المحتوى الرئيسى

ما بعد المباراة: توتنهام × ريال مدريد

04/13 23:37

تفوق مورينيو للمرة الثانية في أسبوع واحد على المدير الفني الإنجليزي "هاري ريدناب" بفوزه في مجموع مباراتي الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا (5/صفر) ليُعلن عن ترشح ريال مدريد للدور قبل النهائي من البطولة الذي سيواجه فيه برشلونة، ليصبح مورينيو بمثابة العقدة بالنسبة لريدناب الذي لم يسبق له تحقيق الفوز على مورينيو أثناء تواجد المدرب البرتغالي في الدوري الإنجليزي، سواء كان مدرباً لبورتسموث أو توتنهام.نجا ريال مدريد من التأخر خلال الحصة الأولى من المباراة عندما تغاضى الحكم الإيطالـي "روتزلي" عن إحتساب ركلتي جزاء صحيحتين للثنائي جاريث بيل ومودريتش ما أحبط معنويات نجوم السبيرس وما زاد الطين بلة الخطأ الفادح والساذج من حارس مرماهم "جوميز" عندما أفلتت من بين يديه تسديدة لا يصعب التصدي لها من كريستيانو رونالدو أُرسلت من على بُعد 30 ياردة أو أكثر كان بإمكانه إبعادها دون الإمساك بها والمُجازفة.سلبية هجوم توتنهام وتأثر لاعبي الفريق بالخطأ الفردي من الحارس جوميز لم تكن هي السلبيات الوحيدة في المباراة ولكن شهد اللقاء بعض الإيجابيات التي يَجب ذكرها على النحو التالي:الإيجابيات |- تعامل جماهير توتنهام مع المباراة بطريقة راقية منذ الدقيقة الأولى رغم بعض صيحات الاستهجان الموجهة لأديبايور وكريستيانو رونالدو، لكن الحديث هنا عن الوفاء بالعهد وتشجيع فريقهم حتى الدقيقة الأخيرة رغم النتيجة القاسية التي مُنيوا بها في الذهاب وحتى بعد الهدف القاتل من كريستيانو، جماهير تستحق الاحترام والتقدير على وفائها وحبها لفريقها.- نجاح مارسيليو وراموس في غلق المساحات على جاريث بيل وآرون ليون أغلب فترات المباراة بالأخص طيلة أحداث الشوط الثانـــي.- التغيير الذي أجراه "مورينيو" بسحب رونالدو والدفع بكاكا منتصف الشوط الثاني، فهذا منح كاكا المزيد من الثقة في النفس وكاد النجم البرازيلي يُسجل هدف فور نزوله بتسديدة رائعة تصدى لها جوميز بصعوبة.- تألق سامي خضيرة وأوتزيل في عزل خط وسط توتنهام "فارت، هادلستون ومودريتش" عن رومان بافليتشينكو وحتى عن الجناحين "لينون وبيل".- انهاء ريال مدريد لعقدة الملاعب الإنجليزية بتحقيق الفوز الذي لم يكن بحاجة كبيرة لتحقيقه على السبيرس، فقد خسر الفريق عام 2003 من مانشستر يونايتد 3/4 ثم سقط أمام آرسنال في فخ التعادل السلبي عندما كان قد خسر في الذهاب بهدف تيري هنري عام 2006 وأخيراً الخسارة برباعية نظيفة أمام ليفربول على ملعب أنفيلد روود.السلبيات |- عدم قدرة المدرب "ريدناب" على معالجة الخلل النفسي الذي تعرض له لاعبيه بين شوطي المباراة بسبب ركلات الجزاء غير المُحتسبة لهم في الشوط الأول، وظهر تأثرهم أكثر بإصرار بيل وساندرو في الشوط الثاني في السقوط والتحايل على الحكم ما لاقى سخرية واضحة على وجه مورينيو.- تفنن بافليتشينكو في إهدار الفرص السهلة أمام مرمى كاسياس، اثنتان في الشوط الأول ومثلهما في الشوط الثاني وكانت أبرز فرصة عندما مرر فاندر فارت عرضية على رأسه داخل منطقة الجزاء لكنه قفز قبل وصولها له ليضربها فوق العارضة.- تسرع الحارس "جوميز" في التصدي لتسديدة كريستيانو رونالدو لتعانق شباكه ما مَثل ضربة معنوية كبيرة بين صفوف الفريق الأبيض.- ضعف التفاهم بين بافليتشينكو وديفو بعد نزول هذا الأخير من على دكة البدلاء.- عدم بدء ريدناب بديفو، فقد صنع اللاعب الأسمر الفارق منذ نزوله لأرض الملعب، وأكد أن فكرة لعب بافليتشينكو وفاندر فارت في الهجوم سوياً لم تكن صائبة.اقرأ ايضاًرجل رائع × رجل مخيب: شالكه - الإنترأرقام دوري الأبطال | ليلة راؤول جونزاليزما بعد المباراة: شالكه × الإنتر ريال مدريد يكرر فوزه على توتنهام ويضرب موعداً مع البرساجمال الشريف: ركلة جزاء غير محتسبة لتوتنهام كن معنا على   و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم للنقل المباشر لكل المباريات والتعرف على خطط كل الفرق وترتيب الدوريات، اضغط هـنـا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل