المحتوى الرئيسى

أمريكا مستمرة في تنفيذ ضربات جوية في ليبيا

04/14 01:21

واشنطن (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الامريكية ( البنتاجون) يوم الاربعاء ان طائرات مقاتلة أمريكية تواصل توجيه ضربات الى الدفاعات الجوية الليبية حتى بعد ان تولى حلف شمال الاطلسي قيادة العمليات في ليبيا هذا الشهر.وجاء هذا الاعلان في الوقت الذي تكافح فيه قوات المعارضة الليبية لكسب أرض من قوات معمر القذافي في حين يختلف أعضاء حلف الاطلسي علنا بشأن تكثيف الضربات الجوية للمساعدة في الاطاحة به.وقال البنتاجون في السابق انه لن يشن ضربات جوية بعد الرابع من ابريل نيسان بدون طلب محدد من حلف الاطلسي. لكنه اوضح يوم الاربعاء ان هذا لا ينطبق على الهجمات على الدفاعات الجوية للقذافي التي لا تزال مستمرة.وقال مسؤولون بالبنتاجون ان الهجمات على الدفاعات الجوية الليبية لا تعني ان الولايات المتحدة أعادت النظر في قرارها القيام بدور دعم محدود في الصراع في ليبيا.وقال جيف موريل الناطق الاعلامي باسم البنتاجون للصحفيين "انها تنسجم تماما مع دور الدعم الذي نقوم به منذ انتقال القيادة الي حلف الاطلسي."ويقول الجيش الامريكي ان هذا الهجمات ذات طابع دفاعي ولذلك لا تعتبر "ضربات".وقال البنتاجون ان 11 طائرة أمريكية نفذت 97 طلعة جوية في ليبيا منذ الرابع من ابريل نيسان وأطلقت نيرانها على أهداف للدفاع الجوي ثلاث مرات. وأضاف أن الطائرات التي شاركت في تلك الطلعات هي ست مقاتلات من طراز اف-16 وخمس طائرات حرب الكترونية من طراز اي.ايه-18 جرولر.وجميع الطائرات موضوعة تحت قيادة حلف الاطلسي.وقال مسؤول عسكري أمريكي طلب عدم الكشف عن اسمه "تلك مهام دفاعية تهدف لحماية الطائرات التي تفرض حظر الطيران."وتبرز تلك العمليات القلق بشأن دفاعات القذافي الجوية المتنقلة بعدما أضعفت الحملة الجوية التي قادتها الولايات المتحدة في البداية مواقع الدفاع الجوي الثابتة.وتسعى ادارة اوباما التي تخوض صراعين في العراق وافغانستان الى الحد من دورها في ليبيا.ونقل البنتاجون رسميا قيادة الحملة الجوية في ليبيا الي حلف الاطلسي في الحادي والثلاثين من مارس اذار لكنه مدد مشاركته في المهمة لحماية المدنيين بضربات جوية حتى الرابع من ابريل.وما زالت الطائرات الامريكية في حالة تأهب وربما تشارك في الهجمات ايضا اذا تلقت طلبا محددا من حلف الاطلسي.ويشدد المسؤولون الامريكيون على ان الولايات المتحدة تحولت بعد قيادتها للحملة الجوية في ليبيا في البداية الى دور داعم يركز على الاستطلاع الجوي والامداد بالوقود.وقال الكولونيل ديف لابان -وهو متحدث باسم البنتاجون- ان دور الولايات المتحدة ما زال دورا داعما برغم الكشف اليوم عن قيامها ببعض الهجمات الجوية.واضاف لابان قائلا "وجود بضع طائرات توفر هذه القدرة على توجيه الضربات في نطاق (محدود) لا يغير هذا."وجاءت تعليقات لابان بينما دعت القوى الكبرى المجتمعة لبحث مستقبل ليبيا للمرة الاولى الى تنحي القذافي لكن خلافات ظهرت حول طريقة تحقيق هذا الهدف السياسي في ليبيا.وتدعو بريطانيا وفرنسا الى مزيد من المشاركة في الحملة الجوية لحلف الاطلسي التي تستهدف اسلحة القذافي الثقيلة والى تسليح معارضيه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل