المحتوى الرئيسى

البابا شنودة: كثير من الناس يتطلعون لكرسي البطريرك

04/13 21:50

كتب- أمير الراوي : عقد قداسة البابا شنودة الثالث اجتماعه الأسبوعي الأربعاء ( موعده المعتاد منذ سيامته أسقفا للتعليم نهاية عام 1963 .)، وقوبل قداسة البابا بعاصفة من التصفيق وهتاف الحضور "بالطول بالعرض البابا زي الورد "...ولطمأنة الشعب القبطي علي صحته تعمد قداسة البابا التقاط صوراً تذكارية مع كورال " قيثارة البرية " بكنيسة رؤساء الملائكة ميخائيل وغبريال بالجيزة والذي أنشد ترانيم الترحيب والفرحة بعودة قداسة البابا سالماً ، ولم تخل العظة من روح الدعابة المعروفة عن قداسة البابا سواء في إجابته لأغلب الأسئلة المقدمة من الحضور .وفي إجابة قداسة البابا لسؤال أحد الحضور والذي أرسل في سؤاله عن مدي وقوعه في خطأ بجلوسه علي كرسي البطريرك ، عندما وجد الكنيسة خاوية بعد إلغاء اجتماع الأربعاء الماضي بسبب الطارئ الصحي الذي ألم بقداسته ؛ كان رد البابا بطريقة غلب عليها روح الفكاهة قائلاً : "... يا ابني كثير من الناس عايزين يقعدوا علي هذا الكرسي"  وقوبل تعليق الباب أيضاً بعاصفة من التصفيق والزغاريد والهتاف والدعاء من الحضور بطول العمر .وفي إجابته عن سؤالين منفصلين عن أحوال مرتلي الكنائس المادية أوصي البابا المجالس والقيادات الكنسية الالتفات لاحتياجات هؤلاء المرتلين خاصة مع ظروف غلاء المعيشة ،ونصح البابا القيادات الكنسية بالالتفات لأولئك المرتلين قائلاً لهم رددوا هذا :"أفعل هذا بإرادتي قبل أن أفعلها كارهاً "  في إشارة لتدخله شخصياً وأشار إلي انه يعتزم متابعة هذا الموضوع مرجحاً أن يقوم بالاستعلام عن مرتبات أولئك المعلمين معللاً ذلك أن بمتابعة الأمر يمكن التدخل وإنصاف المحتاج ... وتلقي البابا شكراً باسم كل متلي مصر من المعلم إبراهيم عياد مرتل الكاتدرائية.يذكر أن قداسة البابا قد ألغي اجتماعه الأسبوعي الأربعاء الماضي ( 6 أبريل الجاري ) بعد إصابته بوعكة صحية أرجعتها المصادر الكنسية لإصابته بنزلة برد ونوبة قيء تم نقله علي أثرها لمستشفى السلام الدولي بحي المهندسين؛ ليتعافى بعدها ويغادر المستشفى في اليوم التالي.اقرأ أيضا:البابا شنودة يلتقي وزير خارجية النمسا 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل