المحتوى الرئيسى

حقوقيون: نرفض المحاكمة العسكرية لمبارك

04/14 00:07

كتب- أحمد لطفي: كيف نضمن محاكمة عادلة للرئيس السابق ، وهل من الأفضل أن يحال لمحاكمة عسكرية لسرعة الفصل في القضية أم يتم إنشاء محكمة خاصة تستمد شرعيتها من الثورة وتصدر أحكاما رادعة ، كل هذه الأسئلة وغيرها يجيب عليها منظمات حقوقية ، و التي ظلت سنوات طويلة تطالب نظام مبارك بمحاكمات عادلة للمتهمين في القضايا السياسية.بداية، قال عماد مبارك مدير مؤسسة حرية الفكر والتعبير بأنه لابد من محاكمة عاجلة الرئيس السابق مبارك وتكون شفافة وعلنية والشعب المصري يجب أن يكون حاضرا لمراقبة المحاكمة بأكملها ولا ينطبق هذا على مبارك فقط بل على كل رموز الفاسد التي ما زال بعضها خارج أسوار السجون.وأضاف: قرار النائب العام بحبس مبارك وعائلته جاء في التوقيت الصحيح وخاصة بعد ضعف موقفه  بالحديث الاخير لقناة العربي وطالب بضرورة الاسراع في التحقيقات لأنه اصبح مواطن مصري "عادي" لابد ان يحاكم نتيجة جرائمه العديدة وعن المواثيق الدولية لحقوق الانسان فهي تدعو دوما الى محاكمة اي متهم امام محكمة مدنيه وأمام قاضيه الطبيعي .ورفض عماد مبارك  في نفس الوقت ان يحاكم مبارك وعائلته امام المحاكم العسكرية بل يحاكم مثله مثل أي مواطن عادى امام القضاء الطبيعي لان أي شخص يرتكب جريمة يعاقب عليها وتكون محاكمته مدنية معلنة.ورأي خالد علي مدير المركز المصري للحقوق الاجتماعية والاقتصادية ، أن  قرار الحبس جاء "متأخرا للغاية " وان الشعب المصري لن يرضي بمجرد حبس احتياطي بل محاكمة عاجلة علنية لأنه من السهل في هذه الفترة تظهر العديد من الادلة والمستندات التي تؤكد اسقاطهم و تورطهم بهذه القضايا ،قائلا " الحديث الاخير كان النعش الاخير في تاريخيه".   وفسر حافظ ابو سعده رئيس المنظمة المصرية لحقوق الانسان، العديد من الاسباب التي عجلت بقرار النائب العام نحو قرار الحبس اولها حديثه مع قناة العربية وارتفاع مطالب شباب الثورة  .ولكنه جاء متأخرا بعد تدخل فلول النظام السابق في السيطرة على الاوضاع الامنية الحالية.وطالب ابو سعده ان تكون محاكمته محاكمة مدنية باعتباره مواطن مصري وكأنه لم يحمل الرتبة العسكرية وتكون علنية يشهدها العالم كله  مؤكدا ان العالم كله يترقب هذه المحاكمة كتأكيد على نزاهة الثورة وعدالتها."القرار متأخر ولكن الشعب المصري كله فرحان"  هذه الكلمات قالها صلاح سليمان رئيس مؤسسة النقيب لحقوق الانسان ، مشيراً الى  ان الثورة بدأت تجني ثمارها والذي اكد ايضا ان من حق مبارك ان يدفع عن نفسه وابنائه في نفس الوقت لان هذا يعد حق من حقوق الانسان  ولابد ان تكون المحاكمة مدنية وليست عسكرية.واضاف ان قرار الحبس الذي يعد الاول من نوعه سيكون رادعاً الى أي رئيس قادم ويكون دائماً في تخوف من ردود أفعال الشعب المصري وما حدث للرئيس السابق .كما اكد ان منظمات المجتمع المدني تعمل على فكرة مراقبة السجون الآن بما تحمله من تقارير عن أحوال الفاسدين المحبوسين على ذمة التحقيقات حتى الانتهاء بمحاكمة عادلة لجموع الشعب المصري.اقرأ أيضا:بعد حبس ''مبارك''.. صحيفة أمريكية تطالب المصريين بالتركيز في الانتخابات 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل