المحتوى الرئيسى

انتر ميلان يفقد لقب أبطال أوروبا وريال مدريد يضرب موعداً مع برشلونة

04/14 00:47

دبي - العربية.نت حجز شالكه الألماني وريال مدريد الإسباني مقعديهما في الدور نصف نهائي من دوري أبطال أوروبا بعدما كررا تفوقهما على انتر ميلان الإيطالي وتوتنهام الإنكليزي على التوالي، الأربعاء 13-04-2011 في إياب الدور ربع النهائي. في غيلسنكيرشن، جرد شالكه ضيفه انتر ميلان من اللقب وتأهل لأول مرة في تاريخه إلى نصف نهائي البطولة بعد أن جدد فوزه عليه 2-1. وسجل الإسباني راؤول غونزاليز (45) وبينيديكت هوفيز (81) هدفي شالكه، والبرازيلي الإيطالي تياغو موتا (49) هدف انتر ميلان. وكان شالكه فاز ذهاباً 5-2 في سان سيرو، وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية. وسجل راوول الهدف الثاني والسبعين خلال مسيرته في الكؤوس الأوروبية 70 منها في مسابقة دوري أبطال أوروبا بمختلف مسمياتها، وسيخوض لأول مرة على غرار فريقه السابق ريال مدريد الدور نصف النهائي منذ 2003 في مواجهة مانشستر يونايتد الإنكليزي الذي اقصى مواطنه تشلسي (1-0 ذهاباً و2-1 إياباً). وتُقام مباراتا نصف النهائي في 26 و27 أبريل/ نيسان، و3 و4 مايو/ أيار إياباً، على أن يكون النهائي في 28 مايو على ملعب ويمبلي في لندن. في المقابل، فشل انتر ميلان في تكرار سيناريو الدور الثاني عندما خسر أمام الفريق الألماني الآخر بايرن ميونيخ 0-1 في ميلانو قبل أن يفوز إياباً في ميونيخ 3-2، وبالتالي تبخر حلمه في أن يصبح اول فريق يحتفظ بلقبه في دوري أبطال أوروبا منذ ميلان عامي 1989 و1990، كما فشل في الثأر من شالكه الذي حرمه من الفوز بلقب بطل كأس الاتحاد الأوروبي عام 1997 بالفوز عليه في المباراة النهائية بركلات الترجيح 4-1. وحاول شالكه أن تكون البداية هادئة لامتصاص فورة منافسه باكراً وهو يعلم أن الأخير بحاجة إلى 4 أهداف نظيفة لإخراجه من المنافسة، وانتر ميلان تسريع الوتيرة قدر المستطاع فسدد الهولندي ويسلي شنايدر أول كرة بين أحضان الحارس الألماني الدولي مانويال نوير (5). وشن الضيف سلسلة من الهجمات المتلاحقة لكن الكرة ضلت الطريق إلى المرمى من أقدام شنايدر والكاميروني صامويل ايتو والأرجنتيني دييغو ميليتو والبرازيلي مايكون والصربي ديان ستانكوفيتش. وأمن راؤول غونزاليز البطاقة لشالكه بشكل قطعي بعد أن سجل له هدف السبق قبيل صافرة نهاية الشوط الأول إثر لعبة مشتركة مع مواطنه خوسيه خورادو الذي أرسل كرة بينية سبق إليها الأول جميع المدافعين وراوغ الحارس البرازيلي الدولي جوليو سيزار ووضعها بيمناه في المرمى الخالي (45). وفي مستهل الشوط الثاني، حصل انتر ميلان على ركلة حرة في الجهة اليمنى رفعها شنايدر إلى داخل المنطقة على رأس البرازيلي لوسيو وتابعها مواطنه السابق بيمناه وهي طائرة من مسافة قريبة من المرمى مدركاً التعادل (49). وحاول انتر ميلان تكثيف طلعاته الهجومية والانقضاض على الكرة في أي نقطة من الملعب لكن أُسقط في يده عندما استخلص راؤول الكرة ورفعها قوسية عالية خلف الدفاع فشق هوفيز طريقه سريعاً من منطقة خالية من المدافعين وسيطر عليها وأطلقها قوية بيمناه في المرمى الخالي من الحارس الذي خرج لملاقاته (81). مواجهة إسبانية نارية وعلى ملعب "وايت هارت لاين" في لندن، نجح ريال مدريد حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في دوري أبطال أوروبا (9) في بلوغ الدور نصف النهائي للمرة الأولى منذ عام 2003 عندما جدد فوزه على مضيفه توتنهام الإنكليزي 1-0. سجل البرتغالي كريستيانو رونالدو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة (50). وكان ريال مدريد فاز 4-0 ذهاباَ الثلاثاء الماضي في مدريد. ويلتقي ريال مدريد في الدور المقبل مع مواطنه برشلونة الذي كان حجز بطاقته بتغلبه على مضيفه شاختار دانييتسك الأوكراني 1-0 بعدما سحقه 5-1 ذهاباً في برشلونة الأربعاء الماضي. وكانت المرة الأخيرة التي بلغ فيها ريال مدريد دور الأربعة عام 2003 عندما خرج على يد يوفنتوس الإيطالي، وهو حجز بطاقته إلى الدور ذاته للمرة الثانية والعشرين في تاريخه (رقم قياسي). يُذكر أن قطبي الكرة الإسبانية سيلتقيان للمرة الثالثة في المسابقة بعد عام 1960 عندما فاز ريال في ذهاب وإياب نصف النهائي بنتيجة واحدة 3-1 في طريقه إلى لقبه الرابع، ثم كرر الأمر ذاته بعد 42 عاماً وفاز في ذهاب نصف النهائي 2-0 في "كامب نو" قبل أن يتعادلا إياباً في "سانتياغو برنابيو" 1-1 في الطريق إلى لقبه التاسع الأخير. ويلتقي الغريمان التقليديان السبت المقبل في إياب الدوري المحلي على ملعب سانتياغو برنابيو في مدريد علماً بأن برشلونة سحق النادي الملكي ذهاباً بخماسية نظيفة على ملعب نوكامب. كما سيلتقيان الأربعاء المقبل على ملعب "ميستايا" في فالنسيا في المباراة النهائية لمسابقة كأس ملك إسبانيا، قبل أن يخوضا الكلاسيكو الأوروبي في 26 أو 27 أبريل الحالي ذهاباً و3 أو 4 مايو المقبل إياباً. في المقابل، توقفت مغامرة توتنهام عند الدور ربع النهائي الذي يخوضه للمرة الأولى في تاريخه بعد أن كان بلغ هذا الدور موسم 1961-1962 ضمن مسابقة كأس الأندية الأوروبية البطلة ثم تابع مشواره إلى نصف النهائي عندما سقط أمام بنفيكا البرتغالي الذي أحرز اللقب لاحقاً. وكانت المباراة الرابعة بين ريال مدريد وتوتنهام على الصعيد القاري بعد أن تواجها في مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي موسم 1984-1985 (فاز ريال ذهابا في لندن 1-0 وتعادلا إيابا في مدريد 0-0). وارتأى مدرب النادي الملكي البرتغالي جوزيه مورينيو الساعي إلى أن يصبح اول مدرب يقود ثلاثة أندية مختلفة للقب المسابقة بعد إحرازها مع بورتو البرتغالي وانتر ميلان الإيطالي، تعزيز خط الوسط على حساب الهجوم بإشراكه المدافع البرازيلي مارسيلو في وسط الملعب على حساب الأرجنتيني انخل دي ماريا الذي جلس على مقاعد الاحتياط على غرار الفرنسي كريم بنزيمة العائد بعد تعافيه من الإصابة حيث فضل عليه المدرب التوغولي ايمانويل اديبايور. في المقابل، غاب العملاق بيتر كراوتش عن صفوف توتنهام بسبب الإيقاف لطرده ذهاباً. واندفع توتنهام منذ البداية بحثاً عن التهديف المبكر في محاولة منه لتعويض الخسارة المذلة ذهاباً بيد أن محاولاته كانت تصطدم بدفاع ملكي قوي بقيادة البرتغالي ريكاردو كارفاليو وراؤول البيول والفارو اربيلوا وسيرجيو راموس. وطالب توتنهام بركلة جزاء في الدقيقة السابعة عندما توغل الويلزي غاريث بايل داخل المنطقة وسقط أرضاً إثر احتكاك مع تشابي الونسو، بيد أن الحكم الإيطالي نيكولا ريتزولي واصل بمتابعة اللعب. واستمرت احتجاجات توتنهام على حكم المباراة للمطالبة بركلة جزاء عندما تلقى بافليوتشنكو كرة أمام المرمى وحاول ترويضها بيد أنه احتك بالمدافع البيول وسقط أرضاً دون أن يحتسب ريتزولي أي شىء (28). وسجل توتنهام هدفاً عبر بايل ألغاه الحكم بداعي التسلل (38). وتلقى كارفاليو بطاقة صفراء ستحرمه من خوض مباراة الذهاب أمام برشلونة. ونجح رونالدو في منح التقدم لريال مدريد عندما سدد كرة قوية من خارج المنطقة أفلتت من يدي الحارس البرازيلي غوميش وعانقت شباكه (50)، وهو الهدف السادس لرونالدو في المسابقة. وأخرج مورينيو المدافع راموس بعد الهدف خوفاً من تلقيه بطاقة صفراء تحرمه من خوض ذهاب نصف النهائي على غرار كارفاليو فأشرك استيبان غرانيرو قبل أن يدفع بكاكا مكان رونالدو. وضغط توتنهام بقوة في الدقائق المتبقية بحثاً عن هدف الشرف لكن دون جدوى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل