بمرمي الشرطة وينقذ الدفاع الموقف, ويسدد بوبا وينقذ أحمد عادل, ومع الدقائق الأخيرة للمباراة يشدد كل فريق من هجماته, لكن دون جدوي ليخرج الأهلي فائزا بهدفين مقابل هدف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل