المحتوى الرئيسى

درة: مصر وتونس أقوى من "موقعة الجلابية"

04/14 23:22

وصفت الفنانة التونسية درة نفسها بأنها ابنة ثورتين بعد أن عايشت "ثورة الياسمين" في تونس وثورة "25 يناير" في مصر. وأكدت الفنانة أن العلاقة بين البلدين قوية، ولن تنجح أية قوة في التفريق بينهما على غرار ما قام به بعض المنحرفين في خلال مباراة الزمالك المصري الإفريقي التونسي والتي اشتهرت إعلاميا بلقب "موقعة الجبلاية". وقالت درة في حوار لصحيفة روز اليوسف المصرية الخميس 14 إبريل/نيسان 2011 أنا سعيدة لأنني عشت فرحة ثورتين في أقل من شهر، فبعد نجاح ثورة الياسمين نجحت ثورة 25 يناير ببلدي الثاني مصر". وأضافت "الشعبان تربطهما أخوة، ولن تنجح أي جهات أو بعض المنحرفين أن يفرقا بينهما لأنهما صاحبا حضارة". وفيما يتعلق بموقعة الجبلاية قالت "نحن شعب واحد، ولنا تفكير مثقف ومتحضر، ولن تخلق مثل هذه المشاكل التافهة بيننا عداوة، ولن ننظر لبعض المغرضين أو المتعصبين علي أنهم يمثلون كلا الشعبين.. وأي محاولة للتفريق بيننا -خاصة بعد الثورتين- ستنتهي حتما بالفشل". وعن الأوضاع التي لم تستقر بشكل كامل في البلدين قالت "هذا شيء طبيعي في هذه الفترة؛ لأنها فترة انتقالية، وأرى أن الأمور بدأت تهدأ وتستقر، وأنا متفائلة بمستقبل البلدين". وأبدت الفنانة التونسية عدم تخوفها من تردي الأوضاع الأمنية نوعا ما في مصر في الفترة بعد الثورة، وتابعت "الخوف مات في قلبي من ساعة الثورة، ويجب أن نشجع الناس على النزول لعملهم لأننا يجب أن نعمل ونجتهد لنحافظ على تقدمنا كشعوب عربية، ونواصل بذل مجهودنا في العمل". وعن ذكرياتها مع ميدان التحرير قلب ثورة 25 يناير النابض قالت "رغم عدم مشاركتي فعليا بالنزول للميدان.. كان لي نشاطي الخاص علي المواقع الإلكترونية". واستطردت "كانت فرحتي مضاعفة عندما عدت إلى مصر بعد نجاح ثورة الياسمين وأكملت تصوير بعض المشاهد من فيلم "سامي أكسيد الكربون"، ثم قامت ثورة 25 يناير، ونجحت أيضا، فأحسست أنني ابنة بلدين تم تحريرهما من الفساد والظلم والقهر". ومن الثورة إلى الفن، أبدت الفنانة سعادتها بالمشاركة في مسلسل "الريان" الذي يرصد سيرة الريان الذي قضى في السجن أكثر من 20 عاما، فيما اشتهر بقضية توظيف الأموال. وأشارت إلى أنها تقدم في المسلسل دور عائشة الزوجة الأولى للريان، الذي يقدمه الفنان خالد صالح الذي تزوج أكثر من 13 مرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل