المحتوى الرئيسى
worldcup2018

طلاب جامعيون يشاركون في مسيرات احتجاج في حلب ودمشق

04/14 05:16

عمان (رويترز) - قال ناشطون يوم الخميس ان قوات سورية شنت حملة على جامعات بعد ان شارك طلاب جامعيون للمرة الاولى في مسيرة في حلب ثاني أكبر المدن في سوريا ضمن احتجاجات لم يسبق لها مثيل ضد حكم حزب البعث.وسار حوالي 150 طالبا في مسيرة احتجاج مطالبين بحريات سياسية في حرم جامعة حلب وذلك حسبما قال مدافعون عن حقوق الانسان كانوا على اتصال معهم.وسارعت عناصر متنكرة من اعضاء حزب البعث الي تفريق الطلاب الذين كانوا يهتفون "بالروح بالدم نفديكي يا درعا."ويشير الهتاف الي التضامن مع مدينة درعا الجنوبية حيث بدأت المظاهرات المناهضة لحكم الرئيس بشار الاسد وحزبه قبل ثلاثة اسابيع ونصف.وامتدت الاحتجاجات منذ ذلك الحين الي ضواحي دمشق في الشمال الشرقي والي المنطقة الساحلية على البحر المتوسط والي ومناطق في الداخل.وقال احد النشطاء "سارع الشبيحة الي تنظيم مظاهرة مؤيدة للاسد وبالطبع جاء التلفزيون السوري لتصويرها" مضيفا ان بضعة محتجين تعرضوا للضرب وان ثلاثة طلاب القي القبض عليهم.وقال الناشط "النظام يدرك انه لا يمكنه ان يسمح للحرم الجامعي بأن ينفس عن نفسه... لقد شاهد ما الذي أمكن لحركة طلابية جريئة ان تفعله في مناطق اخرى."ولم تمتد الاحتجاجات الكبيرة الي مدينة دمشق نفلسها او الي حلب في ظل وجود كثيف للشرطة السرية وتأييد خطباء المساجد الذين يحصلون على أجورهم من الدولة للاسد وعدم مشاركة طبقة التجار السنة.وحرم هذا المحتجين من انضمام حشود كبيرة اليهم مثلما حدث في الانتفاضتين اللتين اطاحتا برئيسي تونس ومصر في وقت سابق هذا العام.وفي العاصمة شارك بضع مئات من الطلاب في احتجاج للمطالبة بالديمقراطية في جامعة دمشق لليوم الثاني.وقال نشطاء ان افرادا من الشرطة السرية تجمعوا في مطعم قبالة البوابة الرئيسية وشنوا غارات متقطعة على الحرم الجامعي للقبض على اشخاص.وفي وقت سابق من يوم الاربعاء شاركت مئات من النساء من بلدة سورية تعرض رجالها لاعتقال جماعي في مسيرة على الطريق الساحلي الرئيسي في سوريا للمطالبة بالافراج عنهم.وقال نشطاء ان قوات الامن السورية وقوات من الشرطة السرية داهمت بلدة البيضا يوم الثلاثاء وانتقلت من منزل لاخر واعتقلت الرجال حتى سن الستين بعد أن شارك أهالي البلدة في الاحتجاجات التي تتحدى حزب البعث الذي يحكم سوريا بقبضة حديدية منذ 1963 .وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان نساء من البيضا شاركن في مسيرة على الطرق السريع المؤدي الي تركيا وهن يرددن هتافات تطالب باطلاق سراح حوالي 350 رجلا.وقالت جماعة اعلان دمشق وهي الجماعة الرئيسية المعنية بالحقوق في سوريا ان عدد قتلى الاحتجاجات التي تنادي بالديمقراطية وصل الى 200 شخص.ورد الاسد على الاحتجاجات التي دخلت أسبوعها الرابع بمزيج من القوة ووعود غامضة بالاصلاح. ووصفت السلطات الاحتجاجات بأنها جزء من مؤامرة خارجية لاثارة الفتنة الطائفية في سوريا وألقت باللائمة في العنف على مجموعات مسلحة لم تحدد هويتها.من خالد يعقوب عويس

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل