المحتوى الرئيسى

كتاب الثورة .. يحتفى بالأحداث الكبرى والتفاصيل البسيطة والرهان على الشباب

04/13 22:48

فى عدد توثيقى تذكارى.. صدرت مجلة الكتابة الأخرى فى عددها الثانى، لتضم عدداً كبيراً من الشهادات الحية لكتاب وأدباء ومثقفين وفنانين ينتمون لجيل الشباب، اتساقا مع فكرة المجلة التى راهنت منذ إصدارها الأول على الحرية والاستقلال وثقافة الهامش بكل ما تمثله من أريحية ورحابة، فى مواجهة القوالب الجامدة والإصدارات المؤسسية الرسمية المتكلسة. فى العدد الجديد الذى يحمل عنوان «كتاب الثورة» الذى صدر مؤخرا فى أكثر من 400 صفحة، شهادات حية لعدد من الشباب الذين شاركوا فى الثورة ويكتبون لأول مرة، وشهادات للمبدعين الشباب، حول مشاركتهم فى أحداث الثورة وما تمثله لهم، ويومياتهم، بالإضافة إلى رؤى متنوعة كتبها حسنى عبدالرحيم وسامر سليمان ومحمود قرنى، تتضمن رؤية فكرية عميقة للثورة وما تمثله فى تاريخ مصر وتاريخ تحرر الأوطان، كما يتضمن العدد فصلاً خاصاً عن هتافات ولافتات الثورة بطريقة أشبه للتوثيق الببلوجرافى أعده الشاعر أشرف يوسف تحت عنوان «فيس بوك على كل ظالم»، بالإضافة إلى عشرات الشهادات الأخرى والنصوص التى خرجت من الميدان، ومنها قصيدة الزعيم لإبراهيم عبد الفتاح وقصص فى حجم الكفين لحمدى الجزار وقصيدة دم الشوارع لسعدنى السلامونى، و«جرى إيه يا أخينا» لسمير الأمير، ونصوص وقصائد عن الثورة ترجمها أحمد يمانى. شارك فى هذا العدد التذكارى العديد من الفنانين، من بينهم الفنان أحمد اللباد صاحب الإخراج الفنى للعدد والكتابين المرفقين بالعدد، وهما ديوان شعر بعنوان «قنابل مسيلة للدموع» للشاعر كريم عبد السلام، وكتاب «الثورة المصرية ـ 25 يناير » للكاتبين البريطانيين آلان وودز وفريد ويستون وهى مجموعة مقالات مواكبة للثورة نشرت بشكل يومى خلال الثورة على أحد المواقع الإلكترونية، كما يضم العدد ملفا خاصاً يتضمن عدداً من الأعمال الكاريكاتيرية للفنان عمرو سليم، معظمها نشر فى «المصرى اليوم» خلال أيام الثورة وما بعدها، وفى باب «عين الثورة» العديد من الصور الفوتوغرافية من قلب ميدان التحرير خلال أحداث الثورة بعدسة إسلام العزازى وتحسين بكر وعادل وسيلى وجيهان عمر ومحمد حمدى. هشام قشطة المحرر العام للمجلة يصف العدد بأنه «فرح واحتفاء بالثورة وتوثيق لها وتأكيد على أن هذه الثورة كانت خيارنا منذ البداية». ويضيف: «الكتابة الأخرى حاربت كثيراً منذ صدورها فى مطلع التسعينيات حتى تبلور خطاباً ثقافياً جديداً، يراهن على فكر الشباب». وأوضح أن هذا العدد يواكب الثورة يوما بيوم ويتم التحضير له منذ اليوم الأول للثورة فى 25 يناير، وأشار إلى وجود روح جديدة فى المجلة، ممثلة فى عدد من الشباب الذين يكتبون لأول مرة، إلى جانب كثافة المادة التى تعبر عن الثورة بكل مراحلها وتوثق جميع الأحداث المهمة والكبيرة، وحتى التفاصيل الصغيرة البسيطة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل