المحتوى الرئيسى

الاتحاد السكندرى يتوعد لاعبيه «المتمردين».. ويدعم قرار الإيقاف بـ«شريط» الإدانة فى «مودرن»

04/13 22:49

رفض عصام شعبان، رئيس نادى الاتحاد، ما وصفه بـ«مهاترات» تليفزيونية، استقطبت الأنظار بشدة، حول أزمة لاعبى الاتحاد «المتمردين»، عبر القنوات الفضائية، خلال الأيام القليلة الماضية. وكان خلافاً حاداً قد نشب بين مجموعة من اللاعبين «المستبعدين» بقرار من أحمد سارى، المدير الفنى للفريق الكروى الأول، بسبب سوء السلوك الرياضى، وامتناعهم عن التدريبات، دون سابق إنذار، خلال برنامج «مساء الأنوار» الذى يقدمه مدحت شلبى بقناة مودرن الرياضية، الأمر الذى أشعل فتيل الأزمة مجدداً بين رئيس النادى واللاعبين. وأكد «شعبان» أنه سيفتح تحقيقاً كاملاً فى التصريحات غير المسؤولة، على حد وصفه، للاعبين وإفشاء أسرار وكواليس خاصة، دارت داخل النادى، رافضاً الإساءة بشكل قاطع لكيان زعيم الثغر أو أى من مسؤوليه. وانتقد رئيس النادى بشدة، مداخلة أحمد سارى، للرد على اتهامات اللاعبين، معتبراً الأمر إهانة فى حق المدير الفنى وناديه، لاسيما وأن اللوائح الداخلية المنصوص عليها، تعطى المجلس الحق كاملاً فى مقاضاة أى شخص يطلق اتهامات باطلة، تستهدف تضليل وتزييف الحقائق، بداعى تشويه صورة المجلس الحالى، لحساب قوة خفية، تطمع فى السلطة داخل قلعة الثغر. وأكد «شعبان» أنه لن يلتفت لمثل هذه الضغوط، ولن يقبل أى مبادرات للصلح، مع مجموعة أساءت فى حق النادى، مؤكداً أن قرار المجلس الاستعانة بالناشئين خلال مباريات الفريق المقبلة بات حقيقة أمام الجميع، ولا رجعة فيه نهائياً. وأفصح رئيس النادى، عن الانتهاء من التقارير المالية، الخاصة بمستحقات اللاعبين، منذ انضمامهم للنادى، وحتى تاريخه، مؤكداً أن بعضاً منهم حصل على أكثر من 75٪ من المستحقات، بل إن آخرين مدينيين للنادى بأموال. وأوضح مصدر مسؤول بالنادى أن المجلس سيقدم شكوى رسمية لاتحاد الكرة خلال الساعات المقبلة ضد اللاعبين الذين ظهروا فى البرنامج مدعومة بـ«سى دى» للحلقة، وستتم معاقبتهم بالإيقاف والحرمان من المستحقات، وفقاً للوائح الاتحاد الدولى «فيفا» وكذلك اللوائح الداخلية لاتحاد الكرة، كما سيتم تقديم بلغ آخر ورفع دعوى قضائية ضد من حرضوا اللاعبين ودفعوهم للظهور بهذا المظهر المخزى الذى وصفه البعض بالمهزلة، فيما كشف عبدالحميد حسن عن إجماع اللاعبين على عدم رغبتهم التدريب تحت قيادة أحمد سارى الذى تولى المهمة خلفاً لمحمد عامر. يأتى هذا فى الوقت الذى تفجرت فيه أزمة جديدة داخل النادى بسبب تقاعس إيهاب جابر إدارى الفريق عن توثيق عقد مهاب سعيد، لاعب الوسط المعار من الإسماعيلى، الأمر الذى دفع اللاعب للمطالبة بعدم رغبته فى الاستمرار مع الفريق، فيما أكد مسؤولو الإسماعيلى رغبتهم فى فسخ تعاقدهم مع الاتحاد والاستعانة بخدمات اللاعب مجدداً على الرغم من حصولهم على «200 ألف جنيه» مقابل إعارة اللاعب لمدة 6 شهور. ومن ناحية أخرى، حرص عصام شعبان، رئيس النادى، وأعضاء مجلسه على حضور المران الأخير للفريق قبل السفر إلى الفيوم لمواجهة المقاصة، فى الخامسة والنصف من مساء اليوم، من أجل حث مجموعة الناشئين على تحقيق نتيجة طيبة، وأوضح اللاعبون أن المجلس منحهم فرصة قوية لإثبات ذاتهم والدفاع عن ألوان زعيم الثغر، وعليهم إثبات جدارتهم بذلك. وعلى صعيد كرة السلة، تقدم عصام مجاهد، إدارى الفريق الأول باستقالته، رداً على تحويله للتحقيق بسبب تصريحاته التليفزيونية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل